جريدة المال - اتفاق لتسوية مديونية «مجدي يعقوب» لـ«القاهرة»
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اتفاق لتسوية مديونية «مجدي يعقوب» لـ«القاهرة»


كتب - محمد بركة:
 
تقدم رجل الاعمال مجدي يعقوب الي البنك المركزي بمشروع تسوية جديد مع البنوك الدائنة بعد نجاح نموذج التسوية الذي توصل اليه مع البنك الاهلي، ودخولها حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري، ومن المنتظر ان تتبع التسوية الجديدة النمط الأخير وفقاً لما كشف عنه مصدر مقرب من يعقوب و تركز علي التوصل الي حل حاسم مع اكبر البنوك الدائنة وهو بنك القاهرة الذي بلغ اجمالي ديون يعقوب له 650 مليون جنيه كان قد توقف عن سدادها في اكتوبر 1999.

 
ويكشف محتوي هذه التسوية التي تم تقديمها الي المحامي العام الاول لنيابات الاموال العامة العليا وبنك القاهرة وقدمت صورة منها الي الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي في 14 نوفمبر الجاري، اقرار مجدي باجمالي المديونية المحتسبة عليه وان التسوية الجديدة التي يقدمها تفي بحقوق البنك مع زيادة المبلغ المستحق له بما يقرب من 90 مليون جنيه اثباتاً لحسن النوايا لانجاز التسوية التي ووجهت بتعنت الادارة السابقة للبنك.
 
واشار نص التسوية الي اشتمالها علي اصل الدين بالاضافة الي العوائد والعمولات حتي تاريخ التوقف مع خصم ما تم ايداعه بعد هذا التاريخ وتتضمن اكثر من %40 من اجمالي المديونية دفعة مقدمة بالاضافة الي رد عيني.
 
وتبلغ الدفعة المقدمة 65 مليون جنيه تدفع نقداً فيما تبلغ قيمة السداد العيني الفوري لجانب من المديونية 156.4 مليون جنيه، اضافة الي التدفقات النقدية وضماناتها طرف بنك القاهرة وتبلغ قيمتها 90 مليون جنيه، ونحو 150 مليون جنيه تمثل ايداعا لمبالغ محصلة من الاوراق التجارية المستحقة للمجموعة الثلاثية والتي تم التنازل عنها بعقود تسوية تحت اشراف جهاز المدعي العام الاشتراكي.
 
وتعهد يعقوب في اطار التسوية المقدمة بتسييل جانب من الضمانات ضمن برنامج السداد بقيمة 32.6 مليون جنيه ويتم ايداع حصيلة بيعها لدي بنك القاهرة.. وبناء علي ما تقدم ينخفض اصل المديونية الي 494 مليون جنيه تشتمل علي نحو 100 مليون جنيه فوائد محتسبة حتي تاريخ التعثر يلتزم بها اتفاق التسوية.
 
وفيما يتعلق بمكونات السداد النقدي البالغ 65 مليون جنيه اشارت التسوية الي انه يتوزع ما بين حصيلة بيع عدد 2.792.250 سهم من اسهم شركة النيل لحليج الاقطان تبلغ قيمتها 22.320 مليون جنيه وكذلك 63 الف سهم للمجموعة العربية للتأمين بقيمة 7.560 مليون جنيه ، وارض بالمنطقة السادسة بمدينة نصر علي مساحة 768 متراً مربعاً تبلغ قيمتها 7.200 مليون جنيه بالاضافة الي بضائع مخزنة ومرهونة للبنك بقيمة 13 مليون جنيه وباقي قيمة بيع فيلا بمنطقة مصر الجديدة بقيمة 2.850 مليون جنيه بخلاف مبلغ 12.5 مليون جنيه دفعة تم ايداعها ببنك القاهرة في سبتمبر الماضي.. واشارت التسوية الي أن التقييم تم من واقع التقدير الادني لقيمة الاصول السائدة وفقاً لاسعار السوق الحالية.
 
وينتظر يعقوب حالياً قيام المركزي بحث مجلس إدارة بنكي مصر والقاهرة للاسراع في تنفيذ التسوية حتي يتمكن من متابعة التسويات الاخري التي واشكت علي الانتهاء ومنها التسوية المقدمة الي البنك العقاري المصري بقيمة 17 مليون جنيه والتي تنتظر موافقة مجلس إدارة البنك، وكذلك موافقة مجلس إدارة البنك المصري المتحد علي الدفعة المقدمة من اصل المديونية البالغ 90 مليون جنيه، وكذلك اعتماد مجلس إدارة البنك الاهلي لاتفاق التسوية مع بنك المهندس الذي آل إليه بالدمج القسري.
 
وتتبقي الموافقة النهائية لبنك مصر علي اتفاق التسوية معه بعد نجاحه في التسوية النهائية مع كل من «الأهلي» و«المصرف العربي الدولي» و«المصري التجاري».
 
واشار شعبان عبد الخالق خبير التسويات الذي شارك في التوصل الي هذه التسويات إلي انه خلال مراحل المفاوضات المختلفة وضح جدية يعقوب في التوصل الي اتفاقات التسوية التي تم التوقيع عليها خاصة ان يعقوب قدم تسويات نقدية وعينية رغم وجوده رهن الاعتقال علي مدار 3 سنوات تزيد علي ثلث المديونية، وهو ما جعل المدعي العام يطمئن الي جديته في التسوية مما ساعد علي احراز تقدم علي صعيد المفاوضات مع البنوك الدائنة التي بلغ عددها 9 بنوك.
 
واضاف عبد الخالق انه فور رحيل الادارة السابقة لبنك القاهرة برهن يعقوب علي جديته في سداد المديونية الاكبر عليه لصالح البنك علي الفور.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة