أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوي جديدة ضد‮ »‬هشام‮« ‬و»السكري‮«.. ‬في بيروت


محمد ماهر
 
لم يكن أحد يتوقع أن يزداد الوضع تعقيداً بهذا الشكل في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، فبعد الاشكاليات والجدل القانوني الذي أثارته تلك القضية بسبب تلويح فريق الدفاع عن المتهمين - بعد الحكم بالسجن لمدة 15 عاماً ضد هشام طلعت مصطفي والمؤبد ضد محمد السكري- باللجوء إلي القضاء الإماراتي - والذي يري البعض أن له اختصاص ولائي بالنظر في هذه القضية لأنها وقعت علي أراضي الدولة الإماراتية -، فوجئ الجميع بتحريك دعوي جنائية جديدة أقامها عادل معتوق، الزوج السابق لسوزان تميم، مؤخراً خارج مصر أيضا، ولكن هذه المرة أمام القضاء اللبناني، مستنداً لمادة في القانون اللبناني تجيز رفع دعاوي أمام المحاكم اللبنانية في القضايا التي ترتكب ضد لبنانيين في الخارج.

 
 
 سوزان تميم
الدعوي الجديدة صاحبها عدد من ردود الأفعال المتباينة، فبينما اعتبر بعض المحللين أن تحريك دعوي قضائية ضد هشام والسكري أمام القضاء اللبناني يأتي كرد فعل علي الحكم الاخير الذي اعتبرته بعض الاوساط اللبنانية غير مناسب لحجم الجريمة، أكد آخرون أن تحريك دعوي أمام القضاء اللبناني ما هو إلا رسالة ضغط لضمان عدم التساهل مع هشام والسكري في محكمة النقض وذلك في حالة قبول محكمة النقض الطعن المقدم لها ضد الحكم الأخير.

 
فقد أوضح المستشار ماهر أبوالعينين، نائب رئيس مجلس الدولة، أنه يوجد اختصاص ولائي للقضاء المصري واللبناني والإماراتي علي حد سواء بالنظر في هذه العقوبة حيث إن الجريمة ارتكبت ضد مواطنة لبنانية علي اراضي إماراتية يتهم فيها مصريين، وهو جزء من اهم الاشكاليات القانونية المصاحبة للقضية، مستدركاً بأن تحريك الدعوي الآن في مثل هذا التوقيت يمثل علامة استفهام كبيرة، متسائلاً عن جدوي تحريك الدعوي الآن بعد أن تم الاتفاق الضمني علي أن تتم محاكمة المتهمين في مصر؟

 
ورجح »أبوالعينين« أن يكون سبب تحريك الدعوي الان أمام القضاء اللبناني لأسباب تتعلق بردود الأفعال الغاضبة في الشارع اللبناني ضد القضاء المصري بعد الحكم الاخير الذي خفف العقوبة من الاعدام إلي 15 عاماً وسط العديد من الاشكاليات القانونية التي صاحبت الحكم.

 
ولفت »أبوالعينين« إلي أن المعاهدات الدولية التي وقعت عليها مصر ولبنان واغلب الدول تحول دون محاكمة متهم بنفس التهمة في أكثر من دولة منعاً لازدواجية العقوبة، مشيراً إلي ضرورة وجود تفاهمات ثنائية لتنظيم مثل هذه الأمور، وبما أنه لا يوجد تفاهم ثنائي بين مصر ولبنان في هذا الصدد - اللهم إلا التفاهمات الاقليمية والموقع عليها في اطار جامعة الدول العربية وهي غير ملزمة لأي طرف في الغالب - فإن التعقيد هو المسيطر علي القضية.

 
اما عصام الاسلامبولي، الخبير القانوني، فرجح أن يكون تحريك دعوي قضائية ضد هشام والسكري أمام القضاء اللبناني ما هو إلا محاولة من رجل الاعمال عادل معتوق لتعظيم مكاسبه في القضية، لافتاً إلي أنه ليس من المنطقي أن يتنازل معتوق في القاهرة عن الشق المدني بالقضية، ثم يقوم بتحريكها في بيروت إلا إذا كان الدافع هو المناورة وجني مكاسب اضافية.

 
ولفت »الاسلامبولي« إلي أن الاختصاص الولائي في قضية مقتل سوزان تميم امر تتنازعه المحاكم اللبنانية والمصرية والإماراتية، إلا أن محاكمة هشام والسكري في مصر تمنع محاكمتهما في دول أخري، وهذا ما يدحض أي خطوة لتحريك دعاوي جديدة ضد هشام في لبنان.
 
ومن جانبه، أكد منتصر الزيات، محامي عادل معتوق، أن تحريك الدعوي في لبنان كان أمرا متوقعا، لاسيما أن البعض طالب بضرورة إعادة المحاكمة أمام للقضاء الإماراتي حرصاً علي تخفيف العقوبة علي »هشام«، مشيراً إلي أنه - استناداً لنفس المبدأ - فإن من حق فريق الدفاع عن المدعين بالحق المدني اتخاذ الإجراءات التي تكفل تحقيق مصالح موكليهم بما في ذلك تحريك دعاوي أمام أنظمة قضائية أخري.
 
ونبه »الزيات« إلي أن المنطق يقتضي ضرورة عدم تعطيل إجراءات المحاكمة التي تتم بمصر وعدم تعقيد الأمور أكثر مما هي معقدة وعدم الدعوي لإعادة المحاكمة سواء بالإمارات أو لبنان.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة