أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اجتماع ثلاثي لاعتماد الصيغة النهائية لعقود القطن الموحدة


كتبت ـ دعاء حسني:
 
عقد اتحاد مصدري الاقطان ولجنة تنظيم القطن اجتماعا امس الاول مع غرفة الصناعات النسيجية، لاطلاع الاخيرة علي الشكل النهائي لـ»العقود الموحدة« التي ستنظم التعامل بين التجار والمغازل المحلية.

 
قال احمد البساطي، رئيس اتحاد مصدري الاقطان لـ»المال« إن الاجتماع الثلاثي كان الهدف منه اطلاع غرفة الصناعات النسيجية علي الشكل النهائي للعقود التي سيتم التعامل بموجبها بين تجار الاقطان والمغازل المحلية لتنظيم العلاقة بين الطرفين.. وستسجل لدي لجنة تنظيم القطن بالداخل والتي ستلعب دور المحكم في اي خلافات تنشأ بين الاطراف المتنازعة.
 
واشار »البساطي« الي ان العقود الموحدة التي سيتعامل بها تجار الاقطان بالداخل ستكون صورة طبق الاصل من اشتراطات عقود التصدير التي تتعامل بها الشركات المصرية حاليا مع المستوردين بالخارج، لافتا الي انه تمت ترجمة شروط عقود تصدير الاقطان الي اللغة العربية لبدء تفعيلها بالداخل.. وسيتم التعامل بها مع المغازل المحلية مع ادخال بعض التعديلات البسيطة عليها.
 
واضاف انه وفقا لبيانات لجنة تجارة القطن بالداخل فإن عدد تجار الاقطان المتعاملين في السوق المحلية والمسجلين في اللجنة يبلغ نحو 230 تاجرا معتمدا، ولديهم سجلات تجارية وبطاقة ضريبية.. وهؤلاء سيتمكنون من تسجيل عقودهم مع المغازل المحلية في لجنة تنظيم القطن بالداخل.
 
وفي سياق متصل اشار »البساطي« الي ان حجم ارتباطات الاسبوع الحالي من الموسم التصديري للاقطان بلغ نحو 8136 الف طن بما يعادل نحو 750 الف قنطار ليرتفع بذلك اجمالي ارتباطات الصادرات المصرية الي 73.116 الف طن بقيمة اجمالية تبلغ نحو 254.378 مليون دولار.
 
واكد ان اجمالي تعاقدات الاقطان المصرية بلغ نحو مليون و450 الف قنطار من اصل كمية اقطان الموسم الحالي والتي بلغت نحو 2.8 مليون قنطار الشهر الماضي، ليرتفع بذلك اجمالي المعروض الي 1.5 مليون قنطار اذا ما تمت اضافة نحو 150 قنطار »فضلة« من محصول الموسم الماضي.
 
واشار »البساطي« الي ان اسعار الاقطان في السوق المحلية تبلغ حاليا ما يقرب من 1100 جنيه لاصناف »جيزة 86« و920 جنيها لاصناف الوجه القبلي التي تستهلكها المغازل المحلية، فيما تتراوح اسعار الاقطان للسوق التصديرية المعلن عنها خلال الاسبوع الحالي بين 185 سنتا للرطل لصنف »جيزة 88« و165 سنتا للرطل لصنف »جيزة 86«.
 
ومن جانبه قال وائل علما، نائب رئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج، إن قرارات مجلس الوزراء التي اعلنها الدكتور احمد نظيف مؤخرا بهدف انقاذ صناعة الغزل والنسيج، والتي بدأ تطبيقها امس الاول ساهمت في تحريك سريع لمصانع الغزل والنسيج العاملة بالسوقين المحلية والتصديرية وخفض اسعار الغزول بنفس النسب المقررة للدعم.
 
واضاف »علما« ان القرار سيساهم في خفض اسعار الاقمشة، وبالتالي استفادة جميع الحلقات النسيجية.
 
من جانبه قال سمير السعيد، رئيس مجلس ادارة شركة »النصر« إن الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج تنتظر عودة المهندس محسن الجيلاني من الخارج لعقد اجتماع يوضح فيه مصير اسعار الغزول والاقمشة المصرية المصنوعة من قطن مصري، والتي لم ترد عنها اي تفاصيل في قرار رئيس مجلس الوزراء، خاصة ان قرار اعفاء الغزول المستوردة من الجمارك سيجعل اسعار الغزول المستوردة اقل من نظيرتها المحلية.
 
وكان الدكتور احمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء قد اصدر مؤخرا حزمة من القرارات العاجلة لانقاذ صناعة الغزل والنسيج، تمثلت في اعفاء الغزول من الرسوم الجمركية حتي 31 مارس 2011 وزيادة بنسبة %50 من قيمة الدعم المقرر لمصدري الوبريات والمفروشات والمنسوجات، بالاضافة الي صرف جميع المتأخرات الخاصة ببرنامج المساندة السابق اقرارها لمصانع الغزول المحلية حتي مبيعات اكتوبر 2010 واستمرار صرف المبالغ المستحقة الي 30 يونيو 2011، فضلا عن اعطاء الاولوية للمصانع المنتجة للغزول بشراء الاقطان المصرية بسعر وبشروط التصدير.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة