أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تصويت المصريين في الخارج الخارج حق يراد به‮ »‬الانتخابات الرئاسية‮«‬


محمد القشلان
 
أعلن الحزب الوطني الديمقراطي، عزمه إعداد مشروع لإقرار حق تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات العامة، وهو الحق الذي طالما طالبت به جميع القوي السياسية خلال الفترة الأخيرة، ووفقاً لمصادر في »الوطني«، فإن المشروع، الذي يعتزم الحزب التقدم به، لن ينفذ قبل انتخابات مجلس الشعب المقبلة، ولكن سيتم إعداده لتفعيله خلال الانتخابات الرئاسية 2011، وذلك لإعداد البنود الفنية اللازمة لتطبيق ذلك.

 
 
 مفيد شهاب
وأكدت المصادر أن لجنة الشئون الخارجية بأمانة السياسات، بالتعاون مع شعبة المصريين العاملين بالخارج، بأمانة المهنيين بالحزب الوطني، بحثتا كل علي حدة الاستعدادات التي ينبغي اتخاذها لتنفيذ مشروع تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات، وإجراء جميع التسهيلات بشأن تنظيم التصويت من خلال التعاون بين وزارتي الداخلية والخارجية، لاسيما فيما يتعلق بإمكانية تطبيق ذلك من خلال جوازات السفر والمسجلين في الجداول الانتخابية.

 
أكد الدكتور مفيد شهاب، وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية، أن من حق المصريين المقيمين بالخارج الحصول علي بطاقات انتخابية والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، لأنه حق دستوري لجميع المواطنين وفقاً للمادة »62«، إلا أن هناك بعض الصعوبات والمعوقات الفنية، يجري حالياً العمل علي إزالتها مثل الأمور الخاصة باللجان والمراقبة وفرز الأصوات، مشيراً إلي أن الحزب الوطني يدرس حالياً إمكانية منح حق التصويت لكل حاملي الجنسية المصرية من المسلجين فقط في الجداول الانتخابية، أو تعميم الحق ليشمل جميع الذين لم يستخرجوا بطاقات الانتخاب.

 
وأشار »شهاب« إلي أن الحكومة تستعد لتفعيل عملية التصويت للمصريين بالخارج، ومساعدتهم علي استخراج بطاقات انتخابية، مستبعداً إمكانية تطبيق هذا القرار خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، بسبب صعوبة حصر جميع المصريين بالخارج للادلاء بأصواتهم، وعدم تجهيز جميع الاستعدادات في القنصليات والسفارات المصرية بالخارج لهذا الحدث.

 
من جانبه، قال السفير حسن موسي، رئيس شعبة المصريين بالخارج بأمانة المهنيين بالحزب الوطني، إنه تم عقد عدة لقاءات مع عدد من الجاليات والمنظمات المصرية في العديد من الدول الأجنبية، ويتم بالفعل إعداد دراسة شاملة حول سبل تفعيل مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات، لافتاً إلي وجود بعض المحاور، التي تتم دراستها حالياً، ومنها بحث سبل التصويت سواء بجوازات السفر أو بالبطاقات الانتخابية أو بالرقم القومي، إلي جانب وجود عقبات عديدة، ومنها عدم إقبال المصريين في الخارج علي تسجيل أسمائهم بالسفارات، معلناً أن وزارة الداخلية، فتحت باب التسجيل في جميع قنصليات مصر بالخارج، لتكون جاهزة حال صدور أي تعديل تشريعي يسمح بالتصويت للمصريين بالخارج، الأمر الذي يؤكد أن هناك استعدادات تجري حالياً علي قدم وساق، وليست مجرد مناقشات نظرية.
 
وأضاف »موسي« أن وزارة الخارجية، تبحث حالياً جميع الاستعدادات لتأهيل السفارات والقنصليات، لإقرار حق تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات، لأن القرار بات محسوماً، لكنه يحتاج إلي وقت لتفعيله، وبالتالي لن يلحق التنفيذ خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة، وإنما سوف يتم تطبيقه خلال الانتخابات الرئاسية 2011.
 
وأكد الدكتور محمد حسن الحفناوي، أمين المهنيين بالحزب الوطني، أن الحزب يقوم في هذه المرحلة بدراسة إمكانية مشاركة المصريين المقيمين بالخارج في عملية التصويت بالانتخابات الرئاسية المقبلة، خاصة أن هذا الاقتراح تم طرحه خلال المؤتمر السنوي الماضي للحزب الوطني، وتم إجراء مناقشة عليه مع ممثلي الجاليات المصرية في الخارج، وأبدي »الوطني« ترحيبه بذلك، لأنه حق منصوص عليه في الدستور وقانون مباشرة الحقوق السياسية.
 
وأوضح »الحفناوي« أن ما يتم إعداده الآن، هو ورقة عمل حول استعداد جميع الجهات لتنفيذ هذه الخطوة وإزالة معوقاتها، لأن مشاركة المصريين في الانتخابات، هو ترسيخ وزيادة للتواصل والارتباط بين المغتربين ووطنهم، مستبعداً أن يكون هناك أي تعديلات دستورية أو تشريعية لتمكين المصريين بالخارج من التصويت.
 
علي جانب المعارضة، اعتبر صبحي صالح، عضو كتلة الإخوان المسلمين، أن إقدام الحزب الوطني والحكومة علي هذه الخطوة، سيكون بغرض واحد هو الانتخابات الرئاسية، متسائلاً عن سبب قيام »الوطني« أو الحكومة بمنح المصريين بالخارج الحق الذي حرموا منه طوال هذه السنوات؟ مؤكداً أن الإجابة الوحيدة عن هذا التساؤل، هو أن هناك نية لدي الحكومة رصد ومتابعة المنظمات والهيئات الدولية، متوقعاً أن تكون تلك التصريحات بهدف الاستهلاك الإعلامي فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة