أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الفاتيكان‮« ‬تبحث أسباب تزايد هجرة مسيحيي الشرق إلي الغرب


محمد ماهر
 
كيف يمكن إصلاح أوضاع الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط، في ظل تنامي الهجرة المسيحية؟ كان هذا هو التساؤل الذي طرحه أول مؤتمر لأساقفة الكنائس الكاثوليكية بالشرق الأوسط يعقد في روما، خلال الفترة من 10 إلي 24 أكتوبر الحالي.

 
وعلي الرغم من أن المؤتمر يبحث عدداً من القضايا اللاهوتية، فإن بحث المؤتمر ظاهرة تنامي الهجرة المسيحية من دول الشرق الأوسط، خاصة العراق ومصر، وسبل مواجهة هذه الظاهرة جعله محط أنظار العالم، لاسيما أن المؤتمر، هو الأول الذي تنظمه الفاتيكان، وسط مشاركة عدد من القيادات  الكاثوليكية، والارثوذكسية، فضلاً عن بعض القيادات الإسلامية.
 
وأكد المشاركون في المؤتمر أن الارتباط الطردي بين تنامي تيارات الإسلام السياسي وتنامي الهجرة المسيحية، هو ما جعل من القضايا المطروحة بالمؤتمر قنابل موقوتة يمكن أن تلقي بظلالها علي الأوساط السياسية في مصر.
 
الدكتور عماد جاد، الخبير السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، صاحب دراسة بحثية سابقة عن تزايد معدلات الهجرة لأسباب طائفية بين مسيحيي الشرق الأوسط، يري أن الإشكالية التي يطرحها المؤتمر الفاتيكاني تتسم بالخطورة، لاسيما أنها تعكس أزمة حقيقية في ظل تنامي الهجرة من قبل المسيحيين لأسباب طائفية، وبالأخص في دول مثل العراق ومصر ولبنان، وهو ما يهدد التنوع الثقافي والحضاري بتلك المجتمعات، كما يساعد علي خلق واقع جديد بتلك الدول، يرتكز علي الأحادية الثقافية والدينية، وهو ما سيؤثر علي خصوصية تلك الدول ويجعل إلحاقها بركب الحضارة الإنسانية محل شكوك.
 
ولفت »جاد« إلي أن طرح قضايا بمثل هذه الحساسية، تجب مناقشتها في إطار الداخل، لأن طرح حلول لهذه الأزمة، لن يكون من روما حتي، وإن كانت الحلول تتسم بالقابلية للتنفيذ، لأن السلبيات التي يمكن أن يثيرها طرح مثل هذه القضية في الخارج أكبر من إيجابياته.
 
وأشار إلي أن معالجة أزمة ذات بعد ديني، بطائفية لن يخدم مساعي الحل بل سيعمق من طائفيتها، موضحاً أن هناك اهتماماً عالمياً متزايداً بالهجرة بين المسلمين والمسيحيين والأقليات الأخري في منطقة الشرق الأوسط.
 
وأكد أحد قيادات الكنيسة الارثوذكسية ـ رفض ذكر اسمه ـ أن أزمة تنامي ظاهرة الهجرة من قبل المسيحيين في مصر، تثير قلق الكنيسة الارثوذكسية، لأنها سوف تؤثر علي علاقة الكنيسة برعاياها، مشيراً إلي أنه بالرغم من محاولات التوسع الخارجي الدؤوب التي ترعاها المؤسسة الارثوذكسية للتقليل من سلبيات تلك الظاهرة، فإنها من الممكن أن تتطور بحيث لا يمكن السيطرة علي نتائجها السلبية بعد ظهور الجيل الثالث من المهاجرين المسيحيين.
 
وأوضحت القيادة الارثوذكسية أن الكنيسة، أدركت أن الجيل الثالث للمهاجرين المسيحيين بات ذا نزعات تمردية ضد الكنيسة، لأن البنية القانونية في الغرب تساعده علي ذلك، وتتيح له الانشقاق عن الكنيسة وإنشاء كنائس ارثوذكسية مستقلة، وهو ما يثير قلق الكاتدرائية، نافياً صحة الاتهامات التي وجهت للكنيسة بأنها تدعم عمليات هجرة المسيحيين للخارج للأسباب السابقة.
 
ولفت المصدر الكنسي، إلي أن المؤتمر الفاتيكاني، يبحث سبل وقف نزيف الهجرة المسيحية للغرب، متوقعاً أن يتم التجاوب الإيجابي بين الكنائس المصرية مع نتائج المؤتمر، للحد من تلك الظاهرة، التي باتت تؤرق جميع أطياف المجتمع، ما عدا قوي الإسلام السياسي.
 
يذكر أن المؤتمر يبحث التغيير الذي طرأ علي نسب المسيحيين في المنطقة، اعتماداً علي عدد من الأوراق البحثية ـ حصلت المال علي نسخ منها ـ تشير إلي أن المسيحيين كانوا يمثلون قرابة %20 من سكان المنطقة، قبل قرن، إلا أنهم لا يمثلون الآن إلا قرابة الـ%5 وما زالت النسبة تتراجع، ووجه البابا بندكت السادس بابا الفاتيكان، كلمة للمؤتمر أكد خلالها أن المؤتمر سوف يشكل فرصة للمسيحيين في العالم لتقديم مساندة روحية وتضامن لإخوتهم في الشرق الأوسط، وبحث سبل انقاذ الأقليات المسيحية في دول المنطقة، التي شهدت ميلاد المسيحية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة