أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬ايتاج‮« ‬ترفع مذگرة إلي‮ »‬رشيد‮« ‬لمطالبته بتسهيل استيراد الملابس من أوروبا


المال - خاص
 
أعدت الجمعية المصرية لمنتجي المنسوجات والملابس الجاهزة »ايتاج«، مذكرة تمهيداً لعرضها علي المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، تطالب فيها بإزالة العراقيل أمام استيراد الملابس الجاهزة، خاصة الملابس ذات المنشأ الأوروبي للحد من لجوء المستوردين إلي الأبواب الخلفية والحد من عمليات التهريب.

 
 
 يحيى زنانيرى
ودعت الجمعية في المذكرة التي تقدمت بها إلي اختصار الوقت الزمني، الذي تستغرقه القنصليات المصرية بالدول الأوروبية لمنح مستوردي الملابس الجاهزة من هذه الدول »شهادة المنشأ«، حيث يستغرق توقيت استخراج هذه الشهادات من القنصليات المصرية نحو 10 أيام، مما يعرض المستوردين إلي مشاكل ونفقات كبيرة، كما تطالب المذكرة بأن يكون الكشف علي الملابس الجاهزة المستوردة للماركات العالمية ظاهرياً فقط، خاصة أن الكميات الواردة تكون صغيرة نسبياً.

 
وأوضح يحيي زنانيري، رئيس الجمعية، أنه أعد مذكرة بناءً علي مطالب عدد كبير من مستوردي الملابس الجاهزة من السوق الأوروبية، لرفع مطالبهم إلي المهندس رشيد، ومطالبته بتسهيل إجراءات استيراد الملابس، لكي يغلق المنافذ غير الشرعية لاستيراد الملابس.
 
وأكد أن المطلب الأول للمستوردين يتمثل في تسهيل مهمة الدخول الشرعي للملابس الجاهزة المستوردة من منشأ أوروبي، حيث إن المستورد من الدول الأوروبية، خاصة من ألمانيا، يحتاج إلي شهادة منشأ تعتمد من القنصلية المصرية بهذه الدول، ولكن للأسف فإن مجرد ختم هذه الوثيقة يقضي أوقاتاً طويلة لا تقل عن عشرة أيام، مما يعرض المستورد إلي تكاليف باهظة، خاصة أن البضائع تظل في الموانئ، ويتم دفع رسوم أرضيات وتخزين لها في الموانئ طوال هذه الفترة، لافتاً إلي أنه يجب اختصار وختم واعتماد شهادة المنشأ الأوروبي لمدة يوم واحد فقط.
 
وأضاف »زنانيري« أن المطلب الثاني للمستوردين، هو مطالبة المهندس رشيد محمد رشيد، بإصدار تعليماته إلي الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات، بالكشف الظاهري علي الملابس المستوردة، التي تكون من قبل ماركات عالمية، خاصة أن الكميات الواردة تكون بكميات صغيرة نسبياً.
 
وأوضح أن طريقة الكشف، الذي تجريه الهيئة، الذي يتمثل في فحص فني ومعملي علي الملابس الجاهزة الواردة من الخارج، يؤدي إلي تلف العينات المأخوذة للفحص، خاصة أن أغلبها يكون قطعاً فاخرة بمئات الجنيهات.
 
وأشار إلي أن المستوردين يؤكدون أن عينات واردات الملابس الجاهزة صغيرة، لافتاً إلي أن الهيئة تقوم أثناء الفحص بقطع قصاصات من الملابس قد تصل إلي 3 سم من البدل أو البلوزة أو البنطلون للفحص، مما يؤدي إلي تلف القطعة المفحوصة، لافتاً إلي أن هذا التشديد في الفحص، من الممكن أن يتعامل مع البضائع الصينية ذات الجودة المنخفضة.
 
وقال رئيس جمعية منتجي ومصنعي الملابس الجاهزة، إن هذا الأمر قد ناقشه المهندس رشيد محمد رشيد، من قبل ولاقي تعاطفاً من جانبه، إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات بشأنه.
 
وأوضح »زنانيري« أن حجم وارداتنا من الملابس من دول أوروبا، يمثل نسبة تتراوح بين 15 و%20، مقابل %80 من الواردات، يتم استيرادها من الصين ومن دول جنوب شرق آسيا، لافتاً إلي أن أغلب قطع الملابس، التي يتم استيرادها من أوروبا تتمثل في القطاع الفاخرة، مثل البدل والجاكتات والسواريهات والبلوزات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة