جريدة المال - قناصو تكنولوجيا المعلومات يسعون لاصطياد«المباني الذكية»
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قناصو تكنولوجيا المعلومات يسعون لاصطياد«المباني الذكية»


أمير حيدر:
 
في مؤشرات واضحة علي تزايد معدلات الاعتماد علي الشبكات الذكية في المشروعات السياحية والعقارية الجديدة، ظهرت بعض شركات تكنولوجيا المعلومات المتخصصة في إنشاء المباني الذكية، اعتمادا علي هذه الحركة الملحوظة.

 
وظل نشاط إنشاء المباني الذكية منذ بدايته مطلع العام الماضي ( 2004 )، نشاطا ثانويا بجانب نشاطات العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلا أنه مع تنامي الطلب عليه، اتجه العديد من هذه الشركات إلي تعزيز نشاطاتها لاقتناص المزيد من الفرص في إنشاء المباني الذكية، التي يتوقع أن تصل سوقها إلي مئات الملايين من الجنيهات خلال السنوات الخمس القادمة.
 
وقال الدكتور سامح حرفوش العضو المنتدب بمجموعة "المهندسون المصريون "، العاملة في مجال الإنشاء العقاري التي أسست شركة " BT Egypt " المتخصصة في مجال إنشاء المباني الذكية بالتعاون مع شركة " BT Applied Technology " السعودية، إن السنوات الخمس القادمة ستشهد طلبا متزايدا علي إنشاء المباني الذكية، خاصة فيما يتعلق بالفنادق والمنتجعات السياحية والمناطق السكنية المتميزة في مدينتي القاهرة والإسكندرية.
 
وتعمل شركات المباني الذكية علي توفير بنية أساسية وشبكات تعمل عبر بروتوكولات الإنترنت في المباني الإدارية والمنتجعات السياحية والمنازل، لتوفر خدمات نقل البيانات والإنترنت مع التلفزيون والهاتف من شبكة واحدة بجودة وسرعة فائقة.
 
كما تتكامل هذه الشبكة مع باقي احتياجات العقار والأجهزة العاملة به مثل جهاز التكييف ونظام الإنذار وحتي رؤية أرجاء المكان بالصوت والصورة عن بعد.
 
وأكد أيمن دسوقي مدير تسويق الشبكات في شركة الحاسبات المتقدمة " أكت " ان مشروعات المباني الذكية وجدت مكانا في السوق المصرية بداية العام الماضي ) 2004 (.
 
وأشار دسوقي إلي أن هذه البداية اقترنت بالعديد من المشروعات السياحية في سهل حشيش ومرسي علم، إلا أن الفترة القادمة ستشهد اتساعا في هذا النشاط ليشمل المشروعات الإدارية والعقارية المتميزة في بعض الأماكن إلي أن يجد سبيله لسوق العقارات بشكل عام.
 
وتوقع نمو سوق الشبكات الذكية بنسبة تتراوح بين 30 و 40% خلال السنوات القليلة القادمة، فضلا عن زيادة الخدمات المتعلقة بعمليات الصيانة الخاصة بها.
 
وتشير بعض التقديرات إلي أن سوق الشبكات الذكية اقتربت من الـ 20 مليون جنيه بنهاية العام الماضي . ويتم بناء كل الخدمات علي شبكة واحدة تسهل من عمليات الصيانة وتوفر في كميات الشبكات المحتاج إليها .
 
وأشار دسوقي إلي أن هناك تخصصات مختلفة فيما يتعلق بإنشاء الشبكات الذكية ، موضحا أن شبكات المدن تختلف عن الشبكات الخاصة بالمباني .
 
ورأي أن وجود العديد من الشركات في السوق أمر يدفع باتجاه تحسن الخدمات المقدمة وزيادة التنافسية، بما يخدم العميل بشكل نهائي.
 
وتختلف السوق المصرية حسب مدير تسويق الشبكات في شركة " أكت " عن الأسواق العربية المجاورة من ناحية القدرة علي استيعاب المزيد من الاستثمارات في إنشاء الشبكات الذكية ، خاصة مع وجود البنية الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنامي الملحوظ في الاستثمارات في المجال السياحي والعقاري بشكل عام ، فضلا عن توافر الخبرات الفنية التي تغطي الطلب المحلي ويتم تصديرها كذلك للأسواق الأخري.
 
ومن جهته قال محمود الأمير المدير الإقليمي للتسويق ومستشار المبيعات في شركة " BT Applied Technology " السعودية إن هناك نحو 16 تخصصا تحتاج إليها المباني الذكية، مشيرا إلي الشركات التي تواجدت في السوق المصرية منذ بداية العام الماضي لم تكن تقدم سوي نحو 4 خدمات ترتبط في الغالب بالاتصالات فقط ، الأمر الذي دفع شركته إلي الدخول في شراكة مع كيان كبير في الإنشاءات العقارية يستطيع اختراق السوق بحل متكامل من الخدمات ومنافسة الشركات المتواجدة.
 
وتعد شركة " سيسكو العالمية من كبريات الشركات العاملة في إنشاء الشبكات الذكية بالإضافة إلي شركتي " هاني ويل " الأمريكية و " نورتل نتوركس " الكندية.
 
وأشار الأمير إلي أن السوق المصرية من أكبر الأسواق العقارية في الشرق الأوسط ، معتبرا أنه لو تم استغلال نسبة 5 % من هذه العقارات في إنشاء شبكات ذكية لها لتم ضخ مئات ملايين الجنيهات كاستثمارات تستطيع شركات تكنولوجيا المعلومات الاستفادة منها بشكل كبير.
 
ومن ناحيته قال أحمد عبد السلام مدير مبيعات شركة "سيسكو مصر" إن سوق إنشاء المباني الذكية ستشهد منافسة قوية بين شركات تكنولوجيا المعلومات في الفترة المقبلة، مؤكدا أن الفيصل لن يكون بكم الخدمات المقدمة بقدر ما سيكون بنوعية الخدمات وجودتها ومعدل الطلب عليها .
 
وأشار عبد السلام إلي أنه رغم وجود طلب ملحوظ علي إنشاء الشبكات الذكية، خاصة في المنتجعات السياحية، فإنه لا توجد حتي الآن تقديرات حقيقية حول حجم هذه السوق التي يتوقع اتضاح معالمها خلال العام المقبل علي الأقل.
 
ومن المنتظر أن تمثل عملية إنشاء الشبكات الذكية إضافة مهمة في مجال الخدمات السياحية ، خاصة فيما يتعلق بسياحة المؤتمرات التي تسعي المؤسسات الحكومية والخاصة إلي تنشيطها لزيادة العائد علي القطاع السياحي .
 
وأشرفت الشركة المصرية للاتصالات بالتعاون مع شركتي " سيسكو مصر " و" أكت " علي الانتهاء من تنفيذ مشروع سهل حشيش الذي بدأ في فبراير الماضي ويتم من خلاله تقديم خدمة نقل المعلومات والصوت الصورة عبر خط الهاتف.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة