أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

تراجع المبيعات في أغسطس‮.. ‬والمستوردة تتخطي المحلية


المال ـ خاص
 
أكد عدد من خبراء السيارات ان عدة اسباب ادت الي انخفاض مبيعات السيارات خلال اغسطس عن مبيعاتها خلال يوليو اولها انخفاض اعداد السيارات المستوردة خلال الشهر بسبب اتجاه الشركات لتغيير طرز سياراتها للعام الجديد، ومن ناحية اخري دخول شهر رمضان وحاجة الوكلاء للتخلص من المخزون قبل نزول طرز العام الجديد وانتظار المستهلكين للعروض الجديدة وطرز 2011.


 
يذكر ان مبيعات السيارات انخفضت من 22424 سيارة مبيعة خلال يوليو الي 21813 خلال اغسطس من العام الحالي، حسب تقرير »اميك« متأثرة بانخفاض سيارات الركوب من 18411 الي 16281 سيارة، وارتفعت مبيعات الاتوبيسات من 1417 اتوبيسا خلال يوليو الي 1523 لشهر اغسطس، وزادت مبيعات سيارات النقل من 2596 سيارة في يوليو الي 4009 سيارات في اغسطس، الامر الذي حد من انخفاض المبيعات بنسبة اكبر.

اوضح حسني غرياني، سكرتير عام شعبة السيارات بالغرفة التجارية بالقاهرة، ان السبب وراء انخفاض المبيعات خلال الفترة الماضية يرجع لانشغال المستهلكين بغلاء اسعار السلع الاساسية ودخول موسم المدارس، فضلا عن دخول شهر رمضان في منتصف اغسطس الامر الذي يجعل انخفاض مبيعات السيارات خلال اغسطس عن يوليو انخفاضا طبيعيا.

اما عن تفوق مبيعات المستوردة علي حساب المحلية قال »غرياني« إن السوق المصرية تعتمد بصفة اساسية علي السيارات المستوردة حيث ان الوكلاء يستوردون معظم طرز سياراتهم من الشركات الام، وهناك وكلاء يقومون باستيراد كل الطرز من الخارج مما يدل علي الاعتماد شبه الكلي للسوق علي السيارات المستوردة، واضاف ان القدرة الانتاجية للمصانع لا تستوعب انتاج كل الطرز في مصر.

واوضح ان القدرة الانتاجية الضعيفة لمصانع السيارات في مصر ظهرت خلال مشروع التاكسي حيث ان هناك قوائم انتظار كبيرة علي السيارات المشاركة في المشروع مع العلم بأن هذه السيارات تجمع محليا، لان الغرض الاساسي من المشروع هو دعم الصناعة المحلية. واشار الي ان عمليات تجميع السيارات في مصر لابد من تطويرها خلال السنوات المقبلة للحصول علي منتج اعلي جودة ولزيادة اعداد السيارات المنتجة محليا في خطوة لتصنيع سيارة مصرية بشكل كامل.

واضاف »غرياني« ان ارتفاع مبيعات السيارات خلال اغسطس، مقارنة بمبيعات نفس الشهر من العام المنقضي، لا تعتبر مقياسا طبيعيا للسوق بسبب الحالة السيئة التي عانت منها سوق السيارات طوال عام 2009، والذي حقق اسوأ مبيعات للسيارات خلال الالفية الثالثة. واضاف انه من الطبيعي ان يحقق العام الحالي طفرة في المبيعات مقارنة بالعام السابق.

من جانبه قال اسامة وطني، مدير مبيعات فولكس فاجن بالشركة المصرية التجارية اوتوموتيف، إن شهر اغسطس شهد بعض القضايا ادت الي انخفاض مبيعات السيارات عن يوليو من اهمها تغيير جمارك السيارات التي ادت الي زيادة اسعارها، وكذلك تنفيذ المواصفات القياسية الذي عطل حركة الاستيراد قليلا. واضاف ان هذه الفترة تشهد انخفاضا في مبيعات السيارات في مصر بسبب اتجاه الشركات الي تغيير طرز 2010 بطرز 2011، مما يؤدي الي توقف مصانع السيارات العالمية عن الانتاج لفترة وجيزة تعاود بعدها انتاج الطرز الجديدة.

وتوقع وطني استمرار نفس معدلات المبيعات خلال تقارير المبيعات للشهور المتبقية من هذا العام بسبب انتظار المستهلكين عروض العام الجديد، خاصة ان بداية العام تشهد انطلاق معرض فورميلا الاهرام الذي يحتوي علي العديد من الطرز الجديدة داخل السوق بالاضافة الي العديد من العروض من كل شركات السيارات في مصر.

واشار »وطني الي ان السبب الرئيسي وراء تفوق مبيعات السيارات المستوردة علي حساب السيارات المحلية يرجع الي سرعتها في تلبية احتياجات السوق، وكذلك سرعة طرح الطرز الجديدة المستوردة من الخارج مقارنة بتصنيعها في مصر. واشار الي ان مصانع السيارات في مصر تحتاج الي تطوير خطوط انتاجها لملاحقة مبيعات السيارات المستوردة.

واوضح تامر جلال، مدير تسويق بشركة هورس موتورز، وكلاء سيارات جاك وجيلي الصينية، ان شركات السيارات في مصر تقوم خلال هذه الفترة بالتخلص من المخزون مما ادي الي توقف معظم الشركات عن استيراد اي سيارات جديدة خلال شهر اغسطس، الامر الذي يؤثر علي مبيعات السيارات في مصر، وتوقع استمرار وجود نوع من الانخفاض في تقارير مبيعات السيارات في السوق، بسبب اتجاه المستهلكين لانتظار العام الجديد للاستفادة من العروض السعرية.

وقال »جلال« إن الشهور الاربعة الاولي من العام تشهد استقرارا كبيرا داخل السوق فيما تشهد الاربعة شهور الاخيرة تقلبات كثيرة، بسبب تغيير الطرز المنتجة بمصانع السيارات بطرز الجديدة. واشار الي ان مبيعات سيارات جاك وجيلي انخفضت خلال الفترة الماضية.

وقال »جلال« إن مصر دولة مستوردة للسيارات رغم انها منتجة، الامر الذي يجعل تفوق مبيعات السيارات المستوردة علي حساب المحلية امرا طبيعيا. واشار الي حاجة مصانع تجميع السيارات في مصر للتطوير، كما تحتاج المكونات المحلية لتطوير ادائها لمنافسة السيارات المستوردة عالية الجودة.

وقال »جلال« إن السبب الرئيسي وراء ارتفاع مبيعات الاتوبيسات وسيارات النقل انتشار العروض الترويجية للانواع المطروحة في السوق، كما ان هذه الفترة شهدت وجود عروض سعرية متميزة. واوضح ان فترة الصيف دائما تشهد هذا النوع من العروض مشيرا الي ان مبيعات جاك لسيارات النقل ارتفعت مع بداية النصف الثاني من العام لتحتل المركز الرابع في مبيعات سيارات النقل بعدما احتلت المركز السادس خلال النصف الاول.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة