أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ضعف الاستثمارات وارتفاع التكلفة يعوقان صادرات المستلزمات الطبية


محمد صدقة
 
تواجه صادرات المستلزمات الطبية العديد من المعوقات التي تحول دون دخولها الأسواق الخارجية، مما أدي إلي ضعف قدرتها التصديرية، واقتصار التصدير علي الشركات الكبيرة القادرة علي تخطي تلك العوائق.

 
وأشار الخبراء إلي أن أبرز تلك المعوقات ارتفاع النفقات التصديرية، من رسوم التسجيل ونفقات الشحن ورسوم الحصول علي شهادات الجودة، الأمر الذي يضعف الحافز التصديري لدي المنتجين واكتفاء معظمهم بالسوق المحلية، إضافة إلي ارتفاع الضرائب علي المنتجين، وضعف التكنولوجيا المتوافرة محليا، مما أدي إلي اقتصار المصانع علي إنتاج بعض المستلزمات الطبية دون الأخري، علاوة علي ضعف استثمارات القطاع التي لا تتجاوز خمسة مليارات جنيه.
 
وقد بلغت صادرات المستلزمات الطبية 232 مليون دولار بنهاية عام 2009، مقارنة بنحو 120 مليون دولار بنهاية 2008، ويستهدف القطاع الوصول بالصادرات إلي 300 مليون دولار بنهاية العام الحالي.
 جمال عابدين، وكيل شعبة المستلزمات الطبية، رئيس شركة »سيجمو« للمستلزمات الطبية، استمرار الآثار السلبية للأزمة العالمية علي صادرات المستلزمات الطبية، رغم تطور حجم الصادرات من 232 مليون دولار في 2009 إلي 300 مليون دولار بنهاية العام الحالي، مبررا ذلك بأن صادرات قطاع المستلزمات الطبية مازالت نامية، لذلك فإن أي صفقات إضافية لديه سيكون لها أثر كبير في حجم التصدير.

 
وأضاف »عابدين« أن انخفاض حجم الاستثمارات في قطاع المستلزمات الطبية التي لم تتجاوز خمسة مليارات جنيه وعدم تطلع بعض المنتجين إلي التصدير واكتفائهم بالسوق المحلية يعتبران من أهم المعوقات التي تقف حائلا أمام إمكانية زيادة صادرات المستلزمات الطبية، علاوة علي وجود بعض التحديات التي يواجهها المنتج في السوق المحلية، وأخري في السوق العالمية عند قيامه بالتصدير.
 
وأشار »عابدين« إلي أن ارتفاع الضرائب المفروضة علي صناعة المستلزمات الطبية، يعد أحد أهم العوائق المحلية للمنتجين، حيث تصل الضرائب المفروضة إلي %20، بجانب ضريبة المبيعات، مما يحد من قدرتهم علي تخفيض تكاليف الإنتاج، في حين تتعدد التحديات والعوائق الخارجية أمام تلك الصناعة، ويأتي علي رأسها انخفاض مدخلات التكلفة في معظم دول العالم، وارتفاعها في السوق المحلية.
 
وأوضح »عابدين« أن قرار وزارة الكهرباء برفع أسعار الطاقة، من شأنه زيادة التكاليف، مما يحد من قدرتها علي المنافسة، في الوقت الذي انخفضت فيه مدخلات التكلفة في معظم دول العالم، علاوة علي دعم الصادرات لتلك الصناعة في معظم دول العالم، في حين أن قرار دعم الصادرات أثناء الأزمة المالية العالمية، والذي تم من خلاله ضخ 15 مليار جنيه، لم يمس صادرات المستلزمات الطبية، مما يحد من قدرة القطاع علي تنمية صادراته في تلك الفترة.
 
من ناحية أخري، أكد محمود سامي الحمبولي، رئيس شركة »ايميكو ميديكال« للمستلزمات الطبية، أن هناك محدودية في أعداد المصانع التي تقوم بالتصدير، حيث إن عددها لا يتعدي 20 مصنعاً من أصل 170 مصنعاً يعمل في السوق المحلية، مشيراً إلي أن تلك المصانع التي تقوم بالتصدير هي الأكبر في السوق المحلية حجماً وإمكانيات، لذلك فهي قادرة علي الاستفادة من اقتصادات الحجم الكبير من خلال تخفيض تكاليف الإنتاج.
 
وأضاف »الحمبولي« أن كل دولة تشترط معايير في المستلزمات الطبية التي يتم استيرادها، وتختلف تلك الاشتراطات من دولة إلي أخري، حيث يمر المنتج الطبي بعدة مراحل من الاختبارات قبل القيام بتسجيله، وكل دولة تتطلب حصول المنتج المورد إليها علي شهادة جودة معينة، فعلي سبيل المثال، تشترط الدول الأوروبية الحصول علي شهادة »سي إيه مارك« في حين تطلب أمريكا شهادة »إف دي إيه«.
 
من جانبه أكد وائل عبده، نائب رئيس شركة »يوريميد للصناعات الطبية«، أن هناك العديد من التحديات التي تعوق تصدير المستلزمات الطبية، يأتي علي رأسها ارتفاع نفقات التصدير من رسوم التسجيل والشحن والحصول علي شهادات الجودة، مما يؤدي إلي اقتصار القدرة التصديرية علي الشركات الكبري فقط دون الصغيرة، نظراً لما تمتلكه من امكانيات تمكنها من تحمل تلك النفقات.
 
وأضاف »عبده« أن المستلزمات الطبية لدي الشركات المحلية تتسم بالجودة المرتفعة ومطابقتها المواصفات القياسية للصناعة، مما يعزز من قدرتها علي منافسة نظيرتها الأجنبية في الأسواق العالمية، متوقعا ارتفاع حجم تصدير المستلزمات الطبية في الفترة المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة