جريدة المال - %250 زيادة مستهدفة بالسياحة الهندية الوافدة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%250 زيادة مستهدفة بالسياحة الهندية الوافدة


محمد عبد العاطي:
 
ثلاثة حواجز يسعي القطاع السياحي الي تخطيها لاختراق السوق الهندية، التي تعد احدي الاسواق الواعدة التي يخطط القطاع للدخول بها منذ العام الماضي.

 
الحاجز الاول يتمثل في اداء التنشيط السياحي المصري داخل الهند، ونصيب الاخيرة من خطة الترويج، خاصة ان اعداد السياح الهنود في مصر لم يتعد العام الماضي نحو 16 الف سائح في حين يسعي مسئولو القطاع الي زيادة هذا العدد خلال العام القادم الي 40 الف سائح بعد التوجه لفتح اسواق جديدة علي رأسها الهند والصين، وتعادل الزيادة المستهدفة %250 بحجم السياحة الهندية الوافدة.
 
أما الحاجز الثاني، فيمكن تجاوزه من خلال الدفع بقطاع شركات السياحة للتعرف علي طبيعة السوق الهندية، وجدواها الاقتصادية لتحقيق اعلي عائد منها.
 
فيما طرح القطاع السياحي حلولاً للحاجز الثالث علي قطاع الطيران ووزارته، وذلك في ظل عدم وجود خطوط جوية مباشرة بين القاهرة ونيودلهي، وهو ما ادي الي ارتفاع سعر رحلة الطيران بين المدينتين نحو 6 آلاف جنيه.
 
ون جانبها، تبدأ غرفة شركات السياحة حملة تسويقية داخل الهند بمشار كة 12 شركة سياحية و12 فندقاً، عبر تواجدهم في فعاليات مؤتمر «تنشيط السياحة الهندية في مصر» ، والذي سيعقد بمدينة بومباي في الفترة من 12 الي 15 يناير القادم.
 
واجمع رؤساء مجالس عدد كبير من شركات السياحة علي ان الهند تمثل سوقاً واعدة لتصدير الاعداد السياحية للاسواق العالمية.
 
 وكشف البعض عن سعيهم الحالي لتجنب حالة التكاسل التي تفشت بينهم خلال فتح السوق الصينية وتنشيط تدفقها خلال تعاقداتها الجديدة مع السوق الهندية.
 
ومن جانبه افصح محمد حلمي رئيس  شركة "Smilpس للسياحة عن قيام عدد من شركات السياحة - من بينها شركته - بدراسة الاندماج في «تكتل» للدخول في السوق الهندية، مشيراً الي ان مثل هذا التكتل سيقوم بطرح برنامج سياحي موحد يستهدف شرائح الاغنياء من السائحين الهنود.
 
ورأي حلمي ان محاولات اختراق السوق الهندية يمكن ان تصاب بالفشل في حالة عدم توافر التكامل فيما بين قطاعي السياحة والطيران، مؤكداً ان عدم وجود خطوط طيران مباشرة يمثل نفس العائق الذي واجهته شركات السياحة خلال توجهها لفتح السوق الصينية.
 
وطالب حلمي وزارة الطيران المدني بضرورة الدخول في اتفاقيات السماوات المفتوحة، مشيراً الي ان تكلفة الطيران الي القاهرة من نيودلهي تتعدي 6 آلاف جنيه مقابل رحلة الطيران غير المباشرة وهو ما يرهق السائحين.
 
وقدم حلمي بالطيران العارض «الشارتر» ليكون بمثابة حل سريع وجذري لتخطي حاجز عدم توافر خطوط جوية مباشرة الي الهند..
 
ومن جانبه اكد عادل عبد الرازق ـ رئيس لجنة التطوير بغرفة السياحة ورئيس وفد الشركات بمؤتمر بومباي ـ ان الهند تعد من المناطق الواعدة لسوق السياحة في مصر، مشيرا إلي قدوم 16 الف سائح هندي في العام الماضي، ويسعي القطاع الي جذب نحو 40 الف سائح هندي في العام القادم.
 
واوضح عبد الرازق ان المؤتمر سيشهد استعراض المنتج السياحي المصري علي مستوي السياحة المتنوعة، لافتا الي ان المؤتمر يمثل نقطة البداية داخل هذه السوق
 
 بعد الاتفاق الذي ابرمته غرفة شركات السياحة مع اكبر شركة تسويق سياحي في الهند.
 
واشار علي الشاعر - مدير شركة «أي كان» للسياحة - وأحد المشاركين في المؤتمر الي ان موعد بداية فعاليات المؤتمر في يناير القادم سيواكب نظيره المحدد لابرام التعاقدات الجديدة التي ستقوم بها شركات السياحة المحلية، وهو ما يمنح الاخيرة مساحة كبيرة لادراج السوق الهندية في برامجها.
 
وأكد الشاعر ان المطلوب حالياً لغزو السوق السياحية الهندية والحصول علي الشرائح ذات القدرة المادية هو التعرف علي الجدوي الاقتصادية التي يمكن ان تأتي بمردود ربحي خلال التعامل مع المجموعات السياحية الهندية، لافتاً الي ان هناك عددا قليل من الشركات المحلية التي تتعامل مع هذه السوق حالياً.
 
وطالب الشاعر هيئة تنشيط السياحة بتبني اسلوب عمل محترف في الترويج للسياحة المصرية داخل الهند، مشيراً الي ان هناك منافسة شرسة تظهر بوادرها حالياً بين الدول السياحية حول اختراق السوق الهندية.
 
واستبعد الشاعر ان يكون هناك رقم محدد للسياحة الهندية في مصر يمكن الرجوع اليه في ظل الاهتمام بالسياحة الاوروبية والعربية.
 
ورأي سيف العماري ـ امين صندوق غرفة شركات السياحة ـ انه يجب اللجوء الي العمل المتكامل لطرق السوق الهندية فضلاً عن تجنب تجربة القطاع مع السوق الصينية والتي تقوم حالياً بالاهتمام بها، مشيراً الي ان هناك عاملاً اساسياً يتركز في توفير خطوط طيران منتظمة للسوق المستهدفة.
 
وأكد العماري ان شركات السياحة تتطلع حالياً الي توسيع نطاق تعاقداتها خاصة مع الاسواق الجديدة لجذب شرائحها الغنية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة