اقتصاد وأسواق

مصر تطلب المزيد من الدعم للدول النامية بمجال المواصفات القياسية


كتب - المرسي عزت:
 
شاركت مصر، ممثلة في »هيئة المواصفات والجودة«، في وضع واعتماد خطة العمل المستقبلية لـ»الأيزو« 2015-2011، وذلك خلال اجتماعات الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للتقييس »الأيزو«، والتي عقدت في مدينة أوسلو بالنرويج مؤخرًا، حيث استضافتها هيئة المواصفات النرويجية بمشاركة 400 من رؤساء وكبار المسئولين يمثلون 123 دولة من الدول الاعضاء و14 منظمة دولية واقليمية، حكومية وغير حكومية.

 
وقال الدكتور هاني بركات، رئيس هيئة المواصفات والجودة، إن مصر طرحت خلال الاجتماعات ورقة عمل تضمنت ضرورة تقديم مزيد من الدعم والمساندة للدول النامية في مجال المواصفات وتطوير البنية التحتية لمنظومة الجودة.
 
واشار »بركات« الي ان مشاركة هيئة المواصفات في هذه الاجتماعات تأتي في اطار العمل المستمر لتطوير منظومة المواصفات القياسية المصرية وزيادة المشاركات الدولية مع تبادل الخبرات في مجالات المواصفات والمعامل والاختبارات ونظم منح شهادات مطابقة المنتجات مع العمل علي الاستفادة من برامج الدعم الفني المتطورة التي تمنحها منظمة الأيزو لتنمية الموارد البشرية.
 
واضاف انه تم عقد لقاءات ثنائية مع عدد من وفود الدول المشاركة في هذه الاجتماعات، تشمل إسبانيا، ايطاليا، الهند، الصين، الولايات المتحدة، بريطانيا، السويد، جنوب افريقيا، فرنسا، البرازيل، والتشيك، لبحث سبل زيادة مجالات التعاون بين مصر وهذه الدول.
 
واشار الي انه تم خلال الاجتماعات اعتماد الخطة الاستراتيجية لـ »الأيزو« في الفترة ما بين 2011 حتي عام 2015، وخطة العمل المستقبلية، التي تستهدف علي المدي البعيد المساهمة في تحسين النمو الاقتصادي للدول النامية، وإمكانية نفاذ منتجاتها للاسواق العالمية، أما علي المدي القريب، فتستهدف الخطة تقوية البنية الاساسية للتقييس في الدول النامية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة