بنـــوك

"الوطنى للتنمية" يؤجل توقيع تمويل إسلامى بـ 120 مليون دولار جراء تصاعد الأحداث


 أمانى زاهر

أجل البنك الوطني للتنمية بالتعاون مع مصرف أبوظبي الإسلامي توقيع عقد أول بروتوكول لتمويل إسلامي لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، والذى يبلغ نحو 120 مليون دولار جراء تصاعد التوترات السياسية واندلاع المظاهرات إثر صدور الإعلان الدستوري يوم الخميس الماضى .

وكان من المقرر توقيع العقد التمويلي النهائى لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء الأحد المقبل بحضور رؤساء بنوك: الوطني للتنمية، مصر والمصرى الخليجى والبركة- مصر وعودة والمصرف المتحد، إضافة إلى المهندس جابر الدسوقى، رئيس الشركة القابضة للكهرباء والمهندس حمدى عزب، رئيس شرك شرق الدلتا .

الجدير بالذكر أن هناك العديد من الندوات واللقاءات الاقتصادية تم تأجيلها منذ اندلاع الأحداث الخميس الماضي، أبرزها تأجيل غرفة التجارة الأمريكية اجتماع أعضائها مع حاتم صالح وزير التجارة والصناعة، الذي كان مقررًا انعقاده الاثنين الماضي نظراً للاجتماعات الطارئة والمستمرة لمجلس رئاسة الوزراء لمناقشة تداعيات الإعلان الدستورى الجديد على الجانب الاقتصادى والاجتماعى وانشغال وزير التجارة والصناعة بالأحداث الجارية .

كما اتجه بنك "HSBC" إلى إلغاء مائدته المستديرة المقرر التى كان مقررًا عقدها الاثنين الماضي باستضافة كل من "سايمون ويليامز" كبير المحللين الاقتصاديين فى بنك اتش اس بى سى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا إلى جانب "ديفيد بلوم" رئيس استيراتيجية النقد الأجنبى فى المجموعة العالمية، تخوفاً من سوء الأوضاع الأمنية فى البلاد بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية الأخيرة والدعوة لتظاهرات مليونية الثلاثاء احتجاجاً على الإعلان الدستورى الجديد.

وكان من المقرر أن يطرح الخبيران نظرة عامة على التطورات الأخيرة فى أداء الاقتصاد العالمى ومنطقة الشرق الأوسط، مع تحليل متخصص بالتطورات الاقتصادية داخل مصر .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة