أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اليونان تؤكد المضي قدماً‮ ‬في برنامج الخصخصة


إعداد ـ محمد الحسيني
 
أكد وزيرالمالية اليوناني »جورج باباكونستانتينو« في حوار مع صحيفة »وول ستريت«، أن الحكومة اليونانية تلقت خطابات صريحة من عدة شركات كبري في أوروبا وخارجها لشراء حصص جزئية أو كلية في المرافق والشركات العامة اليونانية التي تطرحها الحكومة للبيع وفق برنامج الخصخصة، يأتي ذلك بالتزامن مع سعي الحكومة لدعم وتشجيع الاقتصاد اليوناني الذي لا يزال يعاني بشدة من تداعيات أزمةالديون السيادية التي اندلعت في مايو 2010.


وأكد الوزير أن شركة بريد أوروبية كبيرة أبدت استعدادها لشراء مرفق البريد في اليونان، مشيراً إلي أن حكومته تسعي جاهدة للتغلب علي المشاكل المالية الحادة التي تواجهها في إطار خطة طموح للعودة بقوة إلي أسواق رأس المال وإزالة أي مخاوف لدي المستثمرين حيال شراء السندات السيادية التي تصدرها الحكومة اليونانية. وفي السياق نفسه، تلقت الحكومةاليونانية عروضاً من شركات مختلفة لضخ استثمارات خاصة في مرفق السكك الحديدية الذي تديره الحكومة حالياً، مع العلم بأن المرفق يواجه ديوناً بقيمة 10.7 مليار يورو. وقال وزير المالية اليوناني، إن مرفق السكك الحديدية يكلف الحكومة ما يقرب من مليار يورو سنوياً يذهب معظمها إلي أجور العمال الذين يزيد عددهم علي حاجة المرفق، وهو ما دفع الحكومة إلي التفكير في الاستغناء عن نصف هؤلاء العمال تقريباً خلال الفترة المقبلة ضمن خطتها لتحسين الخدمات المقدمة في هذا المرفق. وتأمل الحكومة اليوناينة أن تنجح في تمويل مرفق السكك الحديدية إلي الربحية بداية من العام المقبل مع دخول عدد من المستثمرين العالميين للمساهمة في إدارته وتطويره. وأضاف بابكونستانتينو، أن الصين تستهدف زيادة استثماراتها الخارجية في اليونان خلال الفترة المقبلة حيث تراها أحد أهم مراكز الاستثمار الاستراتيجي في أوروبا.
 
وكان رئيس الوزراء الصيني »وين جياباو« قد صرح في زيارة قام بها إلي اليونان مؤخراً بأن بلاده ستستمر في شراء السندات اليونانية، معلناً عن إنشاء صندوق بقيمة 5 مليارات دولار لمساعدة شركات الشحن اليونانية في شراء السفن المصنعة في الصين.
 
وانعكست تصريحات رئيس الوزراء الصيني إيجاباً علي أداء السندات اليونانية في أسواق السندات العالمية لينخفض العائد علي هذه السندات مع زيادة ثقة المستثمرين فيها مؤخراً بدعم من تلك التصريحات. وتبدي الصين منذ فترة طويلة اهتماماً بالغاً بزيادة استثماراتها في القطاعات الاقتصادية المختلفة في اليونان، خاصة قطاع الشحن، حيث تنظر بكين إلي اليونان باعتبارها نقطة مهمة ومؤثرة علي طرق النقل المؤدية إلي منطقة البلقان، بجانب اهتمامها المتنامي بتدعيم العلاقات الاقتصادية مع اليونان كحليف قد يفيدها في علاقتها مع الاتحاد الأوروبي. في الوقت ذاته أكد عدد كبير من الشركات الإماراتية الكبري تمسكها بزيادة الاستثمار في السوق اليونانية، حيث قامت شركة Abu Dhabi Mar الكبري العامة في مجال بناء السفن مؤخراً بشراء إحدي ساحات بناء السفن في اليونان من شركة Thyssen Krupp الألمانية. وأضاف بابا كونستانتينو، أثناء وجوده في الولايات المتحدة لحضور اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن، أن بلاده تسير علي الطريق الصحيح لتحقيق إجراءات التقشف التي اتخذتها لتقليص عجز الموازنة، لكنه حذر من مشكلة تراجع العائدات الحكومية. وتأمل اليونان ألا تضطر إلي مد العمل ببرنامج الإنقاذ الذي موله كل من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي بما يعادل 110 مليارات يورو إلي ما بعد 2012، حيث تتوقع أن تتمكن بنهاية هذه الفترة من العودة بثبات وقوة إلي أسواق الدين وتحقيق الاستقرار المنشور في الموازنة العامة.
 
وكانت المشاكل المالية الحادة التي واجهت اليونان في وقت سابق من العام الحالي قد زادت من مخاوف المستثمرين الذين طالبوا بعائدات أعلي لتمويل السندات السيادية اليونانية، الأمر الذي أدي في النهاية إلي فشل الحكومة اليونانية في تمويل عجز الموازنة من خلال إصدار سندات جديدة في ظل عزوف المستثمرين عن شراءهذه السندات.
 
ويقتصر تواجد اليونان في أسواق السندات حالياً علي الاشتراك في مزادات شهرية لبيع أذون الخزانة فقط.
 
وتتبع الحكومة اليونانية حالياً خطة طموحًا لإدخال عدد من التعديلات علي النظام المالي والاقتصادي في البلاد لتجنب جدوث أزمات مماثلة في المستقبل، كما قامت بتبني سياسة الترشيد لتقليل الإنفاق العام وتقليل عجز الموازنة بالتالي، لكن تلك السياسة تواجه اعتراضات شديدة من جانب اتحادات العمال في القطاعين العام والخاص التي ترفض تقليل الأجور وتسريح العمال وتدعو إلي التفكير في بدائل جديدة لتقليص عجز الموازنة دون الإضرار بحقوق العمال.
 
وكان موظفو القطاع العام في اليونان قد نظموا إضراباً عن العمل الخميس الماضي احتجاجاً علي إجراءات التقشف التي أعلنتها الحكومة، وهو ما أدي إلي إغلاق المدارس وتعطيل المصالح الحكومية وتوقف عدد كبير من رحلات الطيران في أرجاء البلاد.
 
وأشار وزير المالية اليوناني إلي أن حكومته تتبني برنامج الخصخصة كجزء من الإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها آثينا في الوقت الحالي.
 
وأكد أن البرنامج يهدف إلي بيع كثير من الحصص الحكومية في قطاعات مختلفة من بينها الموانئ والمطارات والطرق والطاقة والعقارات، متوقعاً أن يجلب البرنامج عوائد بقيمة 3 مليارات يورور علي الأقل خلال الـ3 سنوات المقبلة.
 
وكانت الحكومة اليونانية قد أعلنت في وقت سابق أن برنامج الخصخصة الذي تتبناه لا يهدف فقط إلي جلب عوائد نقدية، وإنما يسعي إلي تنشيط القطاعات الاقتصادية التي يتضمنها من خلال ضخ رؤوس أموال واستثمارات خاصة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة