جريدة المال - التجربة بدأت بالأموال الحرة وتستهدف الدعاية والاستثمار
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التجربة بدأت بالأموال الحرة وتستهدف الدعاية والاستثمار


ماهر أبو الفضل:
 
في الوقت الذي تحاول فيه بعض شركات التأمين تنشيط السوق ورفع الوعي التأميني لدي الافراد بالطرق التقليدية لجأت احدي الشركات العامة الي طرق ابواب الدراما التليفزيونية لتسويق نفسها بشكل جديد عن طريق الدخول كمنتج بالاشتراك مع الشركات المتخصصة في انتاج المسلسلات التليفزيونية خاصة في شهر رمضان باعتباره اكثر شهور السنة زخما بالدراما.

 
البداية.. كانت باشتراك شركة الشرق للتأمين مع شركة التيسير للانتاج الفني وشركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات في انتاج مسلسل «اماكن في القلب» والذي تصل تكلفته الانتاجية الي 6,5 مليون جنيه بنسبة مساهمة موزعة بواقع 35% لشركة الشرق و25% لشركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات و40% لشركة التيسير للانتاج الفني علي ان تحصل شركة صوت القاهرة علي نسبة 10% من قيمة الارباح كأجر لتسويق المسلسل محليا وعربيا.وطرحت التجربة عدة تساؤلات حول اسباب لجوء شركات التأمين للاشتراك في انتاج الدراما التليفزيونية وهل هناك دراسة مسبقة لعملية الانتاج وهل القيمة المساهم بها من اموال الشركة الحرة أم من اموال حملة الوثائق؟ وما النتائج المرجوة من وراء ذلك؟
 
عزت هاشم مدير ادارة شركات الاستثمار ودراسات الجدوي بشركة الشرق للتأمين اشار الي ان اقتحام شركات التأمين لمجال الانتاج الفني في الدراما التليفزيونية لم يكن وليد اللحظة خاصة ان الفكرة كانت مطروحة قبل عدة سنوات خاصة بعد ان فشلت الطرق التقليدية في الترويج لشركات التأمين والدور الذي تقوم به واهمية وثائق التأمين المختلفة الي ان سنحت الفرصة حينما طرق عدد من مسئولي شركة التيسير للانتاج ابواب شركة «الشرق» للدخول كمساهم في انتاج مسلسل «اماكن في القلب» والذي صورت اكثر من 90% من مشاهدة بالولايات المتحدة الامريكية، خاصة ان احداث المسلسل كلها تدور حول صورة العرب لدي الغرب بعد احداث 11 سبتمبر ولعبت احدي وثائق التأمين دورا محوريا بالمسلسل.
 
وأضاف عزت هاشم: لم يكن مقبولا ابدا ان تلجأ الشركة الي ضخ جزء من اموال الشركة الحرة في انتاج مسلسل دون دراسته الا ان هناك عدة عناصر مجتمعة ادت الي قبول العرض.
 
أولها ان هناك ركودا شديدا في السوق التأمينية المصرية والذي لم تفلح معه الطرق التقليدية في تنشيطه.
 
ثانيا : ان هناك اعتقادا لدي العديد من الناس بأن شركات التأمين ليس لها دور اجتماعي وان كل همها منصب علي تحصيل الاقساط التأمينية.
 
ثالثا : غياب الوعي التأميني لدي الافراد عن اهمية وثائق التأمين والدور الذي تقوم به.
 
وأخيرا وجود عدة عناصر بالمسلسل التليفزيوني تضمن لها النجاح تسويقيا واستثماريا.
 
واوضح هاشم ان «الشرق للتأمين» بدأت بدراسة الموضوع من كل جوانبه خاصة انها تجربة جديدة واتفقت مع مسئولي شركة التيسير علي الاشتراك في انتاج المسلسل شريطة وجود احدي شركات القطاع العام أو الشركات الكبري وقد تم ذلك بالفعل بعد موافقة شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات علي الاشتراك في انتاج المسلسل بنسبة مساهمة تصل الي 25% علي ان تحصل علي 10% من قيمة الارباح كحق اصيل لتسويق المسلسل واشتركت شركة الشرق بنسبة 35% وتحملت شركة التيسير 40% من القيمة الانتاجية للمسلسل.
 
ونبه عزت هاشم الي أن الـ 35% التي ساهمت بها الشركة في انتاج المسلسل هي اموال حرة للشركة وليست اموال حملة الوثائق وهي ضمن المخصصات للجانب الدعائي والاعلاني للشركة، فدخول الشركة لمجال الانتاج الفني لم يكن بهدف الاستثمار فقط خاصة ان هناك قوانين مقيدة لذلك ولكن كانت تجربة الانتاج بهدف رفع الوعي التأميني لدي الافراد خاصة ان الطرق التقليدية لم تنجح بقدر ما نجحت الدراما التليفزيونية تحديدا في ذلك.
 
من جهة اخري اوضح نزهي غليوم رئيس قطاع التأمينات العامة بشركة الشرق ان دخول شركات التأمين في مجال الانتاج الفني هو فكرة رائدة خاصة مع تنامي دور القطاع الخاص والعوائد التي يحققها بالاضافة الي تنوع مجالات التأمين كالتأمين الاجتماعي والصحي والعلاج الطبي والمميزات التي يحصل عليها حملة الوثائق في تلك المجالات.
 
وأضاف ان الاعلام المباشر في الترويج لتلك الوثائق فشل في تحقيق النتائج المطلوبة بالاضافة الي ضعف المردود من ذلك الاعلام والذي يهدف الي رفع الوعي التأميني الا ان الدراما التليفزيونية أكدت تأثيرها القوي والذي لوحظ من خلال أحداث مسلسل «اماكن في القلب».
 
وكشف نزهي غليوم عن ان دخول شركات التأمين في مجال الانتاج الفني كان ضرورة تحتمها الظروف في الوقت الحالي خاصة ان الدراما التليفزيونية لم تكن تهدف الي تعريف الافراد بالدور الاجتماعي لشركات التأمين وأن دخول شركات التأمين في ذلك قد يلزم كتاب السيناريو بكتابة بعض الاحداث التي تدور حول وثائق التأمين.
 
من جانبه اوضح فتحي أبو ميرة بقطاع التأمينات العامة بشركة الشرق ان دخول الشركة في مجال الانتاج الفني لم يكن التجربة الاولي من نوعها التي تقتحم فيها شركات التأمين ذلك المجال ولكن سبقتها في ذلك احدي شركات القطاع العام قبل اكثر من 40 عاما .
 
وأكد فتحي أبو ميرة ان شركات التأمين علي استعداد في الوقت الحالي لتكرار تجربة الانتاج الفني خاصة انها لن تؤثر علي مخصصات الشركة من احوال حملة الوثائق، حيث ان الانتاج الفني يستقطع من ميزانية الاعلام الاعلاني أو الدعائي وهو ما يأتي بعدة نتائج مجتمعة منها تحقيق بعض الارباح وثانيها الاعلام المباشر للشركة وللوثائق التي تقدمها والدور الاجتماعي الذي تؤديه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة