جريدة المال - الأسهم النخبة تتماسك أمام الاتجاه الهبوطي للسوق
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الأسهم النخبة تتماسك أمام الاتجاه الهبوطي للسوق


المال - خاص:
 
تعرضت اسهم المضاربة الي حركة تصحيحية خلال جلسات الاسبوع الماضي بعد الارتفاعات القياسية التي شهدتها مؤخرا وفي مقدمتها اسهم النسيج بالاضافة الي هيرمس والعز للحديد. من جهة اخري استمرت الاسهم الكبري في القطاعات القائدة في التحرك بين نقاط الدعم والمقاومة قصيرة الاجل  في انتظار الاعلان عن نتائج اعمال الربع الثالث، التي سيتحدد علي اساسها توجهات المحافظ وصناديق الاستثمار التي تستحوذ علي الجانب الاكبر من نسب التداول الحر فيها. ويراهن الكثيرون علي قوة تلك النتائج علي خلفية اداء الشركات والبنوك الكبري في السنوات الثلاث الاخيرة حيث ارتفعت الايرادات بمعدلات متصاعدة وهو ما يظهر الاستمرار في تحقيق طفرات في الارباح والذي من شأنه ان يحد من صعود مضاعفات الربحية ويجعل اسعار الاسهم المصرية مغرية مقارنة بالاسواق الاقليمية. وساهم ذلك في تدفق الاموال الساخنة من الاسواق الخليجية والعالمية وهو ما اضفي المزيد من القوة علي اداء السوق. وانهي  مؤشر هيرمس الاوسع نطاقا HFI الخميس مسجلا 48000 نقطة مقابل 48500 نقطة في اقفال الاسبوع قبل الماضي.

 
نجم الأسبوع
 
كان سهم البنك الوطني المصري الافضل اداء خلال جلسات الاسبوع الماضي بدفع من اعلانه عن نتائج اعمال الاشهر التسعة الاولي من العام ، التي جاء فيها  تصاعد العائد من الفوائد مصحوبا بنمو الايرادات من الانشطة المصرفية الاخري بالاضافة الي تحقيق ارباح رأسمالية ضخمة من بيع الاستثمارات المالية وهو ما ادي الي وصول صافي الربح الي 71.9 مليون جنيه مقابل 4 ملايين جنيه في فترة المقارنة. واستجاب السهم لذلك بالوصول الي اعلي مستوياته منذ ابريل 2002 ليغلق الخميس مسجلا 23.6 جنيه مقابل 19.2 جنيه في اقفال الاسبوع قبل الماضي. ليكون بذلك السهم قد انضم لسرب البنوك النخبة ليستهل الزحف نحو مستوياته في عصره الذهبي في عام 199، الذي وصل فيه لمستوي 36 جنيها.
 
وتراجعت الحركة علي سهم البنك التجاري الدولي مع تحركه عرضيا علي نطاق ضيق لينهي الخميس علي تراجع مسجلا 55.7 جنيه مقابل 57.3 جنيه. يجيء هدوء الحركة علي السهم في انتظار نتائج اعمال الاشهر التسعة المنتهية في سبتمبر والتي سيتم الاعلان عنها بعد اغلاق جلسة الاثنين القادم.
 
واحتفظ سهم الاهلي سوسيتيه بالمكاسب القياسية التي حققها بدفع من تفاؤل المستثمرين بشأن ادائه بعد استحواذه علي بنك مصر الدولي وهو ثاني اكبر البنوك التجارية الخاصة باصول بلغت 17.935 مليار جنيه. وانهي السهم الاسبوع عند نفس مستواه السابق مسجلا 70 جنيها.
 
ولم يتم الاعلان عن أي جديد بخصوص ما يقوم به بنكا كاليون مصر و بنكHSBC   بعملية الفحص الفني النافي للجهالة تمهيدا لتقدمهما بسعر عادل نهائي لاصول البنك المصري الامريكي. وتبلغ حصة بنك الاسكندرية في المصري الامريكي %32.5  وتبلغ حصة امريكان اكسبريس الحالي%41 وتبلغ نسبة التداول الحر %26.5. وكانت طموحات المستثمرين قد تراجعت بشأن تحقيق ارباح راسمالية ضخمة من بيع حصص المال العام في المصري الامريكي , جاء ذلك علي خلفية رضاء الدولة بالعرض المقدم من سوسيتيه جنرال لشراء حصة حاكمة في مصر الدولي علي سعر43.2 جنيه. وانهي سهم المصري الامريكي الاسبوع علي تراجع مسجلا 57.2 جنيه مقابل 61.3 جنيه.
 
 أرضية للإقلاع
 
تحرك سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة عرضيا خلال جلسات الاسبوع الماضي بين نقاط الدعم والمقاومة قصيرة الاجل لينهي الخميس مسجلا 194 جنيها مقابل 197 جنيها في اقفال الاسبوع قبل الماضي. ويمر السهم في الوقت الحالي بمرحلة تجميع بعد الارتفاعات القياسية التي شهدها منذ يونيو الماضي علي خلفية تصاعد توقعات المستثمرين بشأن اداء الشركة خلال الفترة المقبلة بعد سلسلة المناقصات التي فازت بها منذ مطلع العام والتي تزامنت مع  استحواذها علي مصنعي اسمنت في بلاد كثيفة السكان هي باكستان, كردستان, بالاضافة الي استحواذها في سبتمبر 2005 علي %51 من شركة سيمنتوس لاباريا الاسبانية للاسمنت. واعلنت الشركة في منتصف الاسبوع عن دخولها في اكبر مشروع لانتاج الامونيا بطاقة انتاجية 2000 طن يوميا, وسيتم توجيه انتاج الشركة بالكامل للاسواق الخارجية. وتبلغ حصة اوراسكوم %30 من الشركة التي سيبلغ راسمالها المدفوع 190 مليون دولار, وتم الاتفاق علي تسهيلات ائتمانية بقيمة 350 مليون دولار, ليبلغ بذلك اجمالي تكلفة المشروع 540 مليون دولار. وتهدف اوراسكوم من الدخول في انتاج الامونيا الي استغلال المزايا النسبية التي تمتلكها مصر في صناعة الاسمدة والمتمثلة في الغاز الطبيعي ورخص الايدي العاملة. وتعد اوراسكوم للانشاء والصناعة واحدة من اعلي الشركات ربحية في المنطقة مع تمكنها من المحافظة علي نمو الايرادات خلال الفترات التي شهدت ركودا اقتصاديا. وتمكنت الشركة من تحقيق ذلك علي الرغم من كون انشطتها  ذات طبيعة عالية المخاطر, خاصة في سوق تتسم بتذبذب حاد في اسعار مواد  البناء ومدخلات انشطة  الانشاءات, وهو ما تنبهت له منذ انشائها مما دفعها لتنويع انشطتها بغرض تحقيق توازن نوعي يحد من خطورة تلك التذبذبات, بالاضافة الي الخروج باعمالها واصولها للاسواق الاقليمية لتساهم بنسبة %70 من ايرادات المجموعة في النصف الاول من عام 2005 ويعطي تنوع الانشطة وتكاملها المجموعة مزايا اقتصادية تمكنها من النزول باسعار منتجاتها والطروحات التي تدخل بها الي مستويات غير متاحة لباقي شركات المقاولات.
 
هدوء الحركة
 
تراجعت الحركة علي اسهم الاتصالات خلال جلسات الاسبوع الماضي في انتظار بدء الاعلان عن نتائج الاعمال والتي كان اولها فودافون بعد اغلاق جلسة الخميس الماضي. واستمر سهم فودافون في التحرك تحت مستوي 90 جنيها  لينهي الخميس مسجلا 87 جنيها مقابل 89 جنيها في اقفال الاسبوع قبل الماضي. وسار سهم موبينيل في اتجاه مواز لينهي الاسبوع مسجلا 180 جنياه مقابل 189 جنيها.
 
واستمر سهم اوراسكوم  تليكوم في التحرك عرضيا حول مستوي550  جنيها لينهي الخميس عند نفس مستواه السابق مسجلا 563 جنيها.  ويترقب المستثمرون نتائج اعمال الشركة للربع الثالث,و التي من المنتظر ان تعيد السهم للتحرك فوق مستوي 600 جنيه وكانت نتائج اعمال النصف الاول قد اظهرت نمو الارباح بنسبة %4 مسجلة 1.72مليار جنيه مقابل 1.15 مليار جنيه في فترة المقارنة. جاء ذلك بعد ان وصل عدد المشتركين المجمع الي 21.2 مليون مقابل 17.5 مليون مشترك في نهاية مارس 2005. وسوف تنعقد الجمعية العمومية للشركة في مطلع نوفمبر الحالي لمناقشة توصية مجلس الادارة بتجزئة السهم عن طريق خفض قيمته الاسمية الي النصف لتبلغ 5 جنيهات  وسوف يساعد ذلك علي اضفاء المزيد من السيولة علي حركة السهم بالاضافة الي تضييق المسافة بين العروض والطلبات.
 
حركة تصحيحية
 
تعرض سهم هيرمس لموجة جني ارباح بعد سلسة الارتفاعات القياسية التي شهدها منذ مطلع سبتمبر الذي فتح تعاملاته علي سعر  40جنيها ليلامس مؤخر امستوي 80 جنيها. وانهي السهم الخميس مسجلا 74.5 جنيه مقابل 78.5 جنيه في اقفال الاسبوع قبل الماضي. ويتحرك السهم تحت ادارة دقيقة من القوي الفاعلة في المجموعة حيث تتدخل لشراء اسهم خزينة في اوقات تعرضه لمبيعات قوية لجني الارباح, وكانت الشركة قد قامت بشراء اسهم خزينة تبلغ 325 الف سهم وذلك خلال الثلاثين يوما المنتهية في 18 سبتمبر. وكانت قد انتهت في 22 يونيو من شراء 4 ملايبن سهم خزينة من السوق, وبدأت الحملة بتاريخ 22 مايو واستمرت ثلاثين يوما, وكان اقل سعر شراء 23.2 جنيه, واعلي سعر 34.4 جنيه. وتهدف هيرمس من وراء ذلك الي اعطاء دفعة لسهمها الذي يتحرك تحت ضغط من موجات بيع مكثفة من قبل عدد من كبار المستثمرين الذين اكتفوا بما حققوه من مكاسب قياسية من اقتنائهم السهم منذ بداية العام والتي فاق معدلها %500
 
غموض الرؤية
 
تعرض سهم الشركة المالية والصناعية لموجة بيع بعد تأخر المؤسسات والبنوك الاستثمارية التي تتنافس علي شراء حصة المال العام في التقدم بتقييمها العادل لسعر السهم, ومن ضمن تلك المؤسسات هيرمس, اتش سي, القلعة, القابضة المصرية الكويتية والبنك العربي الافريقي الدولي. يجيء تصاعد الاهتمام بالمالية والصناعية بدفع من الزخم الذي يشهده القطاع وتنامي اهتمام الشركات العالمية به لما يتمتع به من مزايا تنافسية واخري نسبية.  وقامت وزارة الاستثمار بهدف استغلال جاذبية القطاع بعرض حصة القابضة المعدنية البالغة%36.2  من راسمال الشركة المالية والصناعية, كما وافق صندوق العاملين بالشركة علي بيع حصته البالغة%5 ليبلغ اجمالي الحصة المعروضة للبيع الي مستثمر استراتيجي %41.2 وتتضمن شروط العرض قيام الطرف المشتري بشراء %25 من القطاع الخاص في حال رغبة حاملي اسهمه في البيع. وجاء الصعود الدراماتيكي للسهم ليلقي بظلاله علي اتمام الصفقة بعد ان وصل في مطلع اكتوبر الي مستوي 130 جنيها وانهي السهم تعاملات الاسبوع الماضي مسجلا 106.5 جنيه مقابل 115 جنيها في  اقفال الخميس قبل الماضي.
 
مكاسب قياسية
 
اعلنت اموك عن نتائج اعمال الربع الاول المنتهي في سبتمبر الماضي والتي اظهرت تحقيق ارباح غير مسبوقة بلغت 180.5 مليون جنيه مقابل 53.6 مليون جنيه في فترة المقارنة. يجيء ذلك علي خلفية زيادة الطلب علي المنتجات البترولية مع تصاعد التوجه المحلي والاجنبي نحو المنتجات. ومن المنتظر ان تتسع الهوة بين حجم العرض والطلب علي المدي القصير نظرا للتغيير الملحوظ في عادات المستهلكين نحو المنتجات العالية الجودة بالاضافة الي فرض الحكومة الامريكية والاتحاد الاوربي لشروط صارمة تحد من نسب الكبريت في البنزين والسولار. وتقوم اموك بامداد السوق المحلية باحتياجاتها من المنتجات البترولية المكررة مع توجيه الفائض للتصدير. وتدار خطوط الشركة بكامل طاقتها الانتاجية نظرا لتنامي الطلب علي منتجاتها وهو ما كان له تاثير ايجابي علي هامش ربح المبيعات نظرا لما تتسم به صناعة البترول من رافعة تشغيلية ضخمة انعكاسا لارتفاع نسبة التكلفة الثابتة الي اجمالي تكلفة الانتاج. وجاء تشغيل خطوط الانتاج بكامل طاقتها ليعطي الشركة مزايا مما مكنها من النزول بتكلفة الطن لاقل مستوي متاح وهو ما انعكس علي هامش ربح المبيعات%20.6  ليبلغ في الربع الاول%20. مقابل %13 في فترة المقارنة.  وكانت مبيعات الشركة قد شهدت قفزة غير مسبوقة خلال العام المالي المنتهي في يونيو 2005 حيث بلغت قيمتها 2.651 مليار جنيه مقابل 868.8 مليون جنيه في عام المقارنة. واستمر تصاعد المبيعات في الربع الاول من العام الحالي لتبلغ 970 مليون جنيه مقابل 625 مليون جنيه في فترة المقارنة. وجاء نمو المبيعات مصحوبا بارتفاع ربحيتها ليقفز مجمل ربح المبيعات بنسبة%146  مسجلا 199.8 مليون جنيه مقابل 81 مليون جنيه في فترة المقارنة. وعلي الرغم من قوة تلك النتائج فلم تكن استجابة السهم قوية لها متاثرا بالاتجاه الهبوطي للسوق لينهي الاسبوع مسجلا  86.2جنيه مقابل 87 جنيها في اقفال الخميس قبل الماضي.
 
القطاع الأقوي
 
 نجح قطاع الاسمنت في التفوق علي السوق خلال جلسات الاسبوع الماضي بدفع من استحواذه علي اهتمام المستثمرين وهو ما قاد عدد من اسهمه لتسجيل اعلي مستوياتها علي الاطلاق وهي المرشحة لاستحواذ محتمل وفي مقدمتها اسمنت قنا الذي ارتقي في اغلاق الخميس قمة جديدة بتسجيله 55.9 جنيه مقابل 52.8 جنيه في اقفال الاسبوع قبل الماضي. كما كسر اسمنت بني سويف رقمه القياسي بتسجيله 80.2 جنيه مقابل 79.3 جنيه. وحافظ اسمنت سيناء علي مكاسبه القياسية الاخيرة لينهي الاسبوع قرب اعلي مستوياته علي الاطلاق  مسجلا 40.8 جنيه. وساهم في صعود السهم في الفترة الاخيرة تناقل المستثمرين شائعات حول قيام  مجموعة VICAT    الفرنسية بدراسة التقدم بعرض للاستحواذ علي سيناء بالكامل. وكان وفد يمثل القيادة العليا في المجموعة الفرنسية قد زار مصر  في سبتمبر 2004 لاجراء مباحثات مع متخذي القرار لاستكشاف توجهات المرحلة الجديدة. وابدي رئيس المجموعة توجهها  لضخ استثمارات ضخمة  في صناعة الاسمنت والصناعات المكملة  المتواجدة في سيناء,وذلك في حال توافر الظروف المناسبة وفي مقدمتها توسعة ميناء العريش ليصبح مهيئا لاستقبال السفن العملاقة، التي تقدر علي ارسال احجام صادرات من العيار الثقيل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة