أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الزراعة‮« ‬تبحث رفع سعر ضمان القمح إلي‮ ‬350‮ ‬جنيهاً‮ ‬للإردب


كتب - علاء البحار:
 
تدرس وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي رفع سعر ضمان القمح للموسم المقبل من نحو 240 إلي 350 جنيهاً للإردب، في ظل الارتفاع المتواصل لأسعار القمح علي مستوي العالم، بهدف تشجيع المزارعين للإقبال علي زراعة القمح.

 
كان قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة قد رفع مذكرة إلي أمين أباظة، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي خلال الأيام الماضية، يقترح فيها رفع أسعار الضمان إلي ما يتراوح بين 330 و350 جنيهاً في الموسم المقبل، لمواكبة التغيرات السعرية إقليمياً وعالمياً.
 
أكد الدكتور محسن بطران، رئيس القطاع، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن الوزارة تخطط لزيادة المساحات المخصصة لزراعة القمح، التي بلغت حسب إحصائيات الوزارة 3.147 مليون فدان في عام 2009، وانخفضت 145 ألف فدان لتصل إلي 3.02 مليون فدان في عام 2010 بسبب انخفاض الأسعار، ومن المتوقع أن ترتفع إلي أكثر من 3.200 مليون فدان العام المقبل في ظل ارتفاع الأسعار، بالإضافة إلي المحفزات التي تتبعها الوزارة، ومنها رفع سعر الضمان لزيادة إقبال المزارعين علي زراعة القمح.
 
وأضاف: إن الوزارة تخطط لزيادة إنتاجية الفدان، عن طريق استنباط أصناف جديدة، وأشار إلي أن متوسط الإنتاج انخفض من 18.6 إردب للفدان عام 2009 إلي 15.9 إردب للفدان في عام 2010، بسبب التغيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة.
 
وأشار إلي أن الإنتاج المحلي من القمح بلغ 7.8 مليون طن، في حين بلغ متوسط الاستهلاك 15 مليون طن، بسبب زيادة متوسط استهلاك الفرد في مصر إلي ما يتراوح بين 148 و158 كيلو جراماً سنوياً، في حين لا تتعدي المعدلات العالمية 100 كيلو جرام، وأوضح أن ترشيد الاستهلاك يوفر %30تقريباً، بالإضافة إلي توفير 3 ملايين أخري في حال حل مشكلة الفاقد أثناء الزراعة والحصاد والتخزين.
 
وطالب بزيادة نسبة خلط الذرة بالقمح في الخبز، التي وصلت إلي %20 حتي الآن، الأمر الذي يؤدي إلي تقليل استهلاك القمح، وبالتالي تخفيض الكميات المستوردة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة