أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

توقعات بنجاح البنوك في تنمية قطاع الـ‮ »‬SME’s‮« ‬عبر الإنترنت


إسلام الصوابي
 
يري مصرفيون ان اتجاه عدد من البنوك نحو اطلاق بوابات الكترونية متخصصة في خدمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة او توفيرها عبر مواقعها الالكترونية، سيلقي نجاحا خلال الفترة القليلة المقبلة، وان تتجه بالتبعية كيانات مصرفية اخري لاطلاق منتجات شبيهة.

 
واطلق بنك HSBC
 
مؤخرا بوابة الكترونية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة »يلا بيزنس« هي الاولي من نوعها داخل السوق المحلية ويتم من خلالها تزويد عملاء القطاع بالمعلومات المتعلقة بكيفية الحصول علي التمويل والنفاذ الي الاسواق الخارجية والتعليم التجاري اضافة الي معلومات تتعلق بمساعدة المشروعات الصغيرة علي كيفية بدء وتشغيل وادارة اعمالهم والتعامل مع القطاع المصرفي علي الصعيدين الائتماني والادخاري.
 
ورصد HSBC ملياري جنيه لاستثمارها في المشروعات الصغيرة والمتوسطة علي مدار العامين المقبلين، وفقا لتصريحات سابقة علي لسان منير الزاهد العضو المنتدب للبنك.
 
كان بنك الاسكندرية سان باولو قد اطلق خدمة شبيهة عبر موقعة الالكتروني تحت مسمي »SME Toolkit « بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية IFC التابعة للبنك الدولي لتقديم خدمات تدريبية هي الأخري للنهوض بالقطاع.
 
قالت فاطمة لطفي، نائب رئيس بنك الاسكندرية في وقت سابق، إن مصرفها حقق زيادة قدرها 110 ملايين جنيه في قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة بعد اطلاق خدماتها علي الموقع الالكتروني للبنك بخلاف 650 مليون جنيه تم منحها ويستهدف مصرفها زيادة حجم القروض الموجهة للقطاع الي 2 مليار جنيه قبل نهاية 2012.
 
من جانبه اكد طارق متولي، مساعد العضو المنتدب لبنك بلوم، ان استخدام البنوك البوابات الالكترونية يساعدها بشكل اكبر في الوصول الي شريحة كبيرة من العملاء اضافة الي انها وسيلة جيدة تستخدمها البنوك في الترويج لمنتجاتها عبر مجموعة من الافكار المبتكرة لجذب المزيد من العملاء وتوفير خدمات مميزة.
 
واشاد »متولي« بتوجهات بعض البنوك لتأسيس بوابات الكترونية لتقديم خدماتها لاصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة او عن طريق مواقعها الالكترونية، بما تشمله من خدمات مالية ومصرفية وتدريبية، مشيرا الي ان خدمات الانترنت بانكنج اصبحت متاحة بشكل قوي في جميع دول العالم باعتبارها وسيلة اساسية في التعاملات المالية بين البنوك وعملائها.
 
وتوقع مساعد العضو المنتدب ان تشهد تلك التجربة التي اقدم عليها عدد من البنوك العاملة في السوق المحلية نجاحا كبيرا وان تتجه كيانات اخري الي اطلاق منتجات شبيهة، لافتا الي ان الخدمات التي توفرها البنوك عبر مواقعها الالكترونية او بوابات متخصصة للقائمين علي المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتضح مزاياها جليا في مدي المعلومات والبيانات المتوافرة عن القطاع وتوفير الوقت والجهد في الحصول علي جميع الخدمات والمعلومات المتاحة.
 
واوضح »متولي« ان البوابات الالكترونية تجذب عدداً كبيراً من العملاء فهي لا تقتصر فقط علي صغار العملاء من الشركات او الافراد بل تمتد الي اصحاب المشروعات الكبيرة نسبيا حيث يفضلون التعامل مع البنوك عبر الانترنت بانكنج بما يسهل لهم الحصول علي الخدمات المصرفية دون تحمل عناء الانتقالات المتعددة لمقار فروع البنوك خاصة مع ضخامة حجم عملياتها وتكرارها المستمر من سحوبات وتحويلات وطلبات الاعتمادات وخطابات الضمان والتسهيلات الائتمانية.
 
واشار الي ان الخدمات المصرفية المتاحة عبر الانترنت سواء الموجهة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة او غيرها من شرائح العملاء المختلفة لن تلغي عمل الفروع نظرا لانه الأساس في التعامل المصرفي اضافة الي التعامل الاول مع العميل يجب ان يتم عبر الفروع لتطبيق قواعد »اعرف عميلك« والتحوط لاي عمليات مالية قد تكون مشبوهة اضافة الي ان هناك بعضا من اصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا تفضل التعامل عبر الانترنت وهو ما تعلمه البنوك جيدا، فتوفر جميع المعلومات والخدمات المصرفية المتاحة علي الانترنت لعملاء الفروع، لان العمل المصرفي في الفروع اشمل من الخدمات البنكية عبر الانترنت في اغلب الاحوال.
 
وعلي مستوي اختلاف الثقافات بين العملاء قال »متولي« إنه لا يمكن اعتبارها معوقات كبيرة في التعامل عبر استخدام البوابات الالكترونية، لافتا الانتباه الي ان التعامل مع اي طرق مستحدثة او افكار جديدة لابد ان يتحوط له العميل والبنك خاصة في خدمات الانترنت اضافة الي التأكد من مدي سلامة وفاعلية الحماية للابتعاد عن الوقوع في شرك القراصنة.
 
واضاف »متولي« ان عددا كبيرا من المصريين يتسوق باستخدام الانترنت عن طريق البطاقات الائتمانية المختلفة للبنوك، وكذلك عمليات »فتح حساب جديد« ـ او »التحويلات« عن طريق الانترنت. واشار الي ان هناك قاعدة كبيرة من العملاء اصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتعامل مع الخدمات الالكترونية بسهولة وسلاسة ولا تحتاج لتنظيم الدورات التدريبية بمعناها الشامل الذي يستغرق عدة ايام بينما قد تقوم بتوعية العملاء عن طريق خدمات العملاء الموجودة بالفروع وتزويدهم بالمعلومات الكافية عن كيفية استخدام البوابات الالكترونية والحصول عبرها علي الخدمات وكذلك ادارة المشروعات.
 
وقال احمد ابوالدهب، مدير عام المشروعات المتوسطة بالبنك التجاري الدولي، إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا تزال في حاجة الي ضخ المزيد من التمويل خاصة انها تمثل نحو %92 من اجمالي المشروعات الموجودة في السوق المحلية ولا تزال نسب التمويل الممنوحة اليها قليلة مقارنة باحتياجاتها.
 
ولفت الانتباه الي ان اهم العوائق التي تحول دون نموها بشكل جيد يتمثل في عدم قدرتهم علي الحصول علي التمويل اللازم لاستكمال مشروعات القطاع ودعم توسعاته بسبب ضعف الثقافة المصرفية لدي اصحابها والخلل في النظام المحاسبي والمالي بتلك المشروعات.
 
وتوقع »ابوالدهب« ان تنجح توجهات البنوك نحو تفعيل آليات الكترونية لدعم نمو الثقافة المصرفية والمالية والتجارية والتسويقية، وتحقق عوائد علي البنوك من ناحية بزيادة قاعدة عملاء القطاع المؤهلة للتعامل مع البنوك سواء ادخاريا او ائتمانيا وعوائد علي الشركات من حيث تطور الاداء ونمو حجم الاعمال والحصول علي التمويل اللازم والاستفادة من جميع الخدمات المصرفية.
 
وضاف ان البوابات الالكترونية ومواقع البنوك يمكن من خلالها الوصول الي شريحة واسعة جدا خاصة مع البنوك التي لا تحظي بانتشار جغرافي في جميع انحاء الجمهورية بشكل عام وفي المراكز والقري علي وجه الخصوص، اضافة الي ان التعامل مع الادوات الالكترونية خاصة الانترنت اصبح منتشرا وليس بالأمر المعقد بالنسبة لاغلب العملاء إذ ان الامر لا يحتاج سوي جهاز كمبيوتر متصل بشبكة الانترنت. الامر الذي اصبح متوافرا في كل بيت الآن.
 
وأضاف أن ثقافة اصحاب تلك الفئة من المشروعات لا تزال محدودة مقارنة بالادوات المالية التي يمكن الاستفادة منها في السوق ولا تقتصر علي التمويل البنكي فقط، فيمكن لاصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من صناديق الاستثمار المباشرة المخصصة للقطاع والتأجير التمويلي، فضلا عن خدمات التخصيم. ولفت الانتباه الي ان دور البنوك في توعية عملائها لابد ألا يقتصر علي رفع الثقافة المصرفية فقط بل من المرجح ان يمتد الي دعم ثقة وثقافة العميل في الادوات المالية المتاحة والتي قد تساعده في تطوير اداء نشاطه.
 
من جانبه قال مدير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة باحد البنوك ان البوابات الالكترونية او الـ»web sites « الخاصة بالبنوك ما هي إلا وسيلة من وسائل الاعلام المختلفة التي تستخدمها البنوك للترويج لمنتجاتها التي تختلف استخداماتها من كيان الي آخر وفقا لمفهوم الترويج والطرق المتبعة في التسويق للمنتجات.
 
ولفت الانتباه الي ان طبيعة المعرفة والثقافة المصرفية والالكترونية تختلف بين شرائح عملاء قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لذلك فإنه يتعين علي البنك اتاحة الخدمات المصرفية والمعلوماتية بشكل سهل تستطيع من خلاله الشريحة الاقل تعاملا مع الانترنت ان تحصل علي جميع احتياجاتها دون مواجهة عوائق، لافتا الي ان هناك بعض العملاء لا يستطيعون ادارة حساباتهم عبر المواقع الالكترونية لانها معقدة ـ بحسب وجهة نظرهم.
 
واضاف مدير ادارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ان البنوك قد تعقد دورات تدريبية لعينة من العملاء لرفع قدراتهم تجاه استخدام البوابات الالكترونية وكيفية الاستفادة من الخدمات المصرفية المتاحة بها باعتبارها وحدة ضمن الادوات الفاعلة في جذب العملاء ووسيلة للترويج السريع والواسع الانتشار لمنتجات البنوك.
 
وأضاف أنه من المتوقع ان تشهد الفترة المقبلة قيام عدد كبير من البنوك بتدشين خدمات المشروعات الصغيرة والمتوسطة وقاعدة بيانات ودورات تدريبية علي مواقعها الالكترونية، خاصة تلك التي لا توجد لديها فروع منتشرة في جميع انحاء الجمهورية.
 
وفي نفس السياق قال مسئول تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة باحد البنوك المحلية ان تدشين الخدمات المصرفية والمعلوماتية عبر البوابات الالكترونية او مواقع البنوك الاساسية يعد توجهات ذات جدوي عالية علي البنوك من جهة وعملائها من قطاع الصغيرة والمتوسطة من جهة اخري لما تقدمه من دورات تدريبية متطورة تخدم العميل في تأهيله للعمل مع القطاع البنكي وتوفر له قاعدة معلوماتية علي مستوي اعداد القوائم المالية والحصول علي الائتمان فضلا عن كيفية التسويق للمنتج، فيما تضيف البنوك الي قائمتها شريحة اكبر من العملاء الجدد المؤهلين للتعامل معها . وشدد علي اهمية مراعاة البنوك سهولة وجاذبية تصميمات البوابات الالكترونية الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يدعم سهولة التعامل معها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة