أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

انتعاش مبيعات گبري شرگات السيارات العالمية


إعداد- خالد بدر الدين

قفزت أرباح شركة »كرايسلر« الأمريكية للسيارات ثالث أكبر شركة منتجة للسيارات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الربع الأول بنسبة %39 لتصل إلي 473 مليون دولار بزيادة %400 علي أرباح الفترة نفسها من العام الماضي، وهو أفضل أداء لها منذ الربع الثالث من عام 1998 عندما سجلت أرباحاً بقيمة 682 مليون دولار خلال فقاعة مبيعات سيارات »البيك آب تراك« و»SUV «.
 
وذكرت وكالة اسوشيتدبرس، أن إيرادات »كرايسلر« ارتفعت خلال الربع الأول بحوالي %25 لتصل إلي أكثر من 16.4 مليار دولار، بفضل تزايد أرباحها عن كل سيارة أو شاحنة تبيعها، حيث بلغت أكثر من 29 ألفاً و200 دولار بزيادة %3 علي أرباحها في العام الماضي.
 
ويتوقع سيرجيو ماركيوتي، الرئيس التنفيذي للشركة، تزايد أرباحها هذا العام بعد الركود الذي دمر مبيعاتها في عام 2009، حين اضطرت إلي اقتراض 12.5 مليار دولار من الحكومة الأمريكية لتنجو من هاوية الإفلاس.

 
وأدي ارتفاع إنفاق المستهلك الأمريكي بحوالي %2 خلال الربع الأول من هذا العام إلي تزايد مبيعات السيارات بأسرع معدل منذ حوالي 4 سنوات، لا سيما أن إنفاق المستهلك يساهم بحوالي %70 من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.

 
وحققت شركة فورد ثاني أكبر شركة منتجة للسيارات في أمريكا أرباحاً فاقت التوقعات، حيث بلغت نسبتها %39لتصل قيمتها إلي 1.4 مليار دولار، وإن كانت هذه الأرباح تقل عن نظيرتها في الفترة نفسها من العام الماضي، عندما قفزت إلي 2.55 مليار دولار.

 
وتقول شركة فورد، إن انخفاض النمو في الصين وضعف الأسواق الأوروبية دفعاها إلي الاعتماد علي قوة مبيعاتها في السوق الأمريكية، حيث سجلت أرباحها قبل خصم الضرائب حوالي ملياري دولار من أسواقها في أمريكا الشمالية فقط حيث تعرضت لخسائر في آسيا وأفريقيا وأوروبا، وانخفاض واضح في الأرباح في أسواق أمريكا الجنوبية، ورغم أزمة الديون السيادية في دول الاتحاد الأوروبي، التي أدت إلي انكماش شديد في إنفاق المستهلك الأوروبي، لكن شركة فولكس فاجن الألمانية أكبر شركة سيارات في أوروبا سجلت %86 نمواً في أرباحها خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل إلي 3.186 مليار يورو بفضل الطلب القوي علي جميع قاطراتها في الأسواق الخارجية لا سيما الآسيوية.

 
وارتفعت أيضاً إيرادات »فولكس فاجن« بحوالي %26 لتصل إلي 47.326 مليار يورو بفضل قوة مبيعات سياراتها مثل »VW « و»أودي« و»سكودا« و»سيات« و»بنتلي« في قطاع السيارات و»MAN « و»سكانيا« في قطاع الشاحنات.

 
وتتوقع »فولكس فاجن« أن تتزايد أرباحها أكثر هذا العام حتي تتجاوز أرباح العام الماضي التي بلغت 11.3 مليار يورو مع الإنتاج الجديد من الموديلات المبتكرة التي تنوي طرحها بقية شهور هذا العام.

 
ورغم انخفاض مبيعات »فولكس فاجن« بحوالي %1.2 في دول غرب أوروبا، لا سيما إيطاليا، حيث بلغت نسبة الانخفاض %17 وإيطاليا %9، لكن مبيعاتها في شرق ووسط أوروبا قفزت بحوالي %35 خلال الربع الأول من هذا العام، وفي أمريكا الشمالية %24 وفي الصين %15.6.

 
ويبدو أن شركات السيارات الألمانية لم تتأثر بأزمة الديون السيادية الأوروبية، فقد سجلت أيضاً شركة »ديملر« الألمانية أرباحاً قبل خصم الفائدة والضرائب، بنحو 2.13 مليار يورو خلال الربع الأول من العام الحالي.

 
ويؤكد دايز زيتس، الرئيس التنفيذي لشركة ديملر، أن منتجاتها الجديدة من سيارات مرسيدس مثل »B كلاس« و»SL « و»SUV « ساعدت علي زيادة أرباحها في قطاع السيارات الفاخرة، كما أنها تنوي إنتاج عشرة موديلات جديدة علي الأقل بحلول عام 2015، لرفع مبيعاتها إلي 1.6 مليون سيارة.

 
أما شركة كيا موتورز ثاني أكبر شركة للسيارات في كوريا الجنوبية، فقد حققت %26 ارتفاعاً في الأرباح خلال الفترة نفسها لتصل إلي 1.2 تريليون يوان »1.1 مليار دولار« مقارنة بحوالي 953 مليار يوان.

 
ويقول شين شونج كوان، محلل أسواق السيارات، إن مبيعات »كيا« في أمريكا زادت بنسبة %32 أي أكثر من %300 من الحجم المستهدف سنوياً في السوق الأمريكية، كما ارتفعت مبيعاتها في السوق الأوروبية بنسبة %25 وفي الصين بحوالي %15 بعد أن ازدادت شعبية سياراتها الرخيصة نسبياً في مختلف الأسواق العالمية.

 
وسجلت أيضاً شركة هيونداي موتورز التي تملك %34 من شركة »كيا« نمواً في أرباحها بنسبة %31 لتصل إلي 2.45 تريليون يوان، كما يقول جو وو جونج، رئيس الشئون المالية الذي يؤكد أن »هيونداي« تستهدف بيع 2.8 مليون سيارة هذا العام، لا سيما سياراتها الفاخرة الجديدة »K9 « التي تنوي بيعها في الأسواق الأوروبية و»K3 « الصغيرة في الأسواق الصينية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة