أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

انخفاض مبيعات الكمبيوتر يدفع سوق الرقائق الإلكترونية نحو الركود


إعداد - محمد الحسيني

توقعت شركات تصنيع الرقائق الإلكترونية حدوث تباطؤ ملحوظ في سوق رقائق الذاكرة العشوائية »D-RAM CHIPS « خلال الفترة المقبلة بعد عام واحد فقط من تعافيها من أسوأ مرحلة تباطؤ شهدتها الصناعة في أعقاب اندلاع الأزمة المالية العالمية. وكانت سوق رقائق الذاكرة العشوائية »D-RAM CHIPS « التي تستخدم في معظم أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي قد شهدت ركوداً حاداً وتراجعاً غير مسبوق في حجم المبيعات خلال عامي 2008، 2009.

 
ودفع هذا الركود بعض الشركات العاملة في هذا المجال مثل شركة »QIMONDA «
 
الألمانية للتوقف عن ممارسة النشاط علاوة علي إجبارها شركات أخري من مصنعي الرقائق الإلكترونية علي إعلان إفلاسها.

 
وكانت صناعة الرقائق الإلكترونية قد شهدت تعافياً مبشراً وقوياً خلال العام الماضي حيث وصلت مبيعات الربع الثاني إلي 10.8 مليار دولار بارتفاع يربو علي الضعف، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، ليكون هذا الربع الأفضل علي الاطلاق منذ عام 1995. لكن انخفاض مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في الولايات المتحدة، وزيادة حجم المعروض من الأجهزة الجديدة مؤخراً يهدد بتكرار حالة البتاطؤ والركود في هذا القطاع خلال الفترة المقبلة.

 
من جانبها توقعت شركة »سامسونج« أكبر منتج لرقائق الذاكرة الإلكترونية في العالم، الأسبوع الماضي تراجع أرباحها في إشارة قوية ومهمة إلي هذا الركود المحتمل في القطاع، طبقاً لما ذكرته صحيفة الـ»فاينانشيال تايمز« البريطانية.
 
وقالت الشركة إن أرباحها للربع الثالث من العام الحالي وصلت إلي 4.3 مليار دولار، أي أقل من الأرباح القياسية التي سجلتها خلال الربع الثاني من العام الماضي، عندما وصلت أرباحها إلي 5.010 مليار دولار.
 
من ناحيته قال جيمس تشونج، المتحدث الرسمي باسم سامسونج، إن مسئولي شركته لا يشعرون بالتفاؤل حيال الوضع الراهن بالسوق، متوقعاً حدوث زيادة في حجم المعروض في العام المقبل مصحوباً بانخفاض أكبر في الأسعار.
 
وتقوم سامسونج بإنتاج رقائق الذاكرة العشوائية والوميضية، حيث يمثل هذا النشاط %70 تقريباً من إجمالي أرباحها.
 
وبدوره توقع يوكيو ساكاموتو، الرئيس التنفيذي لشركة »ELPIDA « اليابانية، ثالث أكبر شركة منتجة للرقائق الإلكترونية في العالم، تراجع أرباح شركته عن المستهدف، طبقاً لما ذكرته شبكة »بلومبرج« الإخبارية.
 
في حين قال كين جو، أحد محللي قطاع الرقائق الإلكترونية، إن القطاع بدأ يشهد بالفعل حالة من التباطؤ الشديد، مؤكداً أن سوق الرقائق الإلكترونية تتسم بعدم الاستقرار.
 
وأضاف »جو« أن أسعار رقائق الذاكرة العشوائية »DDR3 « انخفضت في سبتمبر الماضي إلي 1.90 دولار للجيجا الواحدة مقارنة بـ2.72 دولار في مايو الماضي.
 
ويتوقع المراقبون أن يؤدي الركود المنتظر في سوق الرقائق الإلكترونية إلي إخراج عدد من الشركات العاملة في هذا النشاط من السوق واتجاه عدد آخر إلي البحث عن خطط جديدة لتعزيز وضعها المالي.
 
وفي هذا السياق قال لي سيونج وو، المحلل الاقتصادي، إن عدداً من الشركات التايوانية العاملة في مجال تصنيع الرقائق الإلكترونية ستضطر إلي الخروج من السوق إذا انخفضت الأسعار بنسبة تصل إلي %20.
 
من جهة أخري استبعد جيمس كيم، من شركة »HYNIX «، ثاني أكبر منتج للرقائق الإلكترونية في العالم، حدوث تباطؤ في سوق الرقائق الإلكترونية، مؤكداً أن استخدام أساليب جديدة تعتمد بشكل أكبر علي التكنولوجيا الحديثة سيساهم بلا شك في تحقيق هوامش ربحية جيدة في العام المقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة