اقتصاد وأسواق

الذهب ينهي تعاملاته منخفضاً.. خوفاً من أزمة في الميزانية الأمريكية


 رويترز:

هبطت اسعار الذهب أمس الجمعة منهية الأسبوع والشهر على خسائر مع قلق المستثمرين من أن ازمة الميزانية الامريكية قد تبطئ النمو الاقتصادي،  ومتضررة ايضا من مبيعات لجني الأرباح في نهاية الشهر .

وتسارعت وتيرة الانخفاض، بعد أن قال جون بينر رئيس مجلس النواب الامريكي إن المشرعين من حزبه الجمهوري والرئيس الديمقراطي باراك اوباما وصلا إلي مأزق بشأن اتفاق للميزانية ضروري لتفادي "الهاوية المالية" المتمثلة في تخفيضات للإنفاق وزيادات للضرائب بقيمة 600 مليار دولار سيبدأ سريانها بشكل تلقائي في مطلع العام المقبل .

وأقبلت بعض المؤسسات الاستثمارية على تقليل حيازاتها من المعدن النفيس مع قلقها من ان الفشل في الوصول الي اتفاق بشأن الميزانية قد يثير ركودا في الولايات المتحدة وهو ما قد يقوض الذهب كأداة للتحوط من التضخم .

وتراجع سعر الذهب للمعاملات الفورية 0.6 % إلي 1714.30 دولار للأوقية في أواخر التعاملات في سوق نيويورك، منهيا الأسبوع على خسائر قدرها 2.1 % هي أكبر انخفاض اسبوعي منذ يونيو .

كما ينهي الذهب شهر نوفمبر على خسارة قدرها 0.5 % بعد هبوط بلغ حوالي 3 % في أكتوبر .

وتراجعت العقود الامريكية للذهب تسليم فبراير  16.80 دولار لتسجل عند التسوية 1712.70 دولار للاوقية .

أما من ناحية المعادن النفيسة الأخرى فقد هبطت الفضة 2.7 % لتصل الي 33.37 دولار للاوقية بينما تراجع البلاتين 0.7 % إلي 1596.99 دولار للاوقية وانخفض البلاديوم 0.4 % إلي 678.97 دولار للاوقية بعد أن كان قد قفز في الجلسة إلي 689 دولارا وهو أعلى مستوى له منذ منتصف سبتمبر .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة