أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تســاؤلات حـول فـرص استمـرار تفـوق مؤشر السبعين علي‮ »‬EGX 30‮«‬


أحمد مبروك
 
جاء الأداء القوي لمؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة EGX70 مقارنة بمؤشر الثلاثين الكبار EGX30 خلال الربع الثالث من العام الحالي، والذي مكنه من الصعود بنسبة %25 مقارنة بـ%10 فقط لمؤشر الثلاثين الكبار، فضلاً عن استمرار تفوقه في مطلع الربع الأخير وحتي إغلاق الخميس الماضي، مضيفاً %4.5 في مقابل %3.7 لمؤشر الثلاثين الكبار، ليثير التساؤل حول مدي قدرة مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة علي استمرار التفوق علي مؤشر الثلاثين الكبار علي مدار الربع الأخير من العام الحالي.


وانقسم المحللون الفنيون العاملون في السوق إلي فريقين، الأول مؤيد لاستمرار تفوق مؤشرالسبعين علي أداء الثلاثين الكبار في الربع الأخير، مستندين إلي سيطرة الأداء المضاربي علي وتيرة تحركات مؤشر EGX70 ، فضلاً عن أن السوق تعاني من افتقارها لمستويات قوية تدعم أداء مؤشر الأسهم القيادية، في حين أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة لا يحتاج إلي مستويات سيولة قوية لدفعه لأعلي، وهو ما أدي إلي تنبؤهم باستمرار ارتفاعه بقوة علي مدار الربع الأخير من العام الحالي.

علي الجانب الآخر، استند الفريق المعارض لفكرة استمرار تفوق أداء مؤشر السبعين علي أداء مؤشر الثلاثين في الربع الحالي إلي عدد من العوامل، أهمها أن مؤشر EGX70 تمكن بالفعل من بلوغ مستهدفه للربع الحالي بصورة سريعة خلال الأسبوع الماضي، فضلاً عن أن ارتفاع مؤشر الثلاثين الكبار طيلة الفترة الماضية كان مفتقداً لمشاركة »الأوراسكومات« في ذلك الارتفاع، ومن المرجح للسهمين القائدين بدء التحرك في الربع الأخير، وهو ما سيدعم حركة مؤشر EGX30 بقوة، وبالتالي دفع ذلك الفريق إلي التنبؤ بسيطرة الحركة العرضية علي مؤشر السبعين، بسبب عمليات التصريف التي ستواجهها الأسهم المتوسطة والصغيرة في الفترة المقبلة في الوقت الذي سيتحرك فيه مؤشر الثلاثين الكبار إلي أعلي مستهدفاً مستوي 7200 نقطة.

ورغم الاختلاف الذي نشأ بين المحللين الفنيين حول أي من المؤشرات صاحب الأداء الأقوي في الربع الأخير من العام الحالي، فإنهم اتفقوا بصورة جماعية علي سيناريو واضح لحركة السوق في الربع الأخير يتلخص في ارتفاع السوق طيلة شهر أكتوبر، قبل أن يمر بموجة جني أرباح خلال الشهر المقبل، علي أن يبدأ في الارتداد من تلك الموجة لأعلي مستهدفاً مستويات جديدة في شهر ديسمبر.

ومن جانب مؤيدي تفوق أداء مؤشر EGX30 علي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة خلال الربع الحالي، توقع محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية »هيرمس«، أن يحقق مؤشر EGX30 ومؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة محصلة إيجابية بشكل عام خلال الربع الأخير من العام الحالي، حيث من المرجح لمؤشر الثلاثين الكبار أن يستهدف مستوي 7100 نقطة خلال شهر أكتوبر، علي أن يستهدف مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة مستوي 710 نقاط في الفترة نفسها، قبل أن تمر السوق بوجه عام بموجة جني أرباح خلال شهر نوفمبر، علي أن يتماسك المؤشران ويبدأ كلاهما في تحقيق محصلة إيجابية خلال ديسمبر، حيث سيستهدف مؤشر الثلاثين الكبار إنهاء تعاملات العام الحالي عند مستوي 7700 نقطة، علي أن يستهدف مؤشر EGX70 مستوي 750 نقطة.

وبالتالي أوضح الأعصر أن مؤشر الثلاثين الكبار سيتمكن خلال الربع الأخير من العام الحالي من التفوق علي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة، مشيراً إلي أن صعود مؤشر الثلاثين الكبار خلال الربع الثالث من العام الحالي، كان دون مشاركة من »الأوراسكومات« والمرجح أن تبدأ في التحرك خلال الربع الأخير وهو ما سيدعم من وتيرة نمو المؤشر بشكل عام خلال نهاية الربع الأخير من العام الحالي.

وتوقع الأعصر أن يستهدف سهم »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« O.C.I مستوي 280 جنيهاً خلال نهاية العام الحالي، علي أن يستهدف سهم »أوراسكوم تليكوم« O.T مستوي 6 جنيهات خلال الفترة نفسها.

في سياق متصل يري عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، أن تتبع الأداء التاريخي لمؤشرات البورصة، يؤكد تفوق أداء مؤشر السبعين علي أداء مؤشر الثلاثين الكبار في الربع الثالث من العام، قبل أن ينهي مؤشر السبعين ذلك التفوق خلال مطلع الربع الأخير من العام، ويبدأ التحرك في موجة تصحيحية خلال الربع الأخير في الوقت الذي يواصل فيه مؤشر الثلاثين الكبار التحرك لأعلي.

وبالتالي توقع لبيب أن يستهدف مؤشر الثلاثين الكبار مستوي 7000 نقطة علي مدار الثلث الأول من الربع الحالي في الوقت الذي سيتحرك فيه مؤشر السبعين الكبار بضعف، بسبب مروره بفترة »تصريف«، قبل أن يمر المؤشران بحركة تصحيحية إلي أسفل في الثلث الثاني من الربع الحالي، علي أن يعاودا الصعود في الثلث الأخير من الربع الرابع.

وورجح لبيب أن يتراجع مؤشر السبعين بعنف أثناء جني الأرباح خاصة بعد الصعود المبالغ فيه والذي حققه في الربع الثالث من العام الحالي، علي أن يستهدف مستوي 700 نقطة في نهاية العام الحالي، علي أن يستهدف مؤشر الثلاثين الكبار مستوي 7000 نقطة في الفترة نفسها، لكن ارتداد مؤشر الثلاثين الكبار من موجة جني الأرباح سيكون بوتيرة أفضل من وتيرة مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة.

في سياق متصل، قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »النعيم« للسمسرة، إنه رغم الأداء القوي الذي حققه مؤشر السبعين مقارنة بمؤشر الثلاثين الكبار خلال الربع الثالث من العام الحالي، فإنه ليس من المتوقع أن يدوم ذلك الأداء علي مدار الربع الحالي، حيث من المتوقع أن يتمكن مؤشر الثلاثين الكبار من التفوق علي أداء مؤشر السبعين في تلك الفترة.

وأوضح »النمر« أنه من المرجح أ يرتفع المؤشران خلال  شهري أكتوبر وديسمبر علي أن يمرا بموجة جني أرباح خلال شهر نوفمبر، ومن المتوقع أن يتمكن مؤشر الثلاثين الكبار من الصعود بوتيرة أفضل من مؤشر السبعين، خاصة في الشهر الأخير من العام الحالي.

وأرجع رئيس قسم التحليل الفني بشركة »النعيم« للسمسرة توقعاته بتفوق أداء مؤشر الثلاثين الكبار علي مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة في الربع الأخير من العام الحالي، إلي أن مؤشر السبعين تمكن بالفعل من بلوغ مستهدفه في الربع الحالي عند مستوي 690 نقطة، في حين أن مؤشر الثلاثين الكبار لم يصل بعد إلي مستهدفه عند مستوي 7200-7000 نقطة، وبالتالي من المرجح أن يتحرك مؤشر السبعين في مسار عرضي خلال الفترة المقبلة، حدها الأقصي عند مستوي 700 نقطة، علي أن يرتفع مؤشر الأسهم القيادية إلي مستواه المستهدف خلال الشهرالأخير من العام الحالي.

وعلي صعيد مؤيدي مؤشر EGX70 في الربع الحالي، توقع إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة »أصول للسمسرة«، أن يتمكن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة من التفوق علي مؤشر الثلاثين الكبار خلال تعاملات الربع الحالي.. الأمر الذي أرجعه إلي حجم السيولة الذي يحتاجه مؤشر الثلاثين الكبار للنهوض من المستويات الحالية إلي أعلي.. الأمر الذي تفتقر إليه السوق في ظل بلوغ متوسط قيمة التعامل اليومية أسفل مستوي المليار جنيه، وبالتالي رجح السعيد كفة مؤشر السبعين في ظل احتياجه لمستويات سيولة أقل من التي يحتاج إليها مؤشر الثلاثين الكبار.

وتوقع السعيد أن يستهدف مؤشر السبعين مستوي 700 نقطة خلال تعاملات الثلث الأول من الربع الحالي، قبل أن يمر بموجة جني أرباح تفقده قرابة 50 نقطة علي مدار الثلث الثاني من الربع الحالي، علي أن يبدأ في النهوض من مستوي 650 نقطة تقريباً مستهدفاً مستوي 750 نقطة خلال نهاية الربع الحالي.

علي الناحية الأخري، حدد السعيد مستهدف مؤشر الثلاثين الكبار عند 7000 نقطة خلال تعاملات الثلث الأول من الربع الحالي، قبل أن يمر بموجة جني أرباح تجبره علي التحرك عرضياً خلال معظم تعاملات الربع الحالي بين مستويي 6500 و7200 نقطة كحد أقصي.

بدوره توقع محمد يونس، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »بايونيرز« أن يتمكن مؤشرا EGX30 وEGX70 من تحقيق محصلة إيجابية خلال الربع الحالي بشكل عام، إلا أنه رجح تفوق مؤشر السبعين علي مؤشر الثلاثين الكبار.

وتوقع يونس أن يرتفع مؤشر الثلاثين الكبار خلال الشهر الحالي مستهدفاً مستوي 7500 نقطة، قبل أن يمر بموجة جني أرباح تفقده قرابة 500 نقطة، علي أن يتمكن من النهوض والانطلاق إلي مستوي 8000 نقطة بدعم من توقعاته بارتفاع »الأوراسكومات« بقوة خلال تلك الفترة.

ورشح يونس مؤشر السبعين للارتفاع خلال الشهر الحالي مستهدفاً مستوي 750 نقطة، علي أن يستهدف مستوي 850 نقطة علي مدار الربع الأخير بشكل عام، وبالتالي يتضح صعود نسبة ارتفاع مؤشر السبعين مقارنة بمؤشر الثلاثين الكبار علي مدار الربع الأخير من العام الحالي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة