أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

ًخبراء القانون‮: ‬قبول أو رفض العروض الوحيدة لشراء الأراضي يخضع لـ»هيئة المجتمعات‮«‬


رضوي عبدالرازق
 
أكد الخبراء والمتعاملون بالسوق العقارية أن العروض الوحيدة التي تلقتها هيئة المجتمعات العمرانية مؤخراً لشراء قطع الأراضي التي تم طرحها بالمزايدة العلنية بنظام المظاريف المغلقة لا تمثل أي مفاجأة في ظل حالة الركود ونقص السيولة التي يعاني منها المستثمرون في السوق  العقارية المصرية، إضافة إلي كبر مساحات الأراضي المطروحة للمزايدة والتي تحد من زيادة قاعدة المستثمرين الراغبين في الحصول علي قطع الأراضي المطروحة.

 
 
كانت هيئة المجتمعات العمرانية قد طرحت قطعة أرض تبلغ مساحتها 410 أفدنة في مدينة الشيخ زايد وقطعتي أرض بالقاهرة الجديدة بمساحات 180 فداناً و200 فدان إضافة إلي 136 فداناً في الشروق و290 فداناً في أكتوبر.
 
وتنافس علي قطعة الشروق البالغة 136 فداناً والتي تعتبر الأصغر مساحة أربعة متنافسين بينما تم تقديم عرض وحيد لكل من قطعتي أرض القاهرة الجديدة وقطعة الشيخ زايد.
 
ورفضت هيئة المجتمعات العمرانية العروض الوحيدة لشراء قطع الأراضي المطروحة استناداً إلي المادة 129 من اللائحة التنفيذية لبنود قانون المزايدات والمناقصات رقم 89 لعام 1998 والتي تنص علي جواز إلغاء المناقصة في حال تقدم عرض وحيد لشراء قطعة الأرض المطروحة للمزايدة.
 
يقول حسن أحمد عمر، خبير القانون الدولي والشئون الاقتصادية، إن رفض العروض الوحيدة التي تلقتها هيئة المجتمعات العمرانية لشراء قطعة أرض 180 فداناً ونظيرتها 200 فدان بالقاهرة الجديدة و410 أفدنة بالشيخ زايد وتقدم لها عروض وحيدة، جاء تطبيقاً لبنود القانون العام للمزايدات والمناقصات والمادة 29 من اللائحة التنفيذية، مشيراً إلي الحقوق القانونية المكفولة لهيئة المجتمعات العمرانية والتي من خلالها تمتلك السلطة القانونية لجواز قبول أو رفض العروض الوحيدة المقدمة للمزايدة.
 
وأشار »عمر« إلي أن السلطات القانونية المخولة لهيئة المجتمعات العمرانية تتيح لها قبول أو رفض العروض الفنية والمالية المقدمة لشراء الأراضي المطروحة للمزايدة العلنية من هيئة المجتمعات العمرانية، لافتاً إلي إمكانية قبول هيئة المجتمعات العمرانية العرض الوحيد المقدم للمزايدة في حال صعوبة إعادة المزايدة مرة أخري.
 
ولفت »عمر« إلي نص المادة 29 من اللائحة التنفيذية لقانون المزايدات والمناقصات رقم 89 لعام 1998 بجواز إلغاء المناقصة إذا لم يتقدم سوي عطاء وحيد أو لم يتبق بعد العطاءات المستبعدة سوي عطاء وحيد، مشيرا إلي إعطاء المادة 29 من اللائحة التنفيذية لقانون المزايدات والمناقصات ومستشهداً بلفظ »يجوز« مما ينفي الزام هيئة المجتمعات العمرانية.
 
وشدد علي أن إلغاء المزايدات والمناقصات العلنية المقدم إليها عرض وحيد هو أمر تقديري لهيئة المجتمعات العمرانية وأنها ليست ملزمة بإلغاء المناقصة، مشيراً إلي إمكانية قبول هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة العرض الوحيد المقدم إليها بشرط مطابقته السعر والشروط الفنية.
 
وأرجع المستشار محمد كمال، الخبير القانوني، اقتصار العروض المقدمة لشراء قطع  الأراضي المطروحة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للمزايدة العنية علي جهات وحيدة عادة إلي قصور نشر هذه المزايدات في وسائل الإعلام، وفضل أن تعيد الهيئة الإعلان عن المزايدة من جديد الحق كاملاً لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بقبول أو رفض العروض الوحيدة المقدمة للمزايدة علي قطع الأراضي لتحقيق العدالة والشفافية في بيع الأراضي المطروحة للمزايدة العلنية.
 
وأوضح »كمال« أنه في حال رأت الهيئة عدم الحاجة لطرح المناقصة التي تقدم لها عرض وحيد من جديد، ورأت أن هذا العرض يمكن قبوله، فإن مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية يقوم بناء علي توجيه من لجنة البت، بقبول العرض الوحيد وتحديد سعر مناسب لقطع الأراضي المطروحة للبيع دون إتمام المزايدة لافتا إلي عدم قبول هيئة المجتمعات العمرانية العرض الوحيد غير المطابق للشروط والسعر المناسب.
 
وقال هشام شكري، رئيس مجلس إدارة رؤية للاستثمار العقاري والسياحي إن إحجام المستثمرين عن شراء قطع الأراضي المطروحة من هيئة المجتمعات العمرانية مؤخراً والتقدم بعروض وحيدة لقطع الأراضي المطروحة بالقاهرة والجديدة والشيخ زايد جاء كمؤشر علي عدم جاذبية قطع الأراضي المطروحة، لافتاً إلي ضرورة تحديد أسعار ملائمة لتلك الأراضي لجذب المستثمرين إليها.
 
ولفت »شكري« إلي حالة التخبط وعدم الاستقرار التي عانت السوق العقارية المصرية في الفترة الأخيرة منها مشيداً بالجهود المبذولة من الجهات والمؤسسات الحكومية لتطبيق البنود العامة لقانون المزايدات والمناقصات وتطبيق مبادئ العدالة والشفافية.
 
وتوقع »شكري« أن تشهد الفترة المقبلة مطالبات من المطورين العقاريين بتعديل المادة 29 من اللائحة التنفيذية لقانون المزايدات والمناقصات رقم 89 لعام 1998، التي تسمح لهيئة المجتمعات العمرانية بجواز إلغاء المناقصة في حال تقدم عرض وحيد للشراء مشيراً إلي ضرورة التعديل بألا يتم إلغاء المناقصة أو إعادتها في حال تقديم عرض وحيد مقبول فنياً ومالياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة