أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المناطق الصناعية شرق نيل سوهاج وقنا محرومة من الغاز


المال ـ خاص
 
كشف محمود الشندويلي، رئيس جميعة مستثمري سوهاج، لـ»المال«، عن أن جميع المناطق الصناعية، التي تقع شرق النيل بمحافظة سوهاج، محرومة من الغاز الطبيعي، ومن بينها منطقة حي الكوثر، التي تبلغ مساحتها 500 فدان، وبها 192 مصنعاً منها 114 مصنعاً تنتج بالفعل، و11 مصنعاً تحت التشغيل، و35 مصنعاً تحت الإنشاء، بالإضافة إلي وجود أرض فضاء تكفي لإقامة 130 مصنعاً أخري.

 
وقال إن منطقة حي الكوثر، تشتهر بالعديد من المجالات الصناعية، مثل تقطيع وجلي الرخام والجرانيت والمنظفات الصناعية والأغذية والعصائر الطبيعية والملابس الجاهزة والأجهزة المنزلية.
 
وتأتي منطقة الأحايوة في المرتبة الثانية بعد حي الكوثر ضمن المناطق الصناعية، التي تنتظر توصيل الغاز الطبيعي إليها بفارغ الصبر ـ حسبما قال الشندويلي ـ حيث تقع منطقة الأحايوة شرق النيل جنوب المنطقة الصناعية بحي الكوثر، بحوالي 15 كم علي مساحة 250 فداناً، وتبعد 27 كيلومتراً فقط عن مدينة سوهاج، وبها حوالي 30 مصنعاً بتكاليف استثمارية تصل إلي 120 مليون جنيه، التي توفر 1800 فرصة عمل.
 
مشيراً إلي أن جملة المبالغ التي تم انفاقها علي أعمال البنية الأساسية »طرق ـ كهرباء ـ مياه« 13 مليون جنيه، و45 ألفاً فقط.

 
وأضاف: جار حالياً إنشاء وتشغيل 14 مصنعاً بمنطقة الأحايوة شرق، وتم تخصيص 32 ألف متر لإقامة 6 مصانع لإنتاج الطوب الأسمنتي، وإنتاج أحجار فرعونية ومواسير وأعلاف حيوانية، بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 21 مليون جنيه.

 
وأكد رئيس جمعية مستثمري سوهاج، أن جميع المستثمرين بالمناطق الصناعية، بشرق النيل بسوهاج، علي استعداد لاستيراد وشراء الغاز الطبيعي بالأسعار العالمية، بشرط تهيئة المناخ والبنية التحتية، وكل الشروط لتوفير تلك الإمكانية، خاصة أن الشبكة القومية للغاز غير مؤهلة حالياً، لاستيعاب كميات أكبر من المخطط لها من الغاز، وتستلزم زيادة سعتها لتستوعب المناطق الصناعية الحالية بسوهاج، وباقي محافظات الصعيد، كما تستوعب أيضاً احتياجات المناطق التي يجري إنشاؤها في المستقبل.

 
ودعا إلي أن تتبني وزارة البترول استراتيجية متكاملة، تتضمن كيفية إنشاء محطات الضواغط والخطوط و الأنابيب ومحطات التوزيع بسوهاج وباقي محافظات الصعيد بأسرع وقت ممكن، لافتاً إلي أن الغاز الطبيعي لا يتم نقله سوي في شبكات مخصصة له، كما أنه يحتاج إلي بنية تحتية خاصة.

 
وتوقع »الشندويلي«، أن تشهد محافظات الصعيد طفرة صناعية وحضارية ملحوظة في الفترة المقبلة ـ خاصة بعد إنشاء طريق »الصعيد ـ البحر الأحمر«، والعديد من المطارات هناك ـ وذلك إذا تم توفير الطاقة من الغاز الطبيعي وغيره بشكل مستمر، لأن الطاقة تعتبر قاطرة النمو ومحور التنمية الصناعية والاقتصادية، لذلك شدد »الشندويلي« علي ضرورة التوسع في إنشاء جميع مقومات وأسس نقل وتوصيل الغاز الطبيعي إلي جميع المناطق الصناعية بسوهاج وغيرها من المناطق بمحافظات الصعيد.

 
من جانبه، أكد خالد وجيه، عضو لجنة البترول والطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، أن العديد من محافظات الصعيد يعاني من غياب البنية التحتية لتوصيل الغاز الطبيعي، مشدداً علي ضرورة النظر بعين الاعتبار لتلك المناطق.

 
ودعا إلي ضرورة التوسع في إنشاء محطات ضواغط الغاز الطبيعي بمحافظات الصعيد، وذلك بالتزامن مع تنمية حقول الغاز المكتشفة بالفعل لزيادة كميات إنتاجه، وحجم الاحتياطات إلي جانب التوسع في إنشاء الخطوط والأنابيب ومحطات التوزيع هناك.

 
وشدد علي أهمية تلبية جميع احتياجات محافظات الصعيد من الغاز الطبيعي بشكل مستمر دون انقطاع، مما يساهم في دفع عجلة التنمية وزيادة عدد المستثمرين العرب والأجانب وإقامة العديد من المشروعات كثيفة العمالة هناك.

 
وأكد علي حمزة، رئيس لجنة تنمية الصعيد باتحاد المستثمرين، أن مشروع توصيل الغاز الطبيعي إلي محافظات الصعيد، يمثل أحد أهم المشروعات المحورية، لما له من بعد استراتيجي واقتصادي يمتد لفترات طويلة إلي جانب دوره في تحقيق النهضة المستدامة لمحافظات الصعيد، علاوة علي مساهمته في تحقيق نقلة جديدة لمحافظات الصعيد، تشهد التركيز علي الأنشطة الصناعية كنشاط أساسي هذا بخلاف الأنشطة الأخري مثل الزراعة والسياحة وغيرها.
 
وقال إن توفير الغاز الطبيعي بشكل مستمر للمناطق الصناعية بالصعيد، سيسهم في تحسين مناخ الاستثمار وجذب العديد من المستثمرين سواء المصريون أو العرب أو الأجانب إلي هناك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة