أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك تكثف الإجراءات الوقائية لتأمين ماكينات الصراف


أحمد غنيم
 
بدأت البنوك العاملة في السوق المحلية مؤخرًا تكثيف اجراءات تطوير وتأمين ماكينات الصراف الآلي ATM التابعة لها، في اطار مساعيها للسيطرة علي معدلات مخاطر القرصنة وانتهاك حسابات العملاء، وفقا لتأكيدات المتخصصين في أنظمة تكنولوجيا المعلومات والحاسب الآلي بالبنوك.

 
 
ويري المتخصصون ان ابرز الاجراءات الوقائية يتمثل في تزويد ماكينات الصراف الآلي بكاميرات مراقبة ذاتية تستطيع من تلقاء نفسها ايقاف عملية السحب في حال وجود اي تصرفات غير شرعية او مشكوك فيها، فضلا عن قدرتها علي تحديد هوية المستخدمين بما يكفل امكانية وقف التعامل علي الحسابات المعرضة للسرقة بشكل سريع، بالاضافة الي تركيب بعض الاجزاء البلاستيكية في مقدمة الجزء المخصص لإدخال البطاقات الائتمانية لمنع تركيب بعض الاجهزة التي يستغلها القراصنة في نسخ البيانات الموجودة علي البطاقات.
 
كانت عصابات دولية قد نجحت مجددا في سرقة مبالغ مالية عبر ماكينات الصراف الآلي الموجودة في منطقتي الدقي والجيزة، باستخدام بطاقات ائتمانية مزورة، وفقا لاجهزة الامن التي حددت هوية افراد العصابات »الأجنبية«.
 
وكانت عصابة دولية اخري مكونة من 3 اشخاص يحملون جنسية رومانية قد نجحت نهاية يوليو الماضي في الاستيلاء علي كميات كبيرة من الاموال عبر احدي الماكينات التابعة للبنك التجاري الدولي.
 
من جانبه قال خالد يكن، مدير تأكيد جودة نظم المعلومات ومراقبة التشغيل ببنك الاسكندرية، ان عصابات سرقة ارصدة العملاء عن طريق ماكينات الصراف الآلي تنتهج عدة حيل لتنفيذ جرائمها من بينها تركيب جهاز صغير الحجم يعرف بالـ »reader « في المكان المخصص لادخال البطاقة الائتمانية.
 
وتابع ان مهمة هذا الجهاز تتركز في نسخ بيانات جميع البطاقات الائتمانية التي قام حاملوها باستخدامها في الماكينة نفسها بعد وضع جهاز التجسس مثل الاسم والرقم السري ورقم الحسابات، ليقوم افراد العصابة بعد ذلك بنسخ البيانات الي بطاقة فارغة ومن ثم تتوافر لديهم القدرة علي اتمام اي عمليات سحب علي ارصدة العملاء الضحايا.
 
واضاف يكن، ان البنوك انتبهت مؤخرا بعد انتشار حوادث سرقة ارصدة العملاء الي اهمية تأمين ماكينات الصراف الآلي »ATM « وفقا لعدة طرق ابرزها تأمين الماكينة ذاتها باضافة جزء بلاستيكي، اخضر اللون، في مقدمة الفتحة المخصصة لادخال البطاقة الائتمانية، لافتا الي ان مهمة هذا الجزء تنحصر في الكشف عن اي اجسام غريبة يتم ادخالها الي الماكينة، فضلا عن رفض ادخال اي بطاقات اخري غير مخصصة للتعاملات المصرفية.
 
وحول الاحتياطيات المستقبلية التي يجب علي النبوك اتخاذها لمواجهة انتهاكات سرية حسابات العملاء والسطو علي ارصدتهم، قال مدير تأكيد جودة نظم المعلومات ومراقبة التشغيل، إن البنوك وضعت في حساباتها التأمين الجيد والكافي لماكينات الصراف الآلي حيث قامت بتركيب عدد من كاميرات المراقبة موزعة بشكل مدروس لرؤية جميع مداخل ومخارج ماكينة سحب الاموال، فضلا عن تكثيف الحراسة الامنية، لمحاصرة اي عمليات سطو قد تتم علي الماكينات.
 
واوضح »يكن« ان فرص اختراق البيانات السرية البطاقات الائتمانية التي تصدرها شركتا »فيزا« و»ماستر كارد« تتساوي مع كروت الصراف الآلي التي تصدرها البنوك نظرا لأنها جميعا تتمتع بنفس الخصائص والمواصفات.
 
من جانبه، اوضح عبدالحميد سليمان، مدير قطاع تكنولوجيا المعلومات ببنك مصر ايران للتنمية، ان ابرز الاسباب التي تساهم في زيادة فرص الاستيلاء علي الأرصدة، عبر سرقة البيانات السرية، هي إهمال العميل في الحفاظ علي سرية بياناته الخاصة بالبطاقات الائتمانية المستخدمة في عمليات الشراء من المحال والمولات التجارية، مشددا علي اهمية انتباه العملاء الي كيفية الحفاظ علي سرية البيانات، لافتا الي ان البنوك اضافت مؤخرا خاصية الـ »Smart Cards « لزيادة معدلات امان البطاقات الائتمانية وكروت الصراف الآلي.
 
وبسؤاله حول الاضرار التي تخلفها هذه الجرائم علي مستوي المعاملات المصرفية ومن يتحملها، قال سليمان إن البنوك تتحمل نتاج عمليات السرقة في اغلب احوالها خاصة ان كانت اسبابها لا تتعلق بمدي اهمال العميل في تعاملاته مع البيانات السرية او عدم اخطاره البنك فور فقدانه البطاقة.
 
ولفت سليمان الي ان عملية الانتهاك والقرصنة مستمرة وتتم متابعة تطوراتها مع ما يطرأ من معطيات جديدة علي مستوي الأنظمة المعلوماتية الالكترونية، مشددًا علي أهمية متابعة البنوك أحدث تطورات انظمة تأمين المعلومات عالميا بشكل دوري ومستمر.
 
واضاف انه يتعين علي البنوك تشديد الحراسات الخاصة والامنية بالتنسيق مع الشركات المتخصصة ووزارة الداخلية كأحد ابرز عناصر التحوط وتأمين عملاء ماكينات الصراف الآلي والفروع، فضلا عن تحديث كاميرات المراقبة الموجودة داخل الماكينات بما يتيح لها ارسال تقارير سريعة لموظفي خدمة العملاء اذا ما كانت هناك اي تعاملات غير شرعية او مشكوك فيها بما يدعم فرص الاسراع من وقف التعامل علي الحساب عبر البطاقات الائتمانية قبل تعرضها للسرقة.
 
واشار سليمان الي ان مساعي البنوك حاليا تتجه صوب تطبيق انظمة تأمين لاستخدامات البطاقات الائتمانية بما يوفر امكانية اخطار العملاء بجميع العمليات التي تتم علي حساباتهم مستقبلا حتي تتراجع فرص القرصنة والسرقة للارصدة عبر التأكد من ان القائمين علي تنفيذ عمليات سحب الاموال هم اصحاب البطاقات.
 
وفي السياق نفسه، اوضح مدير ادارة تكنولوجيا المعلومات باحد البنوك الخاصة العاملة في السوق المحلية، ان عصابات سرقة الاموال من ماكينات الصراف الآلي تقوم بوضع »شاسيهات« كاملة مماثلة لواجهة ماكينات الصراف الآلي، في الاماكن التي لا توجد فيها كثافة مرورية او حراسات امنية مشددة، تحتوي علي اجهزة لسرقة شفرات البطاقات الائتمانية التي تحمل جميع بيانات العملاء، فيما لا يستطيع العميل اتمام استخدامه ببطاقة فيتوجه لماكينة اخري يكون قد اتم المجرم نقل البيانات والسطو علي رصيد العميل.
 
واشار الي ان هذه العمليات تتم بواسطة عصابات دولية محترفة تقوم بالقرصنة ايضا علي حسابات اجنبية الاصل عن طريق الماكينات المحلية التي تقبل بطاقات الائتمان المعترف بها دوليا، لافتا الي انه لم تواجه البنوك حتي الان اي حالات قرصنة او انتهاكات لسرية حسابات عملاء مصريين، مشيرا الي انه يتم تحويل هذه البيانات بشكل لحظي الي خارج البلاد لتحقيق استفادة غير شرعية منها.
 
وشدد المصدر علي ان العميل هو المسئول الاوحد عن بيانات بطاقاته الائتمانية وما تتضمنها من بيانات وارقام سرية وهو في النهاية الذي سيتحمل عواقب الاستهانة بالحفاظ علي سرية هذه البيانات، مؤكدا ضرورة ابتعاد العميل عن استخدام بطاقاته الائتمانية في المتاجر غير المؤمنة، لافتا الي ان البطاقة الائتمانية باتت مزودة بخاصية الاغلاق الذاتي في حال وجود اكثر من عملية سحب متتالية في وقت قصير.
 
وطالب مدير تكنولوجيا المعلومات البنوك بالعمل علي توعية عملائها بشأن كيفية استخدام البطاقات الائتمانية بحرص ودقة متناهية مع المواظبة علي صيانة وتأمين ماكينات الصراف الآلي، بشكل دوري وعلي فترات قصيرة للتأكد من سلامتها وتأمينها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة