جريدة المال - نمو متوقع فى معدلات التداول بـ«الإسكندرية للحاويات» يصل إلى %5
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

نمو متوقع فى معدلات التداول بـ«الإسكندرية للحاويات» يصل إلى %5



علاء ندا
المال – خاص :

تتوقع شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة إحدى شركات القابضة للنقل البحرى والبرى، نمو معدلات التداول للعام المالى الحالى، لترتفع فى حدود من 3 - %5 ، بعد أن واجهت انخفاضًا فى الأعداد المتداولة من الحاويات فى النصف الأول من هذا العام.

قال اللواء علاء ندا، رئيس «الإسكندرية لتداول الحاويات» فى حوار لـ«المال»، إن الشركة حققت خلال السنة المالية المنتهية 2012 – 2013 تداولاً وصل إلى نحو 858229 مكافئة، أما العام الذى سبقه فكان 812446 مكافئة بنسبة زيادة %6، وزادت الإيرادات بنسبة 34 % وصافى ربح بنسبة %35 خلال الفترة نفسها.

وأرجع ندا الطفرة فى الأرباح إلى خطة الاحلال والتجديد التى نفذتها الشركة لمعداتها، والتى كان لها الأثر الاكبر فى رفع معدلات اداء الشركة وزيادة كفاءتها امام الخطوط الملاحية العالمية، فضلا عن زيادة النشاط التجارى للشركة بنحو 30 % وهو ما ساهم فى رفع الإيرادات فى ظل ترشيد الإنفاق، بالإضافة إلى تراجع الجنيه المصرى مقابل الدولار فى ظل أن التعريفة الرسمية التى تعمل بها الشركة هى الدولار.

وعن تنفيذ خطة التطوير اشار ندا إلى أن شركته أعدت خطة تطوير من قبل لرفع كفاءة محطتيها بميناءى الاسكندرية والدخيلة وزيادة انتاجيتهما بما يعزز موقفها التنافسى بين الموانئ المجاورة، لافتًا إلى أنه تم بالفعل توريد 4 اوناش top lift truck حمولة 40 طنًا ضمن اطار المناولة من شركة كونى كرينز السويدية بتكلفة استثمارية قدرها 1.6 مليون يورو 15.5 مليون جنيه، وتستخدم تلك الأوناش للرص على الخامس.

 وتابع: إن الشركة استقبلت كذلك 2 ونش رصيف عملاق من شركة ليبهر الألمانية بواقع ونش لكل محطة وتم دخولها الخدمة خلال يناير الماضى بقيمة اجمالية 141.955.55 يورو، وتتميز تلك الأوناش الجديدة بتكنولوجيا متطورة وبامكانيات عالية تتمثل فى حمولة تصل الى 70 طنًا وبطول ذراع مناولة 56 مترًا، مما يسمح بالعمل على سفن الحاويات العملاقة، بالاضافة لعدد 4 أوناش ثقيلة ماركة «كونى كرانز» دخلت الخدمة فى ديسمبر 2013، كما تم توريد 6 جرارات دخلت الخدمة فى فبراير الماضى، وسوف تستكمل الشركة لتكون 24 جرارًا فى نهاية شهر ابريل المقبل.

 وأشار إلى أنه تم التعاقد على شراء 2 ونش ساحة ماركة «RTG » وجارٍ تجهيزها لدخول الخدمة باستثمارات تصل إلى 22 مليون جنيه.

وكشف ندا عن أن «الإسكندرية لتداول الحاويات» بلغت الطاقة التصميمية لها بمحطتى الاسكندرية والدخيلة 1.5 مليون حاوية مكافئة، لافتا إلى أن الأخيرة لم تصل بعد الى حالة التشبع خاصة مع حالة الركود التى تمر بها السوق المحلية من الاستيراد والتصدير منذ عدة سنوات، بالإضافة إلى أن الشركة لا يزال لديها فائض من الطاقة التخزينية كبير، تقابله طاقة تداول مدعومة بأحدث الاوناش والمعدات، ولذلك وضعنا خطة تسويق لجلب أكبر عدد من العملاء.

ولفت إلى أنه تمت دعوة المكاتب الاستثمارية للتقدم بالدراسات لانشاء محطة الحاويات الثالثة بالدخيلة والمعروف بـ«الرصيف رقم 100» وتقدم عدد من المكاتب الاستشارية للتسجيل فى سجل المكاتب الاستشارية بالشركة على أن تكون مهمة الشركة التى سيتم اختيارها تقديم أفضل دراسة جدوى للمشروع بعد طرحه من قبل هيئة ميناء الإسكندرية، كما ان آخر ميعاد للتسجيل 8 أبريل المقبل وتقدم العديد من الشركات والاستشاريين.

وأشار إلى أن الفوز بأرض رصيف 100 بالدخيلة وتحويله الى محطة ثالثة تضاف الى محطتى الشركة مهم للغاية للإسكندرية لتداول الحاويات، حيث إنه فى فترة وجيزة ستصل الشركة الى الطاقة القصوى لتعانى من عدم قدرتها على استيعاب النمو الموجب لحاويات التجارة الخارجية، مما يؤدى إلى أن تترك الخطوط الملاحية الكبيرة محطات الشركة بحثا عن متنفس لها يسمح باستيعاب المخطط لنموها من الحاويات.

وأوضح ندا أنه فى حالة تخصيص المشروع «رصيف 100» لأى جهة أخرى سيؤدى الى انخفاض جميع المؤشرات القيمية والكمية للشركة، وتراجع الارباح المحققة والتى تساهم فى زيادة الدخل القومى للدولة وحملة الاسهم، وكذا انخفاض القيمة السوقية للشركة وتحولها من الربحية الى الخسائر المادية وفقد العاملين لوظائفهم.

وتابع أنه تم الانتهاء من إقرار الدراسات الخاصة برصيف 96 بمحطة الدخيلة، والذى من المقرر أن يبدأ العمل فيه خلال فترة وجيزة، ليستغرق من سنة الى سنة ونصف السنة ليتحول بعدها عمقه الى 16 مترًا بدلاً من 14، حتى يمكن استقبال سفن الأجيال الحديثة التى تحمل 9000 حاوية مكافئة.

وقال إن الشركة تتعامل مع اكثر من 20 خطًا ملاحيًا عالميًا بمحطتى الاسكندرية والدخيلة واهم الخطوط ذات الحمولات الكبيرة «borchard ،eg ،arkas ،taros ،msc »، مشيرًا إلى أنه تم وضع خطة متكاملة للتسويق الداخلى والخارجى تقوم على اساس الاتصال المباشر بالعميل، واعلامه بفائض الطاقة من تداول وتخزين ثم مناقشة المشاكل التى تواجهه ووضع الحلول المناسبة لها، ونشر ما تم من تحديث بالمحطتين على جميع وسائل الاتصال والاخذ بمقترحاته فيما لا يخرج على الاطر العامة لسياسة الشركة.

وأكد رئيس الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة أن شركته قامت خلال الفترة الأخيرة بزيادة تعريفة استبقاء الحاوية فقط ولم تتم زيادة تعريفة التداول لتنشيط عملية التداول بمحطاتها، وتم تطبيق تلك الزيادة بداية من يوليو 2013 ، مبررا قرار الشركة لتتناسب مع الزيادة فى النفقات المتعلقة ببنود النشاط الحالى، مثل الايجارات وشراء معدات جديدة، بالاضافة لتأجير ساحات خارجية لمجابهة الزيادة المطردة فى أعداد الواردات.

وأشار إلى أنه فى المقابل فقد قدمت الشركة بعض المميزات للعملاء، منها تخفيض تعريفة استبقاء الحاوية التى تزيد على 10 أيام الى 4 و8 دولارات للحاوية الـ 20 و40 قدمًا على التوالى بدلا من 6 و12 دولارًا، بالنسبة لتخزين الحاويات الفارغة بمحطة الدخيلة، بالإضافة إلى تخفيض تعريفة امداد الطاقة الكهربائية للحاوية الثلاجة 40 قدمًا من 22.5 الى 15 دولارًا تشجيعا للصادرات المصرية ولاستمرار العميل مع الخط الملاحى المتعامل مع الشركة، علاوة على زيادة فترة التخزين المجانية للحاويات الصادرة من 7 الى 10 ايام بمحطة حاويات الدخيلة.

وأوضح أن الشركة تقوم بإعفاء الحاويات الخاصة بالجهات السيادية بالدولة، مثل وزارتى الدفاع والداخلية، وكذلك الهبات والمساعدات للحكومة.

ولفت ندا إلى أن الإسكندرية لتداول الحاويات تطالب ميناء الإسكندرية بالدعمين المادى والمعنوى، حيث إن المشروع المستقبلى للشركة يتمثل فى الفوز برصيف 100 ووصفه بالدعم المعنوى الذى نحتاجه من هيئة الميناء والشركة القابضة للنقل البحرى والبرى ووزارة النقل.

 أما الدعم المادى وفقًا لـ«ندا» فيتمثل فى مساعدة الشركة فى تعميق رصيف 96 بالدخيلة وذلك بعد اقرار الدراسات الخاصة به ليتسنى لنا استقبال السفن الكبيرة والتى تحتاج لاعماق تتناسب مع حمولاتها.

وأشار إلى أن «الإسكندرية لتداول الحاويات» ما زالت فى انتظار موافقة الهيئات السيادية لرفع نسبة رأس المال الحر المتداول بالبورصة المصرية إلى %5 من قيمة رأس المال، وكذلك موافقة وزير الاستثمار، ثم استكمال الاجراءات مع هيئة سوق المال والهيئة العامة للرقابة.

وعن تجارة الترانزيت بالشركة، أكد ندا أنها تجارة ذات عائد مجزٍ وتحقق أرباحا عالية ولكنها تحتاج لامكانيات فنية عالية فى الموانئ التى تستقبل سفن الترانزيت أهمها عمق الأرصفة، لافتًا إلى أنه سيتم استقبال الشركة لهذه النوعية من السفن بعد تعميق رصيف 96 وأيضا الحصول على حق انشاء وتشغيل محطة حاويات رصيف 100. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة