أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

‮»‬إيبا‮« ‬تطالب الرقيب بعدم التدخل في وضع حدود قصوي للعمولات


ماهر أبوالفضل - مروة عبدالنبي
 
طلبت الجمعية المصرية لوسطاء التأمين »إيبا« من الدكتور عادل منير نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة علي المؤسسات المالية غير المصرفية عدم تدخل الهيئة كرقيب علي القطاع في وضع حدود قصوي للعمولات في ظل التزام الدولة بقواعد السوق الحرة وآلياتها، اضافة الي التأكيد علي اعتبار واعتماد العمل في مجال الوساطة فيما يتعلق بالخبرة التأمينية مساويا للعمل في شركات التأمين.. بل يفوقه خبرة وذلك عند قياس انطباق الشروط المطلوبة في اعتماد الوسطاء للتخصصات المختلفة المرتبطة بالصناعة كالخبراء الاستشاريين.

 
 
وطالبت »إيبا« عبر مذكرة رسمية تم عرضها الخميس قبل الماضي خلال اجتماع مجلس ادارة الجمعية مع عادل منير، نائب رئيس الهيئة، وحصلت »المال« علي نسخة منها بضرورة مشاركة الوسطاء في وضع اي اشتراطات او التزامات مهنية او قانونية عليهم من قبل الرقيب لكي تكون مناسبة ومطابقة للواقع العملي، اضافة الي التأكيد علي حرص اعضاء »إيبا« علي مبدأ حماية وضمان حقوق العملاء من خلال مطالبة الرقيب بعدم السماح علي اقتصار عمل الوسيط الحر علي شركة تأمين واحدة والتي يقوم بالتسويق لها وسطاء ومنتجون يعملون لديها، علي ان يكون الحد الادني لعدد الشركات التي يتعامل معها الوسيط المستقل سواء كان شخصا طبيعيا او اعتباريا 3 شركات ضمانا لحيادية الوسيط.

 
من ناحية اخري منحت الهيئة، الجمعية المصرية لوسطاء التأمين »إيبا« مهلة حتي نهاية العام الحالي لاعداد ميثاق شرف المهنة بين السماسرة وشركات التأمين وتقديمه إلي الهيئة لمناقشته بالتنسيق مع اتحاد شركات التأمين.

 
وكشف مسئول بارز في الهيئة الموحدة النقاب عن مطالبة »إيبا« للهيئة خلال الاجتماع بتبني اتحاد التأمين ميثاق شرف وقواعد اخلاقية تكون الزامية لشركات التأمين حيث يتم البدء في تدريب القيادات العليا لتكوين اساس قوي لقواعد التعامل في السوق بين جميع الاطراف ويؤدي العمل بها الي تنظيم المنافسة بين شركات التأمين والتي هي اصل لكل التجاوزات الحالية ويجب تصحيحها خاصة في الفترة المقبلة التي من المتوقع ان تشهد نموًا في عدد شركات الوساطة ذات الشريك الاجنبي المقبل من اسواق تعمل بقواعد واخلاقيات في التعامل غير مكتوبة وغير معمول بها في السوق المصرية.. وبالتالي قد تنشأ عن عدم وجودها نزاعات قد يعجز الرقيب علي حلها والتي ستسيء لسمعة السوق المحلية في الاسواق الخارجية.
 
وعلمت»المال« ان الهيئة الموحدة تعكف من جانبها علي وضع ميثاق شرف المهنة من خلال إحدي إداراتها التابعة ولم تكشف عنه خلال اجتماع »منير« مع جمعية »ايبا« في خطوة تستهدف التعرف علي وجهة نظر السماسرة استعدادا لابرام ميثاق شرف عام يتم الاتفاق عليه بين طرفيه (شركات وسماسرة).
 
ووفقا للمذكرة التي قدمها السماسرة لـ»عادل منير« فقد طلب الوسطاء من الرقيب عدم السماح بانشاء وكالات لشركات التأمين تدار بوسطاء مستقلين لهم صلاحيات اكتتابية مما يخل بمبدأ المنافسة مع شركات الوساطة والتي تتكبد الكثير من الاعباء المالية في سبيل الاستمرار في عملها التزاما بالشروط الموضوعة بواسطة الرقيب والتي قد تكون غير ملزمة للوكالة.
 
واكد الوسطاء ضرورة الالتزام بما جاء في مسودة العقد الموحد الذي قدمته »إيبا« والذي استغرق الوصول الي صيغته النهائية عدة اشهر تم خلالها عقد العديد من اللقاءات بين اعضاء الجمعية الممثلين للتخصصات الرئيسية للوسطاء من منتجين ووسطاء مستقلين وشركات وساطة ويتضمن العقد التزامات متبادلة بين الوسطاء ايا كانت تخصصاتهم وبين شركات التأمين يؤدي العمل بها الي تفادي العديد من النزاعات التي قد تنشأ بينهم، وطالبوا بضرورة احاطة الوسطاء بنتائج التقرير الذي اعدته اللجنة المشكلة من عبدالرؤوف قطب، رئيس اتحاد الشركات، فيما يخص العقود المبرمة مع الوسطاء.
 
واشار مسئول الهيئة الي ان الجمعية ستبدي ملاحظاتها بشكل رسمي علي تلك العقود خلال شهر وفقا لما اتفق عليه السماسرة مع عادل منير،ولفت الي ان نائب رئيس الهيئة اكد ان تقسيم العقود جاء نتيجة اختلاف انشطة التأمين ما بين حياة وممتلكات وكذلك اختلاف طبيعة سماسرة التأمين ما بين شخصيات طبيعية واعتبارية.
 
 وتوقع مسئول الهيئة ان يتم عقد ندوة قريبا لدراسة العقود المقترحة من قبل اتحاد الشركات او تاسيس لجنة مؤقتة لدراسة ذلك الملف بحيث تضم ممثلين عن شركات التأمين والسماسرة وممثلين عن الهيئة الموحدة.
 
وكانت »المال« قد كشفت خلال الاسبوعين الماضيين عن تقرير اللجنة التي شكلها عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصري لشركات التأمين بموجب القرار رقم 4 لسنة 2010 لاعداد مشروع تعاقد لوسطاء التأمين والذي رفعته اللجنة في 22 من يوليو الماضي إلي رئيس الاتحاد.
 
وتضمن التقريرمفاجآت من العيار الثقيل ابرزها عدم الالتزام بالمقترح الذي أعدته الجمعية المصرية لوسطاء التأمين »إيبا« والذي قدمت خلاله نموذجا موحدا لعقد الوساطة يتم تعميمه علي جميع الشركات بعد اعتماده من الهيئة الموحدة للرقابة علي المؤسسات المالية غير المصرفية بغض النظر عن طبيعة نشاطها سواء حياة او ممتلكات وكذلك دون النظر الي نوعية الوسيط سواء كان شخصا طبيعيا او اعتباريا.
 
وكشف التقرير عن تقسيم العقد الموحد الذي قدمته »إيبا« الي 10 عقود 5 منها تتعلق بالوسطاء بنشاط تأمينات الحياة و5 اخري للوسطاء بنشاط تأمينات الممتلكات والمسئوليات.. بالاضافة الي احتواء العقود علي كم هائل من الالتزامات للوسيط تجاه شركة التأمين دون وجود التزامات متشابهة او علي الاقل متقاربة من شركة التأمين تجاه الوسيط.
 
من ناحية اخري طالب مجلس ادارة الجمعية المصرية للوسطاء »إيبا« وفقا للمذكرة التي قدمتها لنائب رئيس الهيئة بالتاكيد علي اهمية تقنين تأسيس اتحاد مستقل للوسطاء يكون له قوة تنفيذية ترعي مصالحهم ويعمل علي النهوض بمستواهم الفني ورعايتهم اجتماعيا، مع عدم تعارض ذلك مع فكرة وجود لجنة للتنسيق مع اتحاد شركات التأمين فيما يتعلق بالملفات المشتركة بين الطرفين(سماسرة وشركات).
 
ويضم التشكيل الحالي لمجلس ادارة »إيبا« كلاً من المهندس عادل شاكر رياض رئيسا للمجلس والدكتوروليد إبراهيم عوف نائبا لرئيس المجلس والمستشارهشام إسماعيل أمينا عاما وعضوًا لمجلس الإدارة، اضافة الي إيهاب سمير قاسم أمينا للصندوق وبعضوية كل من محمود عرابي عضو المجلس والمنسق العام للجان عمل الجمعية وأحمد نجيب عضو المجلس والمنسق العام المساعد للجان وحسام عبدالرحيم وجوزيان رؤوف حكيم وحازم داوود.
 
وياتي انشاء »إيبا« كنتيجة طبيعية لوجود العديد من الجمعيات والاتحادات لوسطاء التأمين علي مستوي العالم سواء في اوروبا او امريكا وكذلك في العديد من الدول الإفريقية والعربية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة