أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

التجزئة المصرفية تنتظر عملاء الجدولة والمتعثرين


أحمد الدسوقي
 
أكد مسئولو التجزئة المصرفية لدي البنوك، أن إعادة تقييم العملاء المتعثرين وإخراجهم من القوائم السلبية للبنوك، سوف ينعش سوق التجزئة المصرفية خلال الفترة المقبلة، لافتين إلي أن البنوك، قد تهتم بتقديم منتجات جديدة لتلبية احتياجات هؤلاء العملاء.


 
فيما قلل آخرون من تأثيرات القرار علي سوق تمويل الأفراد، نظراً لعدم تخطي التعثر في المحافظ التمويلية المخصصة لهم نسبة %0.5 فقط، وبالتالي فلن تكون هناك انتعاشة قوية، وفق رأيهم.

وكان البنك المركزي، قد أعلن قبل أيام، إعادة تقييم موقف عملاء الجدولة والتسويات، بحيث يتم التصرف معهم في إطار التصنيف الجديد، بالتنسيق مع اتحاد البنوك المصرية والبنوك العاملة في السوق، كما سيتم إخراج عملاء الجدولة من القائمة السلبية، واعتبار تأخرهم عن السداد، لظروف قهرية خارجة عن إرادتهم في إطار ترشيد السوق.

من جانبه، أكد وليد حجاب، مدير إدارة ائتمان التجزئة المصرفية ببنك القاهرة، أن الخطوة التي اتخذها البنك المركزي، بشأن إعادة جدولة العملاء المتعثرين سينعش سوق التجزئة المصرفية خلال الفترة المقبلة، نظراً لأن أغلبهم دخل دائرة التعثر دون عمد أو لظروف قهرية خارجة عن إرادتهم، مضيفاً أنه سيكون هناك إقبال كبير من العملاء علي منتجات التجزئة المصرفية.

وقال إن الإقبال المتوقع سوف يشجع البنوك علي إصدار منتجات جديدة، ومتنوعة للتجزئة، بهدف جذب مزيد من العملاء، مشيراً إلي أن معيار جودة المنتجات سوف يتحكم في تسويقها، نظراً للمنافسة الشرسة التي تشهدها سوق التجزئة المصرفية بين البنوك، من خلال طرح منتجات جديدة، ورصد مبالغ ضخمة للاستحواذ علي حصة سوقية كبيرة من سوق التجزئة ككل.

وأضاف مدير إدارة ائتمان التجزئة المصرفية ببنك القاهرة، أنه سيتم إجراء الدراسات الائتمانية للعملاء، من خلال الشركة الخاصة بالاستعلام الائتماني »I-SCORE «، بالإضافة إلي الدراسات الخاصة بالاستعلام الميداني، من جانب البنوك، قبل تقديم أي قروض للعملاء، حتي لا يتم الوقوع في فخ التعثر مرة أخري.

من جانبه، أوضح عمرو الشيمي، مسئول بإدارة التجزئة المصرفية ببنك مصر، أنه تم عقد الاجتماعات داخل البنك، فور إعلان »المركزي« عن إعادة الجدولة للعملاء المتعثرين، لبحث سبل التعاون مع شركة الاستعلام الائتماني، لافتاً إلي أنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لإعادة العملاء المتعثرين لظروف قهرية أو خارجة عن إرادتهم خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلي أن هذه الخطوة سوف تؤثر إيجابياً علي سوق التجزئة المصرفية، وتساهم بشكل كبير في طرح منتجات متنوعة خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلي أن إعادة جدولة العملاء مرة أخري، تعد فرصة كبيرة تساعد البنوك المقتحمة لهذه السوق، علي اقتناص عملاء تجزئة جدد خلال السنوات المقبلة.

وأضاف خالد حسن، مساعد المدير العام للتجزئة المصرفية ببنك الشركة المصرفية العربية الدولية، أن إعادة هيكلة المتعثرين سيكون له تأثير طفيف علي سوق التجزئة المصرفية، نظراً لأن نسبة التعثر تقدر بحوالي %0.5 من إجمالي نشاط التجزئة المصرفية، الذي يغطي حوالي %10 من التعداد السكاني حتي الآن، لافتاً إلي أن هناك مساحة كبيرة تقدر بحوالي %90 من الممكن تغطيتها والتركيز عليها خلال السنوات المقبلة.

ونوه »حسن« إلي أن هناك ثقافة سائدة لدي أغلب البنوك العاملة في السوق، تقضي بعدم منح أي عميل متعثر، ولكن بعد صدور قرار »المركزي« بإعادة هيكلة المتعثرين وإخراجهم من القوائم السلبية، سيعطي دفعة للبنوك علي الاقراض مجدداً للعملاء، ولكن بعد إجراء جميع الاستعلامات الميدانية والائتمانية للعميل، خوفاً من الوقوع في التعثر مرة أخري.

وشدد مساعد المدير العام للتجزئة المصرفية ببنك الشركة المصرية العربية الدولية، علي ضرورة التركيز علي إجراء جميع الاستعلامات الميدانية من البنوك، نظراً لقلة ثقافة العملاء في التعامل مع شركة الاستعلام الائتماني، موضحاً أن »I-SCORE « تحتاج إلي معرفة جميع المتغيرات التي تتعلق بالعميل، ولكن نقص الثقافة لدي العملاء في التعامل مع شركة الاستعلام الائتماني، يقف حائلاً أمام معرفة جميع المتغيرات المتعلقة بالعملاء، لافتاً إلي أنه بعد 10 سنوات من الآن ستكون هناك إمكانية في منح العملاء قروضاً دون التوقيع علي أي أوراق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة