أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

‮»‬إعادة التمويل العقاري‮« ‬تفتح هيكل ملكيتها للشركات الجديدة


كتب ـ أيمن عبدالحفيظ:
 
قررت الشركة المصرية لإعادة التمويل العقاري »EMRC « فتح الباب أمام الشركات الجديدة بالسوق، للمساهمة في زيادة رأس المال المزمع إجراؤها العام المقبل، بما يتيح لهذه الشركات الفرصة للاقتراض من شركة إعادة التمويل العقاري، مقابل محافظ المديونيات التي تكونها أولاً بأول، وفقاً للنظام الأساسي للشركة، الذي يقصر الحصول علي القروض التي تمنحها علي المساهمين بها فقط، ويعد هذا القرار خطوة من شأنها زيادة فاعلية شركات التمويل العقاري، حديثة التأسيس، ورفع جاذبية هذه السوق للاستثمار.

 
 
 ايمان اسماعيل
قالت إيمان إسماعيل، العضو المنتدب للشركة المصرية لإعادة التمويل، لـ»المال«، إن الشركة ستدعو الشركات الجديدة، التي دخلت السوق مؤخراً، والبنوك التي بدأت تزاول النشاط، وتلك التي لم تمارسه بعد، للمشاركة في زيادة رأس المال التي تسعي لإتمامها العام المقبل، وصولاً به إلي 500 مليون جنيه بدلاً من 240 مليون جنيه حالياً.
 
كانت الشركات حديثة التأسيس بالسوق، قد أعلنت عن تضررها من القرار، الذي سبق أن اتخذه مجلس إدارة الشركة المصرية لإعادة التمويل العقاري قبل نحو عامين، بعدم قبول مساهمات الشركات، التي لم تصدر ميزانيتين رابحتين لعامين متتاليين، بما يؤدي لانعدام فرص حصول الشركات الجديدة بالسوق علي الأموال منها، ويهدد فرص استمرارها بالسوق بشكل كبير، نظراً لأن نشاط التمويل العقاري لا يقوم علي الاعتماد علي رؤوس الأموال في تمويل النشاط الجاري، خاصة أنه يمكن استهلاكها خلال أشهر معدودة، فضلاً عن أن غالبية الشركات اعتمدت في دراسات الجدوي الخاصة بها وخطط العمل المستقبلية علي وجود شركة »EMRC «، التي تشكل مصدراً تمويلياً مهماً، بالنظر لطول أجل أموالها، وبالتالي القروض التي تمنحها، وثبات أسعار الفائدة علي هذه القروض.
 
كما أن القرار السابق، كان يهدد استمرار الشركات، خاصة حديثة العهد بالسوق، لعدم إمكان التحول إلي خانة الربحية قبل عامين من بدء النشاط، وبالتالي عدم قدرتها علي الحصول علي قروض من شركة إعادة التمويل قبل أربعة أعوام من بدء ممارسة النشاط.
 
علي جانب آخر، كشفت العضو المنتدب لشركة »EMRC «، عن أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ستكون من بين الجهات التي ستساهم في زيادة رأس المال، وتنضم لهيكل المساهمين، الذي يضم حالياً 27 جهة، تتمثل في 19 بنكاً، إلي جانب البنك المركزي ومؤسسة التمويل الدولية، وصندوق ضمان ودعم التمويل العقاري، و5 شركات تمويل.
 
وينتظر أن يقوم بنك التعمير والإسكان قريباً، بسحب 50 مليون جنيه، قيمة القرض الذي وقع عقد الحصول عليه من الشركة، أمس الأول، ويمثل %80 من القيمة الحالية لمحفظة المديونيات التي سيحولها للشركة.
 
وأضافت إيمان إسماعيل، أن الشركة لجأت إلي زيادة رأس المال، بعد أن وقعت علي عقود منح قروض بكامل السيولة المتاحة لديها، التي تبلغ نحو 454 مليون جنيه، عبارة عن رأس المال، ويبلغ 240 مليون جنيه، و214 مليون جنيه قرضاً سبق أن حصلت عليه من البنك الدولي، حيث يتبقي في حوزتها عقب سحب القرض الخاص ببنك التعمير والإسكان سيولة تبلغ 200 مليون جنيه، تم رصدها للقرض، الذي تم توقيعه مع البنك الأهلي المصري في فترة سابقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة