أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

237‮ ‬مليار دولار مبيعات السلع الفاخرة عالمياً


إعداد - خالد بدرالدين
 
توقعت مؤسسة »بين« الأمريكية لأبحاث أسواق شركات التجزئة ارتفاع المبيعات العالمية من المنتجات الفاخرة من المجوهرات والاكسسوارات الثمينة حتي العطور والأدوات الجلدية إلي أكثر من 237 مليار دولار هذا العام، لاسيما مع ارتفاع نسبة المبيعات العالمية خلال الأعياد المقبلة وموسم الإجازات بحوالي %10 مع نهاية هذا العام.

 
وجاء في التقرير السنوي الذي نشرته المؤسسة بصحيفة »وول ستريت« مؤخراً أن صناعة المنتجات الفاخرة خرجت من الركود، وبدأت تتجه نحو الانتعاش مع ارتفاع المبيعات في الربع الثالث من هذا العام من حقائب اليد الفاخرة وملابس الموضة، والعطور، والاسسوارات التي ستصل إلي مستويات قياسية خلال الأسابيع القليلة المتبقية من 2010.
 
وكان العام الماضي من أسوأ الأعوام علي صناعة المنتجات الفاخرة منذ عام 1990 حيث انكمشت المبيعات بحوالي %8 لتصل إلي 153 مليار يورو بالمقارنة بالمستوي القياسي الذي بلغته عام 2007، والذي ارتفعت خلاله إلي 170 مليار يورو.

 
وقالت كلوديا داربيزيو، رئيسة قسم الموضة والسلع الفاخرة بمؤسسة »بين« فرع ميلانو بإيطاليا، إن الانتعاش في صناعة المنتجات  الفاخرة جاء بأسرع من توقعات المحللين لدرجة أن الشركات الكبري مثل »LVMH « وبيربيري أعلنت مؤخراً عن ارتفاع واضح في مبيعات الربع الثالث من العام الحالي.

 
ومن الغريب أن هناك طلباً قوياً علي المنتجات الفاخرة بأسعارها المرتفعة ولكن ليست هناك منتجات كافية لتلبية الطلبات خلال موسم الإجازات في ديسمبر المقبل.

 
وأدي الركود الاقتصادي، وانعدام ثقة المستهلك إلي وقوع صناعة المنتجات الفاخرة في أزمة خلال العام الماضي، لدرجة أن هذه المنتجات تراجعت كمياتها بحوالي %70 في المتاجر الكبري كما سحبت ماركات شهيرة مثل فيرساتش من اليابان التي كانت تعد من أكبر أسواق منتجاتها الفاخرة، وخفضت بيوت الأزياء العالمية ميزانياتها بنسبة كبيرة.

 
ولكن الانتعاش السريع لصناعة المنتجات الفاخرة جعل أسعار أسهم شركاتها الشهيرة مثل »LVMH « وجوتش وهيرمس انترناشيونال تحقق أفضل أداء في بورصة باريس هذا العام، وإن كان العام المقبل ربما لا يزيد فيه نمو هذه الصناعة علي 3 و%5 بسبب المخاوف من ركود مزدوج وارتفاع البطالة في العديد من الدول، لا سيما الأوروبية.

 
وتوقعت »كلوديا« نمو مبيعات السلع الفاخرة إلي %12 هذا العام في السوق الأمريكية رغم ارتفاع البطالة لأن أثرياء المستهلكين الأمريكيين لا يتأثرون كثيرا بهذه العوامل بعد أن أكد خبراء الاقتصاد أن أسوأ ما في الأزمة العالمية قد مر بسلام.

 
ويبدو أن العوامل التي دفعت النمو هذا العام من المحتمل جداً أن تواصل مساندة صناعة المنتجات الفاخرة طوال الأعوام المقبلة، لاسيما أن شهية المستهلكين الصينيين انفتحت مؤخراً علي السلع الفاخرة مع ارتفاع أجورهم، وقوة نمو اقتصاد بلادهم لدرجة أن المبيعات هناك قفزت بحوالي %30 هذا العام حتي الآن.

 
كما أن ملايين المسافرين الجدد من الصين ساعدوا علي ارتفاع مبيعات السلع الفاخرة في نيويورك ولندن وباريس وغيرها من المدن الأوروبية التي بدأ الصينيون يسافرون إليها لأول مرة.

 
ومن الشركات العالمية التي شهدت ارتفاعا في مبيعاتها من السلع الفاخرة خلال الربع الثالث من العام الحالي شركة »LVMH « الفرنسية اكبر شركة في العالم في هذه الصناعة التي سجلت ارتفاعا %24 لدرجة ان مبيعاتها بلغت 5.11 مليار يورو »7.13 مليار دولار« مقارنة بنحو 4.14 مليار يورو خلال نفس الربع من عام 2009.

 
ودعا جان جاك جيوني، مدير الشئون المالية بالشركة الي عدم الاسراف اكثر من اللازم في التفاؤل بقوة النمو خلال الشهور المتبقية من العام الحالي لان النمو ناتج من اتجاه المتاجر الي اعادة تخزين السلع بعد ان ابتعدت عن الشراء خلال شهور الركود الطويلة، كما ان هناك مخاوف من تقلبات اسعار الصرف الاجنبي، لاسيما الدولار والتي ستضر بالصادرات الفرنسية من السلع الفاخرة.

 
غير ان منتجات »LVMH « من السلع الجلدية الفاخرة مثل الحقائب والاحذية والاكسسوارات، سجلت احسن اداء طوال الازمة المالية لدرجة انها حققت نموا %26 في الربع الثالث ليصل حجم مبيعاتها إلي 1.95 مليار يورو، مما جعل الشركة ترفع اسعار منتجاتها بمتوسط %9 في الاسواق الاوروبية خلال الاسابيع الماضية لاول مرة منذ بداية الازمة عام 2007.

 
وتفوقت مبيعات »LVMH « من هذه المنتجات التي رفعت اسعارها علي توقعات المحللين مما جعل الشركة تؤكد ثقتها في تحقيق المزيد من الارباح هذا العام الذي اوشك علي نهايته لاسيما ان الشهور الاخيرة تشهد ارتفاعا واضحا في المبيعات بفضل موسم الاعياد والاجازات.

 
اما بعض وحدات »LVMH « التي تملك اسواقاً حرة في المطارات وسلاسل سيفورا لمستحضرات التجميل فقد سجلت ارتفاعا في المبيعات قدره %24 مع تزايد اعداد المسافرين من البلاد الآسيوية التي تحقق معدلات نمو مرتفعة وسط الركود الاقتصادي.

 
وحتي مبيعات المشروبات الفاخرة التي تنتجها »LVMH « سجلت ارتفاعا اكثر من %24 خلال الربع الثالث لتصل لاكثر من 846 مليون يورو مقارنة بنحو 680 مليون يورو خلال نفس الربع من عام 2009.

 
اما قطاع المجوهرات والساعات الثمينة الذي تعرض لاضرار كبيرة عندما توقفت المتاجر عن شرائها حتي تتخلص من المخزون المتراكم لديها بعد أن ابتعد المستهلكون عن هذه السلع الفاخرة، نتيجة اتباع سياسة التقشف في الانتاج بسبب الركود العالمي، فقد حقق ايضا ارتفاعا في المبيعات بلغ %31 لتصل قيمتها إلي 244 مليون دولار خلال الربع الماضي.

 
وتهتم شركة »LVMH « مثل باقي شركات المنتجات الفاخرة بالتوسع في الاسواق الواعدة مثل الصين التي ستؤدي بنموها الاقتصادي القوي الي ظهور موجة جديدة من المستهلكين الباحثين عن المنتجات الفاخرة والاكسسوارات الانيقة بعد ارتفاع مستواهم الاجتماعي وقوتهم الشرائية بفضل هذا النمو.

 
وتتصرف شركات السلع الفاخرة بحذر تجاه العودة الي النمو بعد اندلاع الازمة الاقتصادية التي انهت سنوات النمو السريع بصورة حادة ومفاجئة.
 
لكن شركة »بيربيري« البريطانية للمنتجات الفاخرة تؤكد ارتفاع مبيعات الجملة في النصف الثاني من هذا العام بعد أن تفوقت مبيعاتها من الساعات الثمينة والعطور الفاخرة علي توقعات كبار المحللين سواء في الشركة او في الاسواق المالية والتي تم نشرها في بداية العام الحالي.
 
وإذا كانت مبيعات المنتجات الفاخرة ارتفعت مرة اخري لدرجة انه من المتوقع ان تصبح ثالث اكبر سوق سلع فاخرة في العالم في غضون 5 سنوات لكن نمو هذه المبيعات بلغ %12 في الولايات المتحدة الامريكية و%6 فقط في اوروبا بينما كانت اليابان الدولة الوحيدة التي تشهد انكماشا في مبيعات السلع الفاخرة التي تراجعت بحوالي %1 خلال الربع الثالث.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة