بورصة وشركات

البورصة تتضامن مع‮ »‬O.T‮« ‬ومؤشر‮ »‬الكبار‮« ‬يواصل التراجع


أحمد مبروك
 
استمر سهم أوراسكوم تليكوم في التراجع أمس الثلاثاء، ليهوي إلي أقل من مستوي 5 جنيهات، مواصلاً الضغط علي حركة باقي الأسهم القيادية الأخري - عدا سهمي OCI وطلعت مصطفي، ليتراجع مؤشر EGX30 للجلسة الرابعة علي التوالي، فاقداً قرابة %0.35 خلال تعاملات الثلاثاء، ليغلق عند مستوي 6821.75 نقطة مقابل إغلاق أمس الأول الاثنين عند مستوي 6854 نقطة.

 
يأتي هذا وسط توقعات بأن يواصل سهم أوراسكوم تليكوم التراجع اليوم الأربعاء ليدفع المؤشر للهبوط مستهدفاً منطقة 6750 نقطة، والتي قد تضع حداً لنزيف النقاط الذي حل بالسوق بشكل عام.
 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن سهم أوراسكوم تليكوم واصل الضغط علي البورصة، خاصة بعد أن هوي أمس إلي ما دون مستوي دعم 5 جنيهات، وأغلق عند مستوي 4.88 جنيه، وفقاً لسعر آخر تنفيذ، وهو ما أدي إلي خلق »فيض بيعي« علي عدد من الأسهم القيادية الأخري التي قررت التراجع مستهدفة مستويات دعومها علي المدي القصير جداً، والتي ستسعي لبلوغها اليوم، باستثناء عدد قليل من الأسهم، من ضمنها طلعت مصطفي الذي واصل صعوده متجاهلاً هبوط باقي الأسهم القيادية، فضلاً عن تماسك سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة الذي حافظ علي وتيرة صعوده المتباطئة لأعلي، وهو ما دعم حركة المؤشر وخفف من ضغوط تراجع سهم أوراسكوم تليكوم علي حركة EGX 30 .

 
ورشح السعيد البورصة لمواصلة التراجع اليوم، مستهدفة منطقتي 6750-6780 نقطة، متأثرة باستمرار هبوط سهم أوراسكوم تليكوم، مستهدفاً مستوي دعمه الرئيسي عند 4.75 جنيه، والذي نصح بالشراء عنده لاستهداف إعادة بيع السهم عند مستوي 5 جنيهات، ومن المستبعد تمكن السهم من تخطي هذا المستوي لأعلي اليوم في ظل القوي البيعية العنيفة المتوقع ظهورها عند ذلك المستوي، خاصة بعد تحوله من دعم إلي مقاومة.

 
ومن ناحية أخري، قال رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن التماسك النسبي لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة وإغلاقه تعاملات الثلاثاء عند مستوي 264.5 جنيه في مقابل 263.4 جنيه يوم الاثنين، أدي إلي التخفيف من تأثير التراجع العنيف لسهم O.T علي المؤشر، ومن الملاحظ أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة تمكن من تأكيد كسر مستوي مقاومة 262 جنيهاً لأعلي، إلا أن معدل ارتفاعه علي ذلك المستوي مستهدفاً 275 جنيهاً يعتبر بطيئاً في ظل تأثره بالتراجع الذي يعاني منه سهم أوراسكوم تليكوم، ومن المرجح لـOCI أن يتحرك اليوم بين مستويي 266-262 جنيهاً.

 
وفي سياق متصل، لفت السعيد إلي أن سهم طلعت مصطفي واصل أمس صعوده متجاهلاً الهبوط، الذي حل بمعظم الأسهم القيادية، ليرتفع من مستوي 7.37 جنيه إلي 7.47 جنيه، مؤكداً بلوغه مستواه المستهدف علي مدي القصير عند 7.5 جنيه خلال منتصف الجلسة، وبالتالي ينصح ببيع السهم وإعادة شرائه من جديد عند مستوي دعم 7.3 جنيه، فيما حدد السعيد مستوي إيقاف الخسائر أسفل مستوي دعم 7.2 جنيه.

 
من جانب آخر، أشار رئيس قسم التحليل الفني إلي أنه باستثناء الأداء الجيد نسبياً لسهمي أوراسكوم للإنشاء والصناعة وطلعت مصطفي، تأثرت باقي الأسهم القيادية الأخري بهبوط سهم أوراسكوم تليكوم بقوة، حيث هبط سهم البنك التجاري الدولي أمس من مستوي 44.26 جنيه إلي 44.18 جنيه، ومن المرجح للسهم مواصلة التراجع اليوم مستهدفاً مستوي دعم 43 جنيهاً من جديد، والذي ينصح بالشراء عنده وإعادة البيع عند مستوي 45 جنيهاً.

 
وفي سياق متصل، لفت السعيد إلي أن سهم المجموعة المالية هيرمس هبط أمس من 28.91 جنيه إلي مستوي 28.7 جنيه، وبالتالي من المتوقع للسهم أن يواصل التراجع اليوم مستهدفاً مستوي دعم 28.25 جنيه، وهو ما سيحد من تراجع السهم علي المدي القصير جداً، ليعاود استهداف مستوي مقاومة 29.5 جنيه من جديد.

 
ولفت عضو مجلس إدارة شركة أصول للسمسرة إلي أن سهم المصرية للمنتجعات السياحية تراجع شأنه شأن الأسهم المتوسطة والصغيرة بالسوق التي تأثرت بالذعر البيعي الذي اجتاح سهم أوراسكوم تليكوم، ليغلق تعاملات الثلاثاء عند مستوي 2.1 جنيه في مقابل إغلاق أمس الأول عند مستوي 2.19 جنيه، ومن المتوقع للسهم اليوم أن يواصل التقهقر إلي مستوي دعم 2.08 جنيه ليعاود الارتداد منه لأعلي مستهدفاً مستوي 2.2 جنيه علي المدي القصير.
 
وشهدت التعاملات ارتفاعاً ملحوظاً في حجم التداول، حيث تم التعامل علي 190.2 مليون سهم بقيمة 1.1 مليار جنيه، في مقابل 693 مليون جنيه خلال تعاملات أمس الأول.
 
واتجه الأجانب والعرب إلي اقتناص الأسهم عند مستوياتها الحالية من المصريين الذين لجأوا إلي البيع، حيث بلغ صافي مشتريات الأجانب 147.3 مليون جنيه ممثلين %16.12 من السوق، في الوقت الذي بلغ فيه صافي مبيعات المصريين 316.2 مليون جنيه مستحوذين علي %68.89 من التعاملات، فيما بلغ صافي مشتريات العرب 168.9 مليون جنيه ممثلين %14.99 من السوق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة