أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

انخفاض أعداد‮ »‬المستوردة‮« .. ‬خلال سبتمبر


المال ـ خاص
 
أكد عدد من خبراء السيارات داخل السوق المصرية أن انخفاض أعداد السيارات الواردة لمصر يحدث خلال سبتمبر من كل عام وأوضحوا أن السبب الرئيسي وراء هذا الانخفاض هو انشغال مصانع السيارات في العالم بإنتاج طرازات العام الجديد ومن ناحية أخري انتظار الوكلاء لطرح الطرازات الجديدة خاصة في ظل ارتفاع الطلب علي معظم الطرازات الموجودة في السوق، وأضافوا أن السوق ستعود لمعدلاتها الطبيعية خلال الفترة المتبقية من العام وتوقعوا ارتفاع أعداد السيارات الواردة لمصر خلال فترة هذا الشهر.

 
 
يذكر أن مصلحة الجمارك قد أفرجت عن 2532 سيارة خلال شهر سبتمبر الماضي لتحقق انخفاضاً قياسياً في أعداد السيارات المستوردة منذ بداية العام حيث تراوحت أعداد السيارات المستوردة علي مدار العام بين الثمانية آلاف والعشرة آلاف سيارة ولم يشهد ترتيب السيارة المستوردة أي جديد حيث اعتلت »هيونداي« قمة السيارات المستوردة تلتها »كيا«، و»شيفروليه«.

 
أكد أحمد محرز، نائب المدير العام للشئون التجارية بشركة أرتوك أوتو وكلاء سيارات »سكودا«، أن انخفاض أعداد السيارات الواردة إلي مصر بسبب توقف المصانع العالمية عن إنتاج الطرازات القديمة، واتجاهها لإنتاج الطرازات الجديدة وانتظار وكلاء السيارات لطرحها، وقال إن حركة واردات السيارات ستعود لطبيعتها خلال الشهور المتبقية من العام للاستعداد للعام الجديد الذي يشهد في بداياته إقبالاً كبيراً علي جميع الطرازات بمختلف فئاتها.

 
وقال »محرز« إن شركته استوردت 134 سيارة خلال سبتمبر تستهدف زيادتها خلال الشهور المتبقية من العام الحالي، وتوقع انتعاش سوق السيارات مع الاستقرار النسبي للاقتصاد العالمي، واتجاهها للتخلص من آثار الأزمة المالية التي لحقت بها خلال العامين المنقضيين.

 
واتفق خالد حسني، مدير عام مبيعات مجموعة أبوغالي موتورز، المتحدث الإعلامي لمجلس معلومات سوق السيارات مع سابقيه، أن هذه الفترة من كل عام تشهد تغيير الطرازات القديمة وإنتاج الطرازات الجديدة مما يؤثر علي حركة استيراد السيارات، وهو ما اتضح خلال الشهر الماضي، وتوقع عودة السوق لطبيعتها خلال هذا الشهر وسط اتجاه الشركات لاستيراد الطرازات الجديدة من سياراتها، بالإضافة إلي إقبال المستهلكين علي شراء أو تبديل سياراتهم خلال الربع الأخير من كل عام وأشار إلي أنه بداية من أكتوبر وحتي آخر العام تعتبر أكثر الفترات إقبالاً علي السيارات، وأضاف أن السوق تشهد طلباً كبيراً علي معظم الطرازات مما يدل علي تحسن حال السوق المصرية وتوقع وجود انتعاش أكبر للسوق خلال الفترة المقبلة.

 
وأضاف »حسني« أن تطبيق المواصفات القياسية لم يؤثر علي أعداد السيارات المستوردة واتضح تأثيرها علي قطع الغيار بصفة أساسية، موضحاً أن شركات السيارات الواردة لمصر تستطيع تطبيق هذه المواصفات في أي وقت تصدر فيه قرارات بأي مواصفات جديدة، وأرجع السبب إلي أن هذه الشركات تصدر سيارات إلي السوق الأوروبية وبمواصفات تفوق المواصفات المصرية مما يجعلها قادرة علي تحقيق أي مواصفات قياسية لمصر.

 
وأوضح شريف العالم، مدير تسويق رينو بالشركة المصرية العالمية للسيارات، وكلاء سيارات »رينو«، أن السبب الرئيسي وراء انخفاض عدد السيارات المستوردة خلال سبتمبر توقف المصانع خلال شهر أغسطس من كل عام عن الإنتاج، وأوضح أن الانخفاض طبيعي يحدث في هذا التوقيت من كل عام، وأشار إلي أن »رينو« لم تستورد أي سيارات تمشياً مع السوق.

 
وقال إن هناك قرارات أخري أثرت في انخفاض عدد السيارات المستوردة أهمها إعفاء السيارات المستعملة الواردة إلي مصر من شرط سنة الأساس أي دخول السيارات إلي مصر بدون اشتراط شرائها في سنة إنتاجها، ويذكر أن هناك تخفيضات كانت قد وضعتها وزارة المالية علي جمارك السيارات المستعملة بواقع %10 علي أول سنة استعمال و%5 علي كل سنة بداية السنة الثانية وبحد أقصي %50 بشرط شرائها في السنة التي انتجت فيها.
 
وتوقع »العالم« عودة حركة السيارات المستوردة لطبيعتها خلال الربع الأخير من العام الحالي خاصة أن هذه الفترة تشهد طرح طرازات 2011 داخل السوق وبسبب زيادة الطلب علي السيارات مضيفاً أن »رينو« ستزيد أعداد السيارات الواردة لمصر خاصة مع طرحها للطراز الجديد رينو سانديرو والمصنعة في المغرب والتي من المتوقع أن تحقق نجاحاً كبيراً في السوق المصرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة