أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الدورة 23 لصالون الشباب.. أجيال تبحث عن جذورها ولا تنسى أحلامها


كتبت- دعاء كمال ونانسى الجمل:

افتتح محمد صابر عرب، وزير الثقافة ود.صلاح المليجى، رئيس قطاع الفنون التشكيلية يوم الأحد الماضى الدورة الـ23 لصالون الشباب فى دورته بدار الأوبرا المصرية، تحت شعار «اتجاهك أنت وحدك» بمشاركة 189 فناناً يعرضون 205 أعمال فنية فى كل مجالات الفن التشكيلى.

وأحيا حفل الافتتاح فرقة منيب باند الموسيقية، ومن المقرر أن يشهد الصالون هذا العام العديد من الندوات والأمسيات الثقافية والفنية على مدار فترة العرض، إلى جانب إقامة مسابقة للنقد الفنى تقام للعام الثانى على التوالى، كما تقام أيضاً ورش فنية فى مجال فنون التصوير المعاصر والجرافيك.

وعن الصالون قالت د.ميرفت الهلالى، مسئول النشاط الثقافى بقصر الفنون، إنه يختلف هذا العام عن الدورات الماضية فى موضوعه، ويحمل عنوان «اتجاهك أنت وحدك» والذى يهدف إلى إطلاق العنان لكل فنان، ودون قيد أو شرط، ليبرز فكرته وروحه فى فنه، فالمعرض يرفع شعار كن كما أنت ليعبر كل منهم عن نفسه من خلال أعمال بالغة القيمة من حيث التشكيل والمعاصرة فى الوقت نفسه.

وعن تأثر الأعمال الفنية بالأوضاع السياسية القائمة، أكدت ميرفت أن الصالون فى العموم غير مرتبط بالأحداث السياسية من حيث الموضوع، لكن بالطبع تأثر الفنانين الشباب واضح بهذه الأحداث فى سياق أعمالهم الفنية.

أما مروة عادل، إحدى الفنانات المشاركات بالصالون، فقد أعربت عن سعادتها بالمشاركة فى الصالون وحصولها على الجائزة التشجيعية عن عرضها «الوجود الغائب، وهو عرض أدائى لفتاة تجلس بفستان الزفاف داخل قفص ذهبى كبير محاولة الخرج منه بشتى الطرق، وبعد عدة محاولات يائسة تستسلم وترضخ للأمر الواقع.

وفسرت مروة عادل مغزى العرض موضحة أن القفص يعبر عن القيود التى يفرضها المجتمع على الفتاة التى تحاول فى البداية كسرها لكنها لا تلبث أن تستسلم، وفستان الزفاف يعبر عن الفكرة التى تنشأ عليها الفتاة فى مجتمعنا، وهى أن تتزوج وتدخل القفص.

وأقرت مروة عادل بتأثر الأعمال الفنية المشاركة هذا العام بالمناخ السياسى الملتهب، وهو ما ظهر جلياً فى العديد من الأعمال ومنها موضوع الفتاة وزواجها متأثراً بكثرة الحديث عن قضية زواج القصر، حتى وصلنا للحديث عن اللواتى يبلغن الـ9 أعوام، كما كان هناك العديد من الأعمال الفنية بالصالون التى تتحدث عن السياسة منها على سبيل المثال لوحات تتحدث عن الدستور.

ولفت د.رمضان خميس، أستاذ الفنون التشكيلية، إلى أن صالون الشباب مهرجان سنوى لعرض الحركة التشكيلية المعاصرة لكنه يختلف كثيراً عن المعرض العام لأن الشباب هم من يسهمون فيه بأفكارهم ومجهوداتهم، فينفردون بمساحة من الحرية والتلقائية، معبرين عن مشاكلهم وهمومهم، وما يدور حولهم من أحداث.

وعن صالون هذا العام، قال خميس إنه من الملاحظ تأثر الفنانين الشباب بالحالة المحيطة سياسياً واجتماعياً فنجد أنهم عبروا عنها فى لوحاتهم وتماثيلهم التى أظهرت خوفهم من المجهول والمستقبل والتطلع إليه، مشيراً إلى أن أكثر ما لفت انتباهه اللوحات والتماثيل الحاصلة على جوائز الدولة التقديرية والتى تحمل بشكل واضح وصريح رسائل سياسية كلوحة الفنان «محمد عطية عبدالجميل» والتى جسدت النظام الحاكم بشخص جالس على عرش ويخرج من عقله ويحيط به فئران وحشرات.

بينما قال محمد ثابت، نحات، إنه يحرص على زيارة صالون الشباب للفنون التشكيلية كل عام نظراً لما يحتويه من أفكار شابة جريئة وجديدة، وأعمال نحت كبيرة قد لا يستطيع كبار النحاتين القيام بها خاصة أنها تحتاج إلى مجهود كبير.

وأشار رمضان عبدالمعتمد، رسام تشكيلى شاب، إلى أنه شارك فى الصالون بلوحة «مائدة الفرس الذهبى» الذى يرى أنه مجسد للثورة المصرية وقد سبق أن جسدها فى معرض «أجيال 1» بالفرس الأبيض، معللاً ذلك برؤيته أن الثورة سرقت وظهور تيارات انتهازية استغلتها لتحقيق مصالح شخصية، فالفرس فى لوحته يبدو على مائدة ويقطع منه وهو حى، مضيفاً أنه أراد أن يسترجع مائدة القرابين والتى كان يقيمها المصريون القدامى، ولكن القربان هذه المرة هو الثورة، وقد استخدم عبدالمعتمد ألوان الزيت فى لوحته وظهر بكثرة اللون الأحمر للفرس قائلاً: إنه أراد أن يوضح كونه حياً وأن الثورة ما زالت مستمرة.

وقالت هند الفلافلى، فنانة تشكيلية شابة، والمشاركة بلوحة «السبات» إنها أرادت بها التعبير عن الأحداث التى يعيشها المجتمع المصرى حالياً الاجتماعية والسياسية، فتضارب الأوضاع واضح فى لوحتها، فتظهر إقدام 6 أشخاص وكأنهم فى حالة شبات ولكن هناك ظلال حركة قالت عنه هند الفلافلى إن المقصود به أنه ليس ركود موت بل هو السكون الذى يسبق العاصفة.

مضيفة أن اللوحة تنتمى للفن السريالى، وأنها استخدمت بها اللونين الرمادى والأحمر لكونهما درجتين محايدتين، وقد استخدمت مادتى الرصاص والاكريليك على الرغم من أن الرصاص يستخدم بشكل أوضح فى فن التصوير، معللة بأنها رأته مناسباً لظلال اللوحة، وأن اللون الأحمر اختارته للتعبير عن مصر دوناً عن اللونين الأسود والأبيض لأنها رأت أن الحالة المسيطرة على البلاد حالياً هى الحالة الدموية.

بينما قال الفنان خالد منيب، مدير فرقة منيب باند، إن مشاركتهم فى الصالون تفيدهم لا سيما أنها أول مرة تتم فيها دعوتهم لإحياء حفل الافتتاح، وهو ما يدل على تشابك الفنون وتفاعلها، فكلها تسعى لتوصيل رسالة ما بشكل جمالى يكون أقوى كثيراً من الرسائل المباشرة، وقد وجهت الدعوة للفرقة النوبية لأن ما تقدمه من فن يمثل جزءاً أصيلاً من تراث مصر، لكننا نقدمه بشكل معاصر وجديد، وهو جوهر فكرة الصالون هذا العام، إلى جانب أن جميع الثقافات الأصيلة فى مصر بدأت تلاقى اهتماماً جماهيرياً، لا سيما عندما بدأ صوت الشباب يعلو ويطالب بالتعبير عن نفسه، فمصر بلد متعدد الثقافات، ومنها بالطبع الثقافة النوبية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة