أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»فيزا« تحقق زيادة كبيرة في حجم المدفوعات بنسبة %43 في 2011


علي الرغم من حالة الركود التي مرت بها السوق بعد ثورة 25 يناير، فإن الربع الاخير من العام الماضي شهد زيادة كبيرة في حجم المدفوعات عن طريق البطاقات المدينة في مصر، حيث نمت المدفوعات عن طريق البطاقات المدينة في مصر بنسبة %43 في 2011، وقد مثلت المدفوعات عن طريق برنامج فيزا للمدفوعات بالبطاقات المدينة النسبة الاكبر من هذه الزيادة وبلغت نسبتها %30 في الربع الاخير من 2011.

واستطاعت فيزا نشر ثقافة الدفع عن طريق البطاقات، وتوسعت في نشر نقاط البيع في المشروعات الصغيرة لتحفيز العملاء علي استخدام البطاقات بدلا من النقود، حيث تستخدم محلات الكشري، مثل محل كشري ابو طارق، الفيزا.

وقد قامت فيزا مؤخراً بتكليف شركة سينوفيت Synovate ، وهي شركة عالمية متخصصة في أبحاث السوق، بإجراء دراسة حول المستهلك المصري بهدف تحديد مفاهيم حاملي بطاقات الدفع الإلكتروني، وعادات مستخدمي بطاقات الدفع.

 وكشفت الدراسة أن أكبر عقبة في طريق استخدام بطاقات الدفع في مصر هي النقص العام في نقاط البيع الإلكترونية »POS «، والأماكن التي تقبل بطاقات الدفع. وأشار ما يقرب من %48 من افراد العينة الذين شاركوا في هذه الدراسة من المصريين إلي أن عدم توافر آلات قبول بطاقات الدفع في معظم المتاجر والمنافذ الاستهلاكية يحول دون استخدامهم بطاقات الدفع الالكترونية.

كما أشارت مؤسسة Moody_s للأبحاث أن الاقتصاد العالمي استفاد في الفترة من 2003 حتي 2008 من وفورات كبيرة بلغت 1.1 تريليون دولار نتيجة استخدام بطاقات الدفع المختلفة، وهو ما يمثل %0.5 من إجمالي الناتج العالمي، وأشارت الدراسة أيضا الي أن استخدام بطاقات الدفع يؤدي لتنمية أسواق المستهلكين والتيسير علي المستهلك في إتمام عملية الشراء بسهولة، بالإضافة لزيادة عدد المتعاملين مع النظام المصرفي في أي دولة، مع تحقيق كفاءة في أداء الاقتصاد الكلي.

وفي مصر، فإن أي زيادة في عدد بطاقات الدفع بنسبة %10، تقابلها زيادة في إجمالي الناتج القومي المحلي بنسبة %0.04.

وفي نفس الوقت، أشار %40 من المستهلكين الذين شملتهم دراسة فيزا الي أن الأمان هو أهم مزايا بطاقات الدفع، بينما أشار %39، أن السهولة هي العامل الأهم لهم عند القيام بمشترياتهم المتنوعة، وهو ما يشير لوجود توجه كبير في مصر للتحول إلي العملة الرقمية بدلا من استخدام النقود التقليدية وطرق الدفع المعتادة.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة