أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬إسبانيا‮« ‬تبيع سندات طويلة الأجل للمرة الرابعة خلال العام الحالي


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
تعتزم حكومة إسبانيا بيع سندات 15 سنة، هذا الأسبوع للمرة الرابعة علي التوالي هذا العام، وكذلك بيع سندات تستحق السداد في يوليو 2032، للاستفادة من الانتعاش الذي تعيشه سوق سندات منطقة اليورو حالياً، لتخفيف احتياجاتها من القروض قصيرة الأجل، لدرجة أنها تنوي أيضاً بيع سندات وأذون خزانة بحوالي 192 مليار يورو خلال العام المقبل.

 
وذكرت وكالة »بلومبرج« أن السندات الإسبانية، استطاعت تحقيق أكبر زيادة ربع سنوية خلال الربع الثالث من هذا العام، لأول مرة منذ عام 2008، رغم ارتفاع معدل البطالة لأكثر من %20، وتعثر نموها الاقتصادي، وإن كانت الحكومة، قد مددت مواعيد استحقاق ديونها من خلال الاعتماد علي الأوراق المالية قصيرة الأجل لجمع الأموال اللازمة لسداد ديونها التي تهددها بالإعسار، وربما بالركود المستمر.
 
وتفوقت السندات عشر سنوات »الإسبانية والبرتغالية واليونانية« علي السندات الألمانية خلال الأسبوع الماضي، حيث قامت المؤسسات المالية في معظم هذه البلاد بتقليص الاعتماد علي التمويل من البنك الأوروبي المركزي، مما يشير إلي انحسار أزمة الديون السيادية.
 
ولكن العوائد علي السندات عشر سنوات اليونانية، ظلت الأعلي من نوعها في منطقة اليورو، لدرجة أن السندات اليونانية عشر سنوات، بلغت عوائدها %8.98 بزيادة %6.6 عن السندات الألمانية عشر سنوات.
 
وتتزم أيضاً حكومات اليونان والبرتغال وهولندا، بيع ديون قصيرة الأجل هذا الأسبوع، بينما ستقدم فرنسا أذون خزانة وأوراق مالية وسندات مرتبطة بالمؤشرات قبل نهاية الشهر الحالي.
 
ويقول فنسنت تروليه، خبير استراتيجية الأسواق المالية في بنك »BNP باريبا انفستمنت بارتنرز« بباريس، إن حكومة إسبانيا لن تتمكن من إعادة تمويل ديونها بسندات 6 أشهر أو سنة أو لمدة طويلة، وإلا فإنها ستضطر لدفع عوائد مرتفعة للغاية، أو قد لا تتمكن من إصدار سندات، كما يحدث الآن مع اليونان، التي توقفت عن إصدار سندات ديون، بسبب تلقيها دعماً مالياً عن الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، بينما أجلت إيرلندا بيع سنداتها حتي نهاية العام الحالي.
 
ومن المتوقع أن تصل نسبة السندات قصيرة الأجل من إجمالي السندات الإسبانية حوالي %18 مع نهاية هذا العام، بالمقارنة بـ%11 في عام 2007، كما أن السندات سنتين وثلاث سنوات، ارتفعت نسبتها من %12 عام 2007 إلي %26 هذا العام.
 
وتعاني حكومة إسبانيا من ديون تقدر بحوالي 117 مليار يورو في صورة سندات وقروض تستحق السداد عام 2011، بالمقارنة مع 36 مليار يورو لليونان و24 مليار يورو للبرتغال.
 
وتمثل ديون إسبانيا %53 من ناتجها المحلي الإجمالي من العام الماضي، وذلك بالمقارنة مع %64 لإيرلندا، و%115 لليونان و%77 للبرتغال و%116 لإيطاليا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة