بورصة وشركات

نمو الطلب علي الأسمدة يرفع أرباح‮ »‬OCI‮« ‬بنسبة‮ ‬%14.7‮ ‬خلال الربع الثاني


أحمد الشاذلي

 

 
كشفت نتائج أعمال شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة »O.C.I « عن نمو صافي الأرباح خلال الربع الثاني من العام الحالي بمعدل %14.7، لتصل إلي 165.2 مليون دولار، مقابل 144 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

 
وأرجعت »O.C.I « في بيانها الصادر أمس، نمو صافي الأرباح خلال الربع الثاني من 2011 بنسبة %14.7 إلي ارتفاع مبيعات قطاع الأسمدة، لتبلغ 1.17 مليون طن من جميع أنواع الأسمدة النيتروجينية، مشيرة إلي تركيز القطاع علي التوسعات والتجديدات بمصانعها الموجودة في مصر والجزائر وهولندا، بالإضافة إلي الولايات المتحدة، بعد أن تم توفير جميع النفقات الخاصة بها.

 
وتوقعت الشركة بدء إنتاج مجمع الأسمدة بشركة سورفيرت بالجزائر والبالغ طاقته الإنتاجية 1.2 مليون طن من اليوريا، علاوة علي 0.8 مليون طن أمونيا بنهاية العام الحالي، لافتة إلي استمرار الأعمال الإنشائية به.

 
ورجحت »O.C.I « الانتهاء من أعمال إزالة الاختناقات بخطي الإنتاج الأول والثاني بمصنع الشركة المصرية للأسمدة »EFC « خلال الربع الأخير من العام الحالي، والربع الأول من 2012 علي التوالي، بما يرفع الطاقة الإنتاجية بنسبة %20.

 
وعلي صعيد تعاقدات قطاع المقاولات، فقد بلغت قيمة الأعمال غير المنفذة والمتعاقد عليها حتي منتصف العام الحالي نحو 5.23 مليار دولار، بنسبة نمو %2.4، مقابل الربع الأول من العام الحالي.

 
ووصلت نسبة مشروعات البنية التحتية من إجمالي قيمة الأعمال غير المنفذة والمتعاقد عليها %57.5.

 
وقالت الشركة إنها حققت نمواً بنسبة %2.3 في قيمة الأعمال المتعاقد عليها خلال الربع الثاني من العام الحالي، بعد حصولها علي تعاقدات جديدة قدرت بنحو مليار دولار، وهو ما لم يتحقق منذ عام ونصف العام، مشيرة إلي نجاح القطاع في الحصول علي عدة عقود لمشروعات داخل مصر، رغم الاضطرابات السياسية والتحضير للانتخابات البرلمانية والرئاسية.

 
ولفتت إلي وصول قطاع المقاولات لمراحل متقدمة في مفاوضاتها بالعديد من الأسواق بمنطقة الشرق الأوسط، للحصول علي عقود جديد تبلغ قيمتها نحو مليار دولار.

 
من جانبه، قال محمد الإبراشي، المحلل المالي بشركة سي آي كابيتال للأبحاث، إن أرباح شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة خلال الربع الثاني من العام الحالي البالغة 165.2 مليون دولار، جاءت متمشية مع توقعاته المقدرة بـ165.49 مليون دولار.

 
وأضاف الإبراشي أن إيرادات قطاع الأسمدة بالشركة البالغة 590 مليون دولار خلال الربع الثاني من عام 2011، جاءت أعلي من توقعاته المقدرة بـ470 مليون دولار بنحو %25.5، نتيجة تفوق الأسعار عن المتوقعة، في حين جاءت إيرادات قطاع المقاولات خلال الفترة نفسها من العام الحالي، والبالغة 880 مليون دولار، أقل من توقعاته المقدرة بـ932 مليون دولار، بنسبة %5.6، مرجعاً ذلك إلي مرور البلاد بحالة من الاضطرابات  السياسية خلال الفترة الأخيرة.

 
وأشار المحلل المالي بشركة سي آي كابيتال للأبحاث إلي أن مجمل الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات »EBIDTA « خلال الربع الثاني من العام الحالي والبالغ 360.6 مليون دولار، جاء متفوقاً علي توقعاته المقدرة بـ345 مليون دولار بنحو %4.5.

 
وأرجع الإبراشي التفاوت بين مجمل الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات الفعلية، والمتوقعة خلال الربع الثاني، إلي تفوق إيرادات قطاع الأسمدة بـ»O.C.I « علي توقعاته، نتيجة زيادة الأسعار والكميات المبيعة، بالإضافة إلي تحقيق قطاع المقاولات إيرادات أقل من المتوقعة.

 
وأضاف أن الشركة تحتفظ بسيولة تقدر بنحو 1.6 مليار دولار، بما يدعم موقفها لتوزيع الأرباح المقترحة خلال أكتوبر المقبل والبالغة 1.1 مليار دولار.

 
وتوقع الإبراشي استفادة قطاع الأسمدة خلال العام الحالي من ارتفاع الأسعار مع ثبات تكلفة الغاز، بالإضافة إلي زيادة طاقتها الإنتاجية وفتح أسواق جديدة، ورجح أن يستفيد قطاع المقاولات بالشركة من الحاجة المتزايدة لمشروعات البنية التحتية بمنطقة الشرق الأوسط وشرق آسيا، بما يمكنها من اقتناص عقود جديدة.

 
من جهته، قال عمر طه، المحلل المالي بشركة بلتون المالية القابضة للاستثمارات المالية، إن صافي أرباح »O.C.I « خلال الربع الثاني من عام 2011، البالغ 165.2 مليون دولار، جاء أقل من توقعاته المقدرة بـ209 ملايين دولار.

 
وأرجع طه الاختلاف بين نتائج الشركة الفعلية والتوقعات إلي زيادة معدل الضريبة علي الشركات المصرية خلال الربع الثاني، ليبلغ %25، وهو ما حملها 23 مليون دولار إضافية، لافتاً إلي أنه من المفترض وصول أرباحها إلي 188 مليون دولار قبل الزيادة.

 
وأشار المحلل المالي بشركة بلتون المالية القابضة للاستثمارات المالية، إلي أن إيرادات  الشركة من قطاع المقاولات خلال الربع الثاني والبالغة 868 مليون دولار، تفوقت علي توقعاته المقدرة بـ770 مليون دولار، بنحو %12.7، نتيجة تنفيذها عقوداً أكثر من المتوقعة.

 
وألمح إلي أن إيراداتها من قطاع الأسمدة خلال الربع الثاني من 2011، البالغة 600 مليون دولار، جاءت متفوقة علي توقعاته المقدرة بـ570 مليون دولار، بنسبة %5.3، مضيفاً أن مجمل الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاكات الـ»EBIDTA « للقطاع خلال تلك الفترة بلغ 250 مليون دولار لتستحوذ علي %69 من إجمالي الـ»EBIDTA « للشركة، جاء متفوقاً علي توقعاته المقدرة بـ230 مليون دولار، مرجعاً ذلك إلي زيادة الكميات المبيعة، نتيجة ارتفاع الطلب علي الأسمدة علي مستوي العالم خلال الفترة الماضية لإنتاج مزيد من الغذاء.

 
وأشاد طه بأداء قطاع الأسمدة خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث ارتفعت أسعار الأمونيا واليوريا بنحو %10 و%15 علي التوالي، علاوة علي زيادة الكميات المبيعة منهما بنسبتي %6 و%9 علي التوالي، بالإضافة إلي زيادة الكميات المبيعة بهولندا بنحو %8، مشيراً إلي انعكاس ذلك علي نمو هامش ربحيته بنحو %80، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 
وفيما يتعلق بإعلان الشركة عزمها توزيع كوبون نقدي بقيمة 1.1 دولار لكل سهم عادي وشهادة ايداع دولية خلال أكتوبر من العام الحالي، قال المحلل المالي بشركة بلتون فاينانشيال إن ذلك متوافق مع استراتيجية الشركة، حيث توزع 2 دولار سنوياً، واصفا إياه بالمتوقع.

 
وأظهرت نتائج أعمال الشركة نمو الإيرادات بنسبة %9.8 خلال الربع الثاني من العام الحالي، لتبلغ 1.473 مليار دولار، مقابل 1.341 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من العام الماضي.

 
وحققت »O.C.I « زيادة في مجمل الربح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك »EBIDTA « خلال الربع الثاني بلغ 360.6 مليون دولار، مقارنة بـ269.3 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بمعدل نمو %33.9.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة