جريدة المال - «سري الدين» ينصح بسرعة تكويد مستثمري «المصرية للاتصالات»
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«سري الدين» ينصح بسرعة تكويد مستثمري «المصرية للاتصالات»


حياة حسين:
 
نصح د. هاني سري الدين رئيس الهيئة العامة لسوق المال شركات السمسرة بالاستعداد من الآن لطرح الشركة المصرية للاتصالات والتي من المتوقع أن تجتذب نحو مليون مكتتب وقال في تصريحات خاصة لـ «المال» إن قيام الشركات بتكويد من يريد دخول الطرح مبكرا سيقضي علي الأزمة الرئيسية التي لازمت طرح شركة اموك وسيخفف الضغط علي الشركات والبورصة في نفس الوقت، وأشار الي ان شروط الطرح الاخري والتي تعتبرها شركات السمسرة عيوبا مثل وضع سقف الألف سهم لطلبات الأفراد يعد شأنا خاصاً بالبائع ولا نستطيع التدخل فيه، موضحا أن هذه الشركات التي تطرح نسباً من أسهمها في البورصة تستهدف أكبر قاعدة ممكنة من المستثمرين.

 
وكان وزير البترول قد أكد في تصريحات صحفية أن توسيع قاعدة الملكية بين أكبر عدد ممكن من الأفراد أمر مقصود من الوزارة لتحقيق استفادة مزدوجة للشركة، وايضا لكثير من المكتتبين الذين يمكن أن يوفر لهم الاستثمار في البورصة عائدا يساعدهم علي المعيشة خاصة من الذين لا يمتلكون موردا ثابتا للدخل، واضاف ان الوزارة تدرس تأسيس شركة بترول يساهم فيها عدد كبير من الشباب منذ البداية للحصول علي اسهم رخيصة وفي نفس الوقت توفير فرص عمل وتفريخ قادة في هذا المجال.
 
وكان طرح %20 من شركة الاسكندرية للزيوت المعدنية «اموك» قد شابه كثير من الاخطاء  مما يفرض ضرورة تلافيها مع اي طرح تال، خاصة إذا كان متوقعاً له اقبال مشابه وربما يزيد اذ انه سيكون المصرية للاتصالات، والتي تبدأ اجراءات طرح نسبة منها عقب اجازة عيد الفطر وتصدر نشرة الاكتتاب في النصف الثاني من شهر نوفمبر القادم والتداول في النصف الاخير من ديسمبر ،وحدد خبراء السوق اربعة اخطاء اساسية، ثلاثة منها اجرائية وواحدة فنية مرتبطة بكفاءة الاجهزة في البورصة والتي لم تستطع استيعاب الكميات الكبيرة من الطلبات واصابتها حمي «التهنيج» في اوقات عديدة كما ولدت الاخطاء الاجرائية مشاكل عديدة مازالت شركات السمسرة تحديدا تعاني منها حتي الآن.
 
ورصد محمود عماد الدين العضو المنتدب لشركة الحرية لتداول الاوراق المالية الاخطاء قائلا: إن غلق باب الاكتتاب والتسجيل في يوم واحد ادي الي حدوث ارتباك في شركات السمسرة وعدم حصول عدد كبير من المستثمرين علي اي سهم من الشركة خاصة في المحافظات اذ انهم يدخلون اوامرهم من خلال البنوك وحتي تصل الي التسجيل تستغرق وقتاً اطول من المستثمرين الذين يطلبون من خلال شركات السمسرة في القاهرة اوالافرع المحدودة ،ومن المفروض ان يمد وقت التسجيل لايام بعد قفل الاكتتاب حتي تحصل الشركات علي فرصة تسجيل الأوامر التي استقبلتها، فالاقبال الشديد من المستثمرين علي شركة اموك ادي الي ان نصل الليل بالنهار في العمل ورغم ذلك لم نستطع ان نرضي جميع الطلبات كما ان العائد منها ضعيف فالفاتورة تحصل سبع جنيهات فقط، واشار الي انه اذا لم نتلاف هذا الخطأ في طرح شركة المصرية للاتصالات سنعيش مجددا نفس الازمة وربما تكون اكثر تفاقما حيث يتوقع اقبال غير مسبوق ليس من المستثمر المحلي فقط ولكن من العربي فهم يدركون اهمية شركة اتصالات ناجحة ومحتكرة في السوق، وخير دليل نجاح طرح شركات اتصالات سابقا في دول الخليج، وسيدعم توجيه الاستثمارات الي شركات ناجحة الفوائض البترولية الضخمة من جراء زيادة اسعار النفط.
 
واكد عماد الدين علي اهمية رفع كفاءة الاجهزة في البورصة بحيث توفر القدرة وبسرعة للاستجابة علي الشاشات والتسجيل «يذكر ان رئيس البورصة صرح للمال في عدد الاسبوع الماضي بأنه تم البدء في تحديث البنية الخاصة بأجهزة الحاسب الالي لتستوعب الزيادة التي طرأت في عدد العمليات مؤخرا لدرجة تصل الي %100، وانه سيتم الانتهاء من عملية التطوير قريبا وبمجرد توريد الاجهزة التي تقوم باستيرادها من الخارج، وتتمني المال ان يكون قبل طرح المصرية للاتصالات.
 
وأوضح أهمية تسديد كامل قيمة الطلبات في حساب بنوك المقاصة قبل يوم التخصيص بدلا من نسبة الـ%25 لضمان جدية الطلب والحد من الطلبات الناجمة عن تجميع البطاقات موضحا ان رفع الحد الاقصي لاسهم الافراد سيساهم في القضاء علي هذه الظاهرة ويزد نسبة التخصيص التي كانت محدودة في الطرح الخاص جدا واقل من الطرح العام اذ كانت %219 وفي العام %3.7 .
 
ونوه عن اهمية استشارة ـ شركات السمسرة في افضل الطرق لأي طرح جديد مؤكدا علي أهمية اجتماع مسئولي الطرح معهم والمسئولين في البورصة لتحديد السبل الأفضل للطرح.
 
وطالب أسامه جمال المدير التنفيذي لشركة الشروق للوساطة في الاوراق المالية أن يصل الحد الأقصي للأفراد 100 الف سهم و 500 الف سهم للمؤسسات للقضاء علي مهزلة تجميع البطاقات فانخفاض سقف الطلب ادي الي تصرفات غريبة بين المستثمرين لدرجة انه اكتشف انه طلب 41 شخصا ميتا اسهما في اموك خلال البطاقات.
 
واقترح جمال عودة الجلسة الاستكشافية التي كانت موجودة من قبل في يوم تداول الطرح الجديد الاول او اليوم السابق، وقال انها يمكن ان تكون مدتها ساعة حتي تتيح تسجيل العروض والطلبات وايضا كي لا تؤثر علي الاسهم الاخري في السوق، ففي فترة طرح اموك كان هناك كثير من الفرص الجيدة التي لم نستطع تنفيذها بسبب التركيز الكامل فيها .
 
وابدي جمال تخوفه من ان فرض دفع كامل قيمة الطلبات سيؤدي الي تأثيرات سلبية علي سيولة السوق وتراجعها، فمثلا اذا كان تسجيل الطلبات سيصل الي مليار جنيه فهذا يعني ان مليار جنيه سيتم سحبها من السوق.
 
ويبدي خالد الطويل مدير شركة كاونسل للأوراق المالية رأيه في هذا الأمر وقال: إن من يسحب اموالا من شركات اخري حتي يستثمر في شركة جديدة ناجحة سيعود بها مرة اخري او بمعني اخر انها لن تخرج من السوق، وان كانت السوق ستهبط بنسب محدودة لكن وحتي هذا الامر لن يضير السوق في شيء لان الاسواق الناجحة ذات العمق هي التي تستجيب للمتغيرات المختلفة او بمعني اخر ان درجة كفاءة السوق تأتي نتيجة لاستجابة الاسعار بسرعة ودقة وموضوعية لمعلومات خاصة بالشركات، وتكون الفروق بين اسعار البيع والشراء طفيفة وأعتقد اننا بدأنا ندخل هذه المرحلة اذ تتسم الاسهم النشطة بهذه المواصفات كما انه لا خوف علي السوق من الهاوية لانه ما دامت السوق قوي فلن تسقطها ضعف السيولة في وقت طرح شركة مثل اموك او المصرية للاتصالات فيما اقترح الطويل ان يترك الحد الاقصي للطلبات مفتوحا او يرتفع الي 10 الاف سهم للافراد.
 
وكان د. محمد تيمور رئيس الجمعية المصرية للاوراق المالية خلال لقاء الجميعة بقيادات سوق المال مؤخرا قد اقترح ان يتم تخصيص جلسة خاصة للتعامل علي اسهم الشركات المطروحة في اكتتاب عام، علي ان تكون في غير وقت الجلسة الرسمية للسوق ولم يجد هذا الاقتراح ترحيبا من مسئولي هيئة سوق المال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة