أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

ترشيح رواية‮»‬ديرمافوريا‮« ‬الاختراع الذي قتل صاحبه


كتبت - ناني محمد:

تعد رواية »ديرمافوريا« للمؤلف كريج كليفنجر، إحدي روايات الصحوة الجديدة في عالم أدب الجريمة الذي يسوده الغموض والفوضي.

تدور الرواية التي قام بترجمتها أحمد خالد توفيق، وصدرت عن دار »ميريت« للنشر حول إريك أشووت، ذلك الكيميائي المجنون الذي يستخدم عبقريته في تخليق مواد مخدرة، تحقق رواجاً كبيراً في السوق حتي تصبح الأشهر بين باقي الأنواع، مما تنتج عنه خطورة بالغة يتهيأ لها رجال الشرطة، لكن »إيريك« بعبقريته الفذة يقرر التخلص من هذا العبء ويتناول جرعة زائدة من المخدر الذي صنعه بنفسه قبل أن يشعل حريقا في معمله أثناء تواجده فيه.

وقد أكلت نيران الحريق ما تبقي من ذاكرته بعد جرعة المخدر الزائدة، وتدور معظم أحداث الرواية في محاولة من »إيريك« لتذكر شكل حياته قبل الحادث، ومن هنا يأتي الغموض والفوضي التي يحدثها المؤلف في شخص بطل الرواية وفي ظل هذا الغموض والذاكرة المعتمة لا يتذكر »إريك« من حياته الماضية غير اسم واحد فقط أنثوي ولا يعرف صاحبته.

»ديرمافوريا« إحدي الألفاظ التي اخترعها مؤلف الرواية لتعبر عن أمر يخص روايته فقط، ويؤكد أن حالة نفسية يخلقها الجلد إذا تعرض لمرض ما لمدة طويلة وقد حدث هنا نتيجة احتراق جلد بطل الرواية.

وتعد فكرة اختراع الألفاظ والتلاعب بالمعاني إحدي حيل الكاتب، حيث يعتمد علي الخلط بين معاني الكلمات التي تنطق بنفس الطريقة لتعبر عن معان عدة تجعل القارئ طوال مدة القراءة في حيرة من أمره، هل التقط الفكرة أم ضاعت منه؟

وتتسم أجواء الرواية بالهلوسة التي تتداخل مع الواقع مما يزيد من التعقيد الذي لا يمنع رغبة القارئ في الاستمرار ليصل لنهاية الرواية التي قد تصيبه بالتيه.

الرواية هي الثانية للمؤلف، بعد رواية »دليل البهلوان« عام 2 0 02 والتي تتمتع بنفس الأجواء تقريبا، ويتم حالياً التجهيز لعرضها سينمائياً في 2011، ومن المنتظر تحويل »ديرمافوريا« هي الأخري إلي فيلم سينمائي في الفترة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة