أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬كفاية‮« ‬وأخواتها‮.. ‬قوي المقاطعة توحد الصفوف


إيمان عوف

عقدت حركة »كفاية« بالتنسيق مع تسع قوي سياسية مؤتمرا صحفيا أمس الأول، للإعلان عن تحركاتها المقبلة بشأن الانتخابات البرلمانية. وشاركت في المؤتمر أحزاب الغد والجبهة، والعمل والكرامة، وتيار الاشتراكيين الثوريين، وجماعة اليسار المقاوم، والجمعية الوطنية للتغيير.


وأعلنت هذه التيارات التي جمعت بين اليسار واليمين والوسط عن أنه برغم مقاطعتها الانتخابات البرلمانية، فإنها ستتخذ مجموعة من التدابير الاحتجاجية لتكون الانتخابات البرلمانية منفذ العبور للقوي السياسية لخوض غمار معركة التغيير في الانتخابات الرئاسية.

أكد عبدالحليم قنديل، المنسق العام لحركة كفاية، أن اجتماع القوي السياسية المقاطعة للانتخابات يهدف بصورة أساسية إلي الإعلان عن موقف مشترك لعدد كبير من القوي السياسية التي لم يسبق أن اجتمعت في قالب واحد من قبل، بالإضافة إلي إعلان مجموعة من التدابير للتعبير عن موقفها، ومن بينها: تنظيم مسيرة احتجاجية ضد التوريث في الحادي عشر من نوفمبر بالقاهرة والمحافظات، لتوصيل رسالة إلي الدولة بأن لعبة  الصفقات لم تكبل القوي السياسية المرتبطة بالشارع المصري، بالإضافة إلي تنظيم اعتصام مفتوح بميدان التحرير وقت إجراء الانتخابات، ورفع لافتات توضح للمواطن حقيقة ما يقوم به النظام المصري في الانتخابات.

كما تتضمن هذه التدابير تنظيم لقاء علني مع القوي السياسية التي أعلنت عن المشاركة في الانتخابات، وعلي رأسها جماعة الإخوان المسلمين.

وأعرب »قنديل« عن ثقته التامة في أن جميع القوي السياسية التي أعلنت عن المشاركة في الانتخابات ستعود وهي »تجر أذيال الهزيمة إثر التعسف الذي تمارسه الدولة عليها«، علي حد قوله، وهو ما دفع القوي السياسية المعارضة إلي الإعلان عن تنظيم مسيرة احتجاجية تطوف أرجاء القاهرة، وبمشاركة القوي السياسية الخاسرة في الانتخابات - وفي مقدمتها الإخوان - للإعلان عن موقف موحد من الانتخابات الرئاسية.

ومن جانبه، لم يستبعد الدكتور محمد البلتاجي، المتحدث الإعلامي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، أن تكون وجهة نظر »كفاية« واخواتها هي الأقرب إلي التحقق، لاسيما أن الدولة بدأت تكشر عن أنيابها، مدللا علي ذلك بإغلاق الصحف وتخريب البعض الآخر، ووضع قواعد صارمة علي القنوات الفضائية والرسائل الإخبارية وغيرها العديد من التحركات التي تنم عن شراسة مؤكدة مع المعارضين.

وأشار »البلتاجي« إلي أن الإخوان سينضمون إلي باقي القوي السياسية، إذا ما قامت الدولة بممارسة تعسف وانتهاكات عليهم في الانتخابات، إلا أنه عاد ليؤكد أن الجماعة مازالت تحتفظ بخطها العام، وقدرتها علي تكوين قوة ضغط حقيقية علي الدولة.

من جانبه حذر النائب الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، من أن الحديث المبكر عن التزوير في الانتخابات سيؤدي إلي تثبيط همم القوي المعارضة المشاركة، والتي ترغب في أن تسجل موقفاً أمام المواطن المصري، وتضغط علي الدولة في إجراء انتخابات حقيقية ووضع ضمانات لنزاهة الانتخابات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة