أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التعاون المشترك بين‮ »‬بريتش وأمريكان وإيبريا‮« ‬يغير خريطة الطيران العالمية


 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن هذا التعاون استغرق عشر سنوات من المباحثات حتي ظهر إلي الوجود خلال الأسبوع الثاني من الشهر الحالي مستهدفاً تشغيل المزيد من الرحلات الجوية بين أوروبا وأمريكا.

 
وعندما اتفق الرؤساء التنفيذيون لشركات الطيران الثلاث علي هذا المشروع المشترك في لندن الأربعاء الماضي قال ويلي ولسن، الرئيس التنفيذي لشركة الطيران البريطانية، إن المشروع سيخفض التكاليف بحوالي 230-180 مليون جنيه استرليني »366-287 مليون دولار« بمجرد تنفيذه.

 
ومن المتوقع أن تحقق شركات الطيران الثلاث ارتفاعا في الإيرادات حيث تطير رحلات كل شركة وهي كاملة العدد مما يحقق وفرا في التكاليف بفضل التنسيق بين الرحلات ومواعيدها والتكامل بين عمليات هذه الشركات في مجالات أخري مثل المبيعات والشئون الإدارية كما يقول أندرو لوبنبرج، خبير أسواق الطيران ببنك »RBS « بلندن.

 
ولكن هناك انتقادات حادة توجه لمثل هذه التحالفات المشتركة كما يجري جيمس أوبيرستار، عضو الكونجرس الأمريكي، الذي يؤكد أنه في كل مرة يحدث تعاون مشترك بين شركات الطيران فإن المنافسة تختفي والأسعار ترتفع وتستفيد هذه الشركات، في حين أن المسافرين يتحملون تكاليف مرتفعة عند السفر في رحلات مثل الشركات السابقة.

 
وكان جيمس اوبيرستار، يحذر شركات الطيران العالمية قبل عقد هذا المشروع المشترك من أن سوق الرحلات الجوية بين أمريكا وأوروبا سوف يهيمن عليها هذا التحالف والتحالفان الآخران المنافسان له وهما ستار اللاينس بزعامة يونايتد ايرلاينز الأمريكية ولوفتهانزا الألمانية وتحالف ستارتيم بقيادة دلتا الأمريكية وايرفرانس »KLM « الفرنسية الهولندية.

 
ويؤكد انتونيو فازكويز، الرئيس التنفيذي لشركة ايبريا، أن المهم في المشروع المشترك الجديد أنه سيحدث خللاً في التوازن بين قوي التحالفات الثلاث حيث سيتغير الميزان لصالح تحالف »وان وورلد« الذي سترتفع حصته إلي أكثر من %67 من إجمالي الرحلات الجوية العالمية.

 
وكانت بريتش ايرويز، تحاول منذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي الاندماج مع أمريكان ايرلاينز ولكن قيود الاتحاد الأوروبي والقوانين الأمريكية تمنع مثل هذه الصفقات، حيث تختلف صناعة شركات الطيران عن بقية الصناعات الأخري بالنسبة لصفقات الاندماجات والاستحواذات، فقوانين الاتحاد الأوروبي مثلا تسمح لشركة بريتش ايرويز بالاندماج مع إيبريا، ولكن قوانين الملكية الأجنبية في الولايات المتحدة تمنع مثل هذا الاندماج بين بريتش ايرويز وأمريكان دايرلاينز.

 
ومن هنا جاءت العضوية في التحالفات العالمية التي تحظي بمباركة الهيئات المسئولة عن المنافسة التي تمنحها الموافقة علي الحصول علي الحصانة ضد قوانين منع الاحتكار وهي الحصانة التي يتمتع بها حاليا تحالفا ستار اللاينس وسكاي تيم لرحلاتهما بين أوروبا وأمريكا وهي من أكثر أسواق الطيران ربحا في العالم.

 
وعندما سمحت السلطات الأمريكية في بداية العام الحالي للشركات الثلاث بتحقيق هذا المشروع المشترك بعد سنوات عديدة من الرفض انتهت المميزات التي كان يحظي بها تحالفا سكاي تيم وستار اللاينس، وبات من الممكن لتحالف »وان وورلد« أن يتمتع أيضا بهذه المميزات التي تمكنه من تحقيق أفضل كفاءة من تشغيل الطائرات وعدم السفر والمقاعد خالية.

 
ومن المنتظر أيضا أن يتمكن تحالف »وان وورلد« من التفوق علي التحالفين الآخرين في اختراق أسواق جديدة في دول آسيا وأمريكا اللاتينية سريعة النمو، والتي تمنع القوانين فيها الاندماج مباشرة ولكنها تسمح بالانصمام إلي عضوية التحالفات العالمية كما يقول سوديب غاي، من شركة أثينا للطيران، المتخصصة في تحالفات شركات الطيران العالمية.

 
وتعد دول البريك التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين من الأسواق ذات الأولوية للتحالفات العالمية التي تسعي لاختراقها من خلال ضم شركات طيرانها إلي عضويتها، لاسيما أن روسيا لم تنضم حتي الآن لتحالف ستار، كما أن سكاي تيم لم يضم أي شركة من أمريكا اللاتينية ولا من الهند، بينما مازالت سوق الصين »أرض بكر« بالنسبة لتحالف »وان وورلد«.

 
ومن المؤكد أن المعركة الكبري ستكون في أمريكا اللاتينية حيث تخطط شركة »لانام ايرلاينز« الشيلية المشاركة في عضوية »وان وورلد« للاندماج مع »تام« البرازيلية التي تتمتع بعضوية تحالف ستار، ولذلك سيكون علي الشركة الجديدة بعد هذا الاندماج أن تختار أحد هذين التحالفين مما يؤدي إلي مميزات كبيرة لأحدهما علي حساب الآخر.

 
وبعد هذا الاندماج ستكون »لاتام« التشيلية البرازيلية أكبر شركة طيران في أمريكا الجنوبية التي سيهيمن عليها إما ستار اللاينس أو وان وورلد، وسيخسر التحالف الآخر كل شيء في هذه السوق كما يقول مايكل كاناشير، المحلل في شركة أثينا للطيران، المدير العام السابق في تحالف ستار اللاينس لمنطقة آسيا الباسيفيك.

 
ومن ناحية أخري يقول جيرالد اربي، الرئيس التنفيذي لشركة أمريكان ايرلاينز، إن المشروع المشترك الجديد مع بريتش ايرويز وايبريا سيسمح بالسفر إلي أربع مدن جديدة اعتبارا من أبريل المقبل مما سيجعل الشركة تستدعي 800 من الطيارين وأطقم الضيافة الجوية الذين تم تسريحهم بسبب الركود العالمي لتشغيلهم في الرحلات الجديدة الناتجة من هذا المشروع الجديد.
 
ومن الطرق الجوية الجديدة التي ستسير فيها شركات الطيران الثلاث رحلة بين نيويورك وبودابست المجرية وبين شيكاغو وهلسنكي الفنلندية من نصيب أمريكان ايرلاينز، بينما ستطير بريتش ايرويز من لندن إلي سان دييجو الأمريكية لأول مرة، في حين أن ايبريا ستقدم رحلات جوية بين مدريد ولوس أنجلوس الأمريكية.
 
وسوف تتعاون هذه الشركات الثلاث أيضاً في تحديد مواعيد الرحلات الجوية والأسعار وبرامج التسويق بين أمريكا والاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا وكذلك المكسيك وكندا، لدرجة أن عدد المدن التي ستتجه إليها هذه الشركات الثلاث سيرتفع إلي 433 مدينة في 105 دول ليصل عدد رحلاتها مجتمعة إلي 5178 رحلة يوميا بحلول الربيع المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة