أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك تتجه إلي تعميق تواجدها الجغرافي في الصعيد


علاء عبد العليم
 
قال مصرفيون إن محافظات الوجه القبلي مازالت تتطلب المزيد من الفروع وماكينات الصراف الآلي لتوفير الخدمات المالية المصرفية مع أهمية بناء ثقافة التعامل مع ماكينات الصراف الآلي بديلا عن دفاتر التوفير التي مازالت ترتكز عليها ثقافة عملاء الصعيد في التعاملات المصرفية مع ضرورة السعي لبناء ثقافة التعامل مع منظومة الدفع الإلكتروني عبر نقاط البيع الالكترونية في المولات التجارية، وذلك لزيادة حجم العوائد من خدمات التجزئة المصرفية وتحصيل الضرائب والجمارك من خلال البنوك، لزيادة العمليات المصرفية المميكنة وتوسيع قاعدة العملاء عبر عمليات الـ»cross selling «.

 
 
وأشاروا إلي أن جميع البنوك تتبني خططا توسعية في محافظات القاهرة الكبري والإسكندرية مع استهداف الفئات منخفضة الدخل عبر القروض متناهية الصغر والقروض الشخصية لتوسيع قاعدة عملاء البنوك والتي لا تتعدي 10 ملايين عميل في الوقت الحالي عبر تجويد الخدمات المقدمة للعملاء وطرح منتجات تجزئة بأسعار تنافسية ومحاولة نشر الثقافة المالية بالسوق المحلية لزيادة التواجد البنكي وإيجاد ما يسمي »Potential customers «.
 
حازم حجازي، مدير عام الفروع والتجزئة بالبنك الأهلي المصري أوضح أن مصرفه يمتلك في الوقت الحالي ما يقرب من ألف ماكينة صراف آلي في إطار الخطة التوسعية التي يتبناها البنك لفتح المزيد من الفروع، حيث يسعي مصرفه لإضافة ما لا يقل عن 28 فرعًا للبنك في القاهرة لتغطية المدن الجديدة في مدينة نصر والمهندسين والهرم، وإضافة ملحق جديد للبنك الأهلي إلي جوار الفرع الحالي في ميدان الجيزة لتخفيف حدة الزحام في صالات البنك واستقطاب مزيد من العملاء، مشيرا إلي أن البنك يركز في الوقت الحالي علي ميكنة رواتب العاملين بالقطاع الحكومي وتحويلها للموظفين عبر كروت الفيزا وقد بلغ عدد الحسابات من هذه الفئة حوالي 30 ألف حساب.
 
وقال إن البنك يتبني خطة للتوسع في محافظات الصعيد، خاصة في أسوان والأقصر، حيث التواجد السياحي الهائل في هذه المناطق مما يمثل فرصة لتحقيق عوائد كبيرة من رسوم وعمولات التجزئة، لذا فإن البنك يخطط لإضافة مجموعة من ماكينات الصراف الآلي بهذه المناطق السياحية ولكن هذا سيتطلب وقتا طويلا لتغطية هذه المناطق بالشكل الكافي، بحيث تكون هناك ماكينات صراف آلي بجميع محافظات الصعيد، مؤكدا أن مصرفه في الوقت الحالي يتواجد بفرع علي الأقل في كل مدينة من مدن الصعيد لتحقيق أهداف توزيع أنشطة التجزئة المصرفية علي العديد من المناطق الجغرافية لتقليل حجم المخاطر باستخدام التقنيات الحديثة لتسهيل دخول العملاء علي حساباتهم والاضطلاع بمهام السحب والايداع والإضافة علي الحساب المصرفي واستخدام الصيرفة الالكترونية.
 
وأكد مدير عام الفروع والتجزئة أن سعر العائد ليس المحدد الأول للعلاقة بين العميل والبنك ولكن تبرز أهمية كفاءة وجودة منتجات التجزئة المقدمة للعميل ومستوي الخدمة التي يوفرها البنك، لذلك فإنه يتعين علي وحدات القطاع المصرفي الاهتمام بتطوير الخدمات والمنتجات بشكل مستمر بما يناسب العملاء.
 
ولفت إلي أن تحوط بعض البنوك العاملة في السوق المحلية من التوسع في إقراض الأفراد عبر خدمات التجزئة المصرفية المتنوعة، بسبب تراجع ثقتها في عملاء هذا القطاع والتخوف من التعرض لصدمات التعثر قد يحد من تطورات السوق، نظرًا لما يمثله قطاع التجزئة المصرفية من أهمية تتضح في ربحيته المرتفعة وانخفاض مخاطره، مطالبا البنوك بضرورة إعادة تقييم عملاء التجزئة المصرفية علي مستوي المحفظة الإجمالية الموجهة للقطاع، مع الاستفادة من تجربة البنك الأهلي باقتحامه القوي سوق التجزئة المصرفية.
 
وقال عصام طاهر، مدير عام فروع الوجه القبلي ببنك القاهرة، إن مصرفه يحاول في الوقت الحالي المتواجد بقوة في محافظات الصعيد وعمل إعادة هيكلة لفروعه وتشجيع العملاء علي استخدام ماكينات الصراف الآلي لتخفيف الضغط علي الفروع، وذلك من خلال سحب العملاء من صالات البنك، مشيرا إلي أن صعيد مصر مازال يتشبع بثقافة دفتر التوفير والذي يحتفظ به عدد كبير من العملاء لعدم ثقتهم في الكروت الائتمانية وقلة خبرتهم في التعامل معها وهذا يرجع بالأساس لانخفاض مستويات التعليم لدي فئات كثيرة من أهالي الصعيد، ولذلك فإن البنك يسعي لتغيير هذه الثقافة ومحاولة توعية العملاء بأهمية استخدام الكروت الائتمانية وإلغاء دفاتر التوفير لادخال العملاء إلي البنوك.
 
وأشار طاهر إلي أن مصرفه يتبع في الوقت الحالي سياسة فرض الغرامات علي العملاء الذين يقومون بعمليات سحب أموال من داخل البنك بقيمة 5 جنيهات، غرامة علي عملية السحب التي تقل عن 3 آلاف جنيه لإجبار العملاء علي استخدام ماكينات الصراف الآلي كما يقوم البنك بتقديم خدمة التواجد الجغرافي للبنك في محافظات الجمهورية لجميع العملاء وتعريفهم بعدد ماكينات الصراف الآلي في منطقة معينة، موضحا أن البنك ينتهج سياسة التواجد بفروع في بعض المناطق ذات الكثافة البنكية المنخفضة لجذب أموال عملاء هذه المناطق لتوسيع قاعدة عملاء البنك.
 
وأكد أن عملية تحصيل الجمارك من العملاء تتم داخل البنك منذ 3 أو 4 شهور، حيث تتم عبر الفروع وماكينات الصراف الآلي، وقد قام البنك بمد العمل بالفروع لهذا الغرض حتي التاسعة مساء في فروع نويبع وسفاجا والمناطق الساحلية وكان هناك إقبال كبير علي إجراء هذه العمليات داخل صالات البنوك ولكنها لم تحقق حتي الوقت الحالي المستهدف منها بالنسبة للبنك مشيرا إلي أن مديري الفروع بالبنك يتوجهون نحو جميع العملاء من خلال تواجدهم بالصالات لضمان جودة الخدمة المصرفية المقدمة، بالإضافة إلي محاولاتهم القيام بعمليات الـ»cross-selling « لتسويق قروض موظفي قطاع الأعمال والتي تشمل فئات المهندسين والأطباء والمعلمين، بالإضافة إلي القروض الشخصية لباقي الفئات من أجل زيادة معدل توظيف الودائع البنكية، مشيرا إلي أن هذه العمليات بدأت تنشط قبل شهرين في البنك حيث زاد حجم القروض الموجهة لموظفي الحكومة وزادت سحوبات العملاء عبر الصرافات الآلية.
 
وأضاف أن القروض متناهية الصغر شهدت نشاطا ملحوظا خلال الفترة الماضية، حيث استطاع البنك تخصيص وكالات متخصصة ومجموعة من مندوبي خدمة العملاء والمبيعات لتسويق عقود التمويل للفئات منخفضة الدخل بحيث يكون كل مندوب مسئولا عن محفظة القروض الخاصة به، مشيرا إلي أن مصرفه يستهدف الوصول إلي 2500 عميل في السنة خلال الفترة المقبلة بقيم تمويلية تتراوح بين 5 آلاف جنيه كحد أدني و25 ألف جنيه كحد أقصي لهذه الشريحة من العملاء لتمويل المشروعات الصغيرة ومشروعات تحت السلم بأيسر الإجراءات باستخدام بطاقات الرقم القومي مع وجود ضامن أو كفيل لمن يرغب في الحصول علي قرض لتمويل المشروعات بآجال سنوية ونصف سنوية.
 
ولفت الي ان بنك القاهرة انضم لمنظومة الدفع الإلكتروني خلال الفترة الماضية بالتعاون مع شركتي اتصالات وفودافون لدفع فواتير المحمول وشحن الرصيد عبر ماكينات الصراف الآلي والتعامل مع نقاط البيع الإلكترونية في المولات التجارية واستخدام بطاقات الخصم وهذا يتم عبر تنشيط ثقافة التعامل مع هذه التقنيات واستهداف مزيد من العملاء في هذا الإطار، وهذا يتم في المناطق السياحية في الأقصر وأسوان وأسيوط.
 
واشار وائل عثمان، مدير فرع الحرية بالإسكندرية ببنك الاتحاد الوطني، الي أن مصرفه يسعي لتكثيف التعامل مع ماكينات الصراف الآلي، بداية من فتح حسابات العملاء حتي صرف المعاشات تجنبا لزيادة عمليات الزحام بالبنوك، مشيرا إلي أن شبكة الصرافات الآلية لدي البنك تتواجد بكثرة في مراكز التسوق لخدمة جميع العملاء الراغبين في الشراء عبر الفيزا وبطاقات الخصم.
 
واوضح أن الاتحاد الوطني يستهدف العملاء الذين يقضون الإجازات الصيفية في الإسكندرية لتحقيق العوائد المطلوبة من خدمات التجزئة المصرفية المقدمة لهم، مؤكدا أن مصرفه لا يقوم بفرض غرامات علي العملاء الذين يقومون بعمليات السحب من داخل صالات البنك بأقل من 3 آلاف جنيه، بسبب حرص البنك علي عملائه بشكل كبير وعدم إثقال عاتقه بأي غرامات حتي لايتوجه لبنوك أخري في ظل انخفاض ثقافة التعامل مع ماكينات الصراف الآلي في مصر.
 
وأكد أن البنوك المصرية تسعي في الوقت الحالي لزيادة الانتشار الجغرافي في محافظات الصعيد، وكان للاتحاد الوطني دور واضح للتواجد في الوجه القبلي، حيث وجود فرع للبنك في أسيوط، وفرع آخر في الغردقة وفرعين في شرم الشيخ ويدرس البنك في الوقت الحالي إضافة فروع في محافظات المنيا وسوهاج وبني سويف بإيعاز من البنك الأم في أبو ظبي والذي يقر خطة سنوية للتوسع داخل السوق المحلية في مصر، موضحا أن مصرفه يتبني ثقافة الانتشار والتوسع الجغرافي بناء علي الكثافة السكانية ومعدلات الطلب علي الخدمات المالية في مراكز التسوق والمحال التجارية ومازال البنك خارج منظومة الدفع الإلكتروني ولكنه يسعي للتواجد فيها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة