اتصالات وتكنولوجيا

إريكسون: أنماط مشاهدة التلفزيون تشهد تطوراً مستمراً


المال – خاص

كشفت دراساتٌ متعددة أجرتها وحدة "كونسيومر لاب" التابعة لشركة إريكسون في العديد من مدن العالم، عن وجود تطور كبير تشهده أنماط مشاهدة التلفزيون ومقاطع الفيديو يسمح لجميع مزودي خدمات الترفيه أو الاتصالات بأخذ زمام المبادرة وتقديم خدمات نوعيّة من شأنها إطلاق عصر جديد من الترفيه.

وأظهرت دراسة إريكسون أن تليفزيون البث المجدول لا يزال النموذج المسيطر من حيث استهلاك المحتوى، على الرغم من تراجع طفيف في هذا التوجه خلال السنوات الماضية، كما كشفت الدراسة نمواً ثابتاً في استهلاك المحتوى حسب الطلب.

 وجرى أيضاً تسليط الضوء على أبرز العوائق التي تواجه استهلاك المحتوى حسب الطلب، بما في ذلك عدم العثور على المحتوى الذي يبحث عنه المستخدم، وعدم القدرة على متابعة المحتوى عبر شاشة التلفزيون الأساسية في المنزل وكذلك التكلفة.

 

ومن جانبه قال أندرز ليندبلاد، رئيس شركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط إنه على المستوى الدولي وفي منطقة الشرق الأوسط، فأن الشركات المتخصصة في تقديم المحتوى تحظى بفرصة تولي هذا الدور الجديد في مجالات الخدمة العديدة والمتنوعة، سواءً أكان الأمر يتعلق بعلامةٍ تجارية متخصصة في مجال التواصل الاجتماعي عبر شبكة الإنترنت أو بخدمةٍ قائمة حسب الطلب أو بمزود تلفزيون تقليدي

جدير بالذكر أن وحدة "كونسيومر لاب" التابعة لإريكسون تحصل على معلوماتها من خلال برنامج بحوثٍ استهلاكية عالمي يستند إلى مقابلاتٍ مع 100 ألف شخص سنوياً في أكثر من أربعين دولة و15 مدينة كبيرة – لتمثل بصورةٍ إحصائية وجهات نظر 1.1 مليار شخص. ويجري استخدام الأساليب الكمّية والنوعية، مع قضاء مئات الساعات مع مستهلكين من مختلف الثقافات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة