أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

رسوم الحماية تغلق أبواب تصدير السيراميك إلي الأردن


سعادة عبدالقادر

تسببت رسوم الحماية التي فرضتها الحكومة الأردنية بواقع 1.1 دولار علي المتر من السيراميك المصري المصدر لأسواقها في التأثير سلباً علي سوق السيراميك المحلية وسوق تصدير السيراميك إلي الدول العربية، خاصة الأردن التي تعد سوقا واعدة لصادرات السيراميك المصرية.


 
وتوقع الخبراء في هذا المجال أن تتكبد المصانع المنتجة للسيراميك، والتي تعتمد في بيع إنتاجها علي التصدير، خسائر فادحة في حال استمرار فرض الأردن رسوم الحماية علي الصادرات المصرية من السيراميك بالإضافة إلي اتجاه المستوردين الأردنيين إلي زيادة أسعار السيراميك بنسبة %30 بعد تحميله زيادات الأسعار الناتجة عن فرض الرسوم مما يعرقل حركة السوق أمام هذه الصادرات.

كما أنه من المتوقع أن تدفع زيادات الأسعار إلي توقف المستوردين الأردنيين عن استيراد السيراميك المصري، مما يؤدي إلي اتجاه مصانع السيراميك لبيع المخزون في السوق المحلية والذي كان من المقرر تصديره مما يزيد من حجم المعروض من السيراميك عن الطلب.

وفي ظل ركود سوق مواد البناء في مصر تسعي مصانع السيراميك لبيع المخزون لديها بأسعار أقل عن السعر المعلن لضمان تصريفه مما يتسبب في خسارة المصنع وعدم تحقيق هامش ربح له.

لفت الدكتور وليد جمال الدين، رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الصناعات، إلي أن الأردن من الأسواق المبشرة بزيادة حجم الصادرات من السيراميك المصري خلال الفترة المقبلة حيث تبلغ قيمة الصادرات المصرية من السيراميك إلي الأردن نحو 15 مليون دولار سنوياً.

وأوضح »جمال« أن التأثير الأكبر الذي تسبب فيه رسم الحماية الأردني علي صادرات مصر من السيراميك، هو عرقلة نمو الصادرات أمام المصانع المصرية المنتجة للسيراميك، والتي تعتمد في توزيع إنتاجها علي تصديره للأردن.

وأشار »جمال« إلي أن رسم الحماية علي السيراميك المصري يزيد من حالة الركود الموجودة في السوق المحلية بسبب توقف المصانع عن التصدير وبيع إنتاجها في السوق مما يزيد من حجم المعروض ويؤثر سلباً علي المبيعات.

وأضاف »جمال« أن وزير التجارة والصناعة المهندس رشيد محمد رشيد تدخل لحل هذه الأزمة كما تدخل في السابق لحل أزمة فرض رسوم حماية علي صادرات السيراميك المصري في لبنان وسوريا وتعد هذه المرة الثالثة التي تفرض فيها الأردن رسوم حماية علي صادرات السيراميك المصري.

وعلي صعيد متصل أكد مدحت مصطفي عطية، نائب رئيس الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام بالغرفة التجارية، أن رسوم الحماية تفرض لحماية الصناعة محلياً علي عكس ما جاءت به الأردن التي فرضت رسوم حماية رغم أنها لا توجد لديها صناعة سيراميك بالأساس.

وأشار »مصطفي« إلي أن قرار فرض رسوم حماية علي صادرات السيراميك المصري من قبل الحكومة الأردنية غير مبرر، ومن شأنه عرقلة حركة السوق من الخارج، وإيقاف منافذ بيع عديدة للسيراميك المصري في الأردن بسبب هذا القرار.

وأضاف »مصطفي«: إن صناعة السيراميك المصرية هي الأكثر تضررا من هذا القرار حيث توضح التقديرات أن صادرات السيراميك كان من المستهدف أن تصل هذا العام إلي حوالي %35 من إجمالي احتياجات السوق الأردنية نتيجة الجهد الكبير الذي بذلته الصناعة المصرية طوال السنوات الماضية والتي حققت نمواً كبيراً في نمو الصادرات المصرية إلي الأردن وذلك بسبب الجودة والسعر المنافسين للسيراميك.

ولفت أحمد أبوالعينين، رئيس مجلس إدارة سيراميك كيلوباترا، إلي تمتع السوق المصرية بقاعدة صناعية عريضة في صناعة السيراميك، حيث تغطي منتجاتها من السيراميك نحو 120 دولة حول العالم ويبلغ الناتج السنوي لمصر من السيراميك 235 مليون متر مكعب سنوياً.

وأشار »أبوالعينين« إلي أن فرض رسوم علي الصادرات المصرية من السيراميك يؤثر علي تجارة السيراميك بين مصر والأردن، وعند استمرار هذه الرسوم سوف تتجه مصانع السيراميك لفتح منافذ تصدير جديدة في دول أخري لأن منتجات مصر من السيراميك تقبل المنافسة في أسعارها وجودتها العالية.