جريدة المال - رئيس مجموعة «ASE» يشكو من الاحتكار الحكومى لسوق الخدمات الأرضية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

رئيس مجموعة «ASE» يشكو من الاحتكار الحكومى لسوق الخدمات الأرضية



محمد هنو
دعاء محمود :

قال محمد هنو، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «ASE » العاملة فى مجال الخدمات الأرضية داخل المطارات، نائب رئيس مجلس الخدمات الأرضية بـ«الاياتا»، إن حادث تفجير الحافلة السياحية بطابا، أثر بالسلب على جهود القطاع لاستعادة عافيته، لافتاً إلى قيام شركتين أجنبيتين إحداهما يونانية، والثانية بولندية خلال الأسبوع الحالى، بإلغاء حجوزاتهما للموسم الصيفى بأكمله بسبب حالة عدم الاستقرار التى تشهدها البلاد.

وأضاف هنو فى حوار مع «المال»، أن الرحلات كانت ستبدأ أوائل شهر مايو إلى أواخر شهر نوفمبر بواقع 4/3 رحلات أسبوعياً من وارسو - القاهرة، وأثينا - القاهرة، مؤكداً أن حادث طابا كان السبب الرئيسى فى إلغاء الحجوزات.

وعن مدى تأثر أعمال شركته بعد الثورة، قال هنو إن هناك انخفاضاً ملحوظاً فى حجم أعمال الشركة خلال عام 2013 بنحو %75 مقارنة بعام 2010.

وأكد رئيس الشركة، أن النصف الثانى من عام 2012 شهد تحسناً طفيفاً بنسبة %28 بفضل التعاقدات مع الشركات العربية، والتى تعد من ضمن العوامل التى حافظت على استقرار الشركة بعد الثورة.

ولفت إلى أنه بعد اندلاع ثورة 30 يونيو، بدأت الشركة تستعيد نشاطها، لكن حادث طابا الذى وقع منتصف الشهر الماضى، قضى على كل الجهود المبذولة وتسبب فى إلغاء العديد من الحجوزات.

يذكر أن حادث طابا الذى وقع منتصف الشهر الماضى يعد أول حادث إرهابى يستهدف السياحة منذ عزل الرئيس محمد مرسى، وتسبب فى مقتل 4 أفراد منهم سائحان كوريان، بالإضافة إلى إصابة نحو 27 آخرين، مما دفع 7 دول أجنبية لاصدار تحذيرات لرعاياها بعدم السفر إلى جنوب سيناء هى: «أمريكا، وألمانيا، وإيطاليا، وبلجيكا، وسويسرا، وهولندا، وبريطانيا».

وأشار هنو إلى أن شركته كانت تخطط لرفع حصتها فى سوق الخدمات الأرضية، لتصل إلى %45 بحلول عام 2015، من خلال التفاوض مع عدد كبير من شركات الطيران العالمية للحصول على توكيلات لانهاء جميع إجراءاتها داخل المطارات المصرية، إلا أن الأحداث والتوترات التى تشهدها البلاد حالت دون تنفيذ هذه الاستراتيجية.

ولفت إلى أن الحصة الحالية للشركة من سوق الخدمات الأرضية أقل من %30.

وعن أبرز المعوقات التى تواجه شركته داخل السوق المحلية، قال هنو إن مسئولى الطيران لا ينظرون إلى مصلحة مصر، وإنما إلى خدمة مصالح شركة مصر للطيران، رغم العمالة الزائدة بها والخسائر التى تتكبدها سنوياً حسب قوله.

وأشار إلى محاباة الوزارة شركة مصر للطيران، لافتاً إلى أن هناك احتكاراً كاملاً لسوق الخدمات الأرضية من شركة مصر للطيران قائلاً: «الخدمات الأرضية فى مصر موزعة بين %60 حكومة «الشركة الوطنية»، و%34 لشركات أجنبية، و%5 لبنك مصر إيران».

وتساءل هنو: أين الشركات المصرية الخاصة من هذا التوزيع؟ مطالباً بضرورة السماح للشركات المصرية الخاصة بالدخول لهذه السوق، مثل الشركات الأجنبية حتى يصبح هناك مجال للمنافسة الحقيقة قائلاً: «المسئولون يسمحون للشركات الأجنبية بالعمل والشركات المصرية يتم منعها من اقتحام سوق الخدمات الأرضية».

وأكد هنو أنه تقدم لسلطة الطيران المدنى بعدة شكاوى ولم يتم الاستجابة لها حتى الآن، مشيراً إلى أنه طالب السلطة بإنشاء شركة لخدمات الطيران، مع تقديم دراسات الجدوى والإجراءات اللازمة لها، ولكن رئيس السلطة رد: مش وقتها - على حد قوله.

ويرى هنو إن منظومة الإدارة داخل جميع المطارات المصرية تحتاج إلى إعادة هيكلة، خاصة أن العاملين لم يحصلوا على التدريب الكافى، بالإضافة إلى عدم وجود تنسيق بين الجهات وبعضها البعض فإدارة الموانئ فى اتجاه والجوازات فى اتجاه وهكذا، رغم أن هناك قانوناً ينص على أن مدير المطار هو المسئول الأول عن جميع العاملين، ولكن ذلك لا يحدث.

وأضاف: يجب أن تتاح الفرص للكفاءات والكوادر البشرية، بالإضافة إلى الاستعانة بأهل الخبرة، لافتاً إلى أن العديد من العاملين بالمطارات لا يمتلكون الخبرة الكافية.

وقال نائب رئيس مجلس الخدمات الأرضية بـ«الاياتا»، إن المجلس يتطلع لأفكار جديدة لتطوير المطارات والخدمات المقدمة به، ولكن لا تتم الاستجابة لها.

وأشار هنو إلى أن أبرز الأسواق التى تستهدفها الشركة، السوقان الألمانية والخليجية، لافتاً إلى أن المجموعة تتبعها شركة سياحية منذ 5 سنوات، توسعت خلال الفترة الماضية فى تقديم الخدمات السياحية منها حجز تذاكر الطيران والحجز الفندقى، فضلاً عن عمل برامج سياحية متكاملة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة