جريدة المال - شركات الوساطة ترحب «بالنقلة النوعية» في علاقتها بهيئة سوق المال
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات الوساطة ترحب «بالنقلة النوعية» في علاقتها بهيئة سوق المال


ياسمين منير:

رحبت شركات الوساطة والاوراق المالية، بما وصفته بالنقلة النوعية في طبيعة علاقاتها بهيئة سوق المال، وتحول موقف الهيئة من الرقابة الصارمة، وفرض العقوبات الي دعم هذه الشركات ومساعدتها علي الانجاز وحل مشاكلها.

وقال مسئولون بعدد من شركات الوساطة ان الاتجاه الذي بدأته الهيئة مع تولي الدكتور هاني سري الدين رئاستها والذي اعلن عنه مؤخرا في خطتها السنوية، لاقي ارتياحا كبيرا لدي الشركات بسبب حاجتها الفعلية لدعم دور الهيئة في حل المشكلات التي تواجهها الشركات ومساعدتها في تحسين كفاءتها في ظل وجود تعاون ايجابي بين الطرفين.

في هذا السياق يقول محمد الاتربي رئيس الشركة الفرعونية للسمسرة: ان اتجاه الهيئة لمساندة شركات الوساطة سوف يساهم في تطوير وتنمية انشطتها بما يؤثر بدوره بصورة ايجابية علي تنمية السوق الي جانب مساندة الشركات في مواجهة مشكلات عديدة تعجز عن حلها، مثل عدم وجود اسس للحماية من الشكاوي الكيدية التي تضر بسمعة الشركة، مشيرا الي ان بعض المستثمرين يتقدمون بشكاوي لا اساس لها من الصحة دون وعي كاف بأحوال السوق أو بغرض الابتزاز أو التشكيك في نزاهة الشركة.

ويقول الاتربي: ان النظام الحالي يفتقر الي وجود اسس لردع اصحاب هذه الشكاوي الكيدية الظالمة في ظل غياب اي عقاب يقع علي المدعي في حالة ثبوت براءة الشركة لتعويضها عن الاضرار التي تلحق بها.

ويقترح رئيس شركة الفرعونية للسمسرة، الزام المدعي بايداع مبلغ معين من المال كتأمين أو نسبة من المبلغ محل الشكوي علي ان يتم تحصيلها لصالح الشركة كغرامة علي المدعي في حالة ثبوت عدم صحة شكواه مما يوفر العدالة لكلا الطرفين ويحد من فوضي هذه الشكاوي الكيدية التي لا تكلف المتقدم بها اي شيء.

ومن جانبه يتوقع علاء عبدالحليم رئيس الشركة المتحدة للسمسرة ان يساهم دور الهيئة الجديد في تخطي العوائق التي تواجهه شركات السمسرة مثل فرض بعض بنوك القطاع العام عمولات كبيرة علي تحصيل الشيكات في حين تم تقديم هذه الخدمة بدون مقابل في البنوك الخاصة، كما يمكن توجيه بعض جهود الهيئة لدعم عمليات التدريب ورفع الكفاءة للعاملين بالشركات.

وتؤكد اماني حامد العضو المنتدب لشركة «عكاظ» ان ابرز احتياجات شركات الوساطة وطموحاتها من الهيئة في ظل دورها الجديد هو توفير دورات تدريبية علي انظمة البورصة الجديدة خاصة نظام البيع في ذات الجلسة وهو ما سيعد خطوة جيدة علي طريق مراحل التدريب المتطورة.

وتشير اماني حامد الي ان اهم المشاكل التي تواجه شركات الوساطة عدم وجود دليل واضح لطرق عمل الشركات والرقابة عليها من حيث توافر معايير واضحة للصواب والخطأ لتكون بمثابة قاعدة موحدة تسير علي خطاها الشركات ومن ناحيته يقول حنفي عوض من شركة النصر للسمسرة: ان دور الهيئة الاساسي هو الاشراف علي توفير ونشر المعلومات والبيانات الكافية عن سوق رأس المال ورفع كفاءة العمالة.

ويمكن للهيئة ــ في رأيه ــ ان تتولي تفعيل هذا الدور عن طريق توفير المعلومات والبيانات بتكلفة بسيطة للمستثمرين وشركات السمسرة والمساهمة في التوعية الكافية للمستثمرين بفتح قنوات توفر معلومات متخصصة في الاوراق المالية، مما يتيح فرصة افضل لاجادة التعامل والتداول في الاوراق المالية.

ولتحسين كفاءة العمالة ــ كذلك في رأي عوض ــ تنظيم دورات تدريبية بالاتفاق مع جامعات وهيئات تعليمية وبالاستعانة بمتخصصين اجانب الي جانب تنظيم مسابقات وبعثات للخارج لرفع مستوي العمالة وتحسين مهاراتها بالاتفاق مع شركات السمسرة.

ويقول اشرف سامي نجيب رئيس شركة بروفيت للسمسرة: ان هناك مشاكل اخري تطمح الشركات ان تقوم الهيئة بحلها، خاصة فيما يتعلق بالانشطة الجديدة التي تتضمن شروطا تعجيزية مثل فرض تأمين بقيمة 5 ملايين جنيه كشرط لمزاولة الشركات نشاط البيع في ذات الجلسة، وهو ما يحد من تنشيط النشاط بالكامل بسبب عدم قدرة قطاع كبير من الشركات علي الوفاء بهذا الشرط.

ويدلل نجيب علي ذلك بقوله: ان سبع شركات فقط هي التي اشتركت حتي الان بنشاط البيع في ذات الجلسة من اصل 140 شركة تعمل بالسوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة