أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الأزمات تلاحق الخطوط الملاحية «المصرية - الترگية»


يوسف مجدى

تركزت معوقات الخط الملاحى الثانى بين ميناءى الاسكندرونة التركى و«شرق بورسعيد» المصرى فى تأخر دخول السفن إلى الموانئ البحر الأحمر إلى جانب ارتفاع الرسوم المحصلة من الوكلاء، وقد اضطر الوكيل الملاحى «كادمار» إلى تغيير خط سير سفنة من ميناء الادبية إلى السخنة بسبب ذلك، بينما بلغت إيرادات الدولة من تشغيل الخطين الملاحين الأول والثانى بين الموانئ المصرية والتركية 1.687 مليون دولار منذ أبريل الماضى.

 
 
وأكد مدحت القاضى، العضو المنتدب لمجموعة «كادمار للملاحة» الوكيل المحلى الذى يعمل على الخط الملاحى بين ميناءى «الاسكندرونة التركى» «ببورسعيد» أن المجموعة واجهت عدداً من المعوقات فى تشغيل الخط الملاحى الثانى تركزت فى طول فترات انتظار السفن داخل ميناء الادبية،مشيرا إلى مساهمة ذلك فى دفع رسوم إضافية علاوة على تأخر وصول الشحنات إلى الجانب التركى عبر ميناء بورسعيد.

وتابع: إن المجموعة لجأت إلى تحويل الخط الملاحى من ميناء الأدبية إلى السخنة بهدف سرعة إنهاء إجراءات شحن وتفريغ الشحنات، بالرغم من تحقيق الخط الملاحى 3 ملايين جنيه أسبوعيا عوائد للدولة موزعة بين هيئات الموانئ والجمارك والطرق والكبارى والداخلية.

وتابع: إن الخط استقبل 20 رحلة منذ بدء تشغيله بواقع 3 آلاف شحنة حتى الآن، منوها باستقبال شحنتين أسبوعيا، وبدأ الخط الثانى عمله منذ شهر سبتمبر الماضى بينما الخط الأول ميرسن - بورسعيد بدأ العمل فيه خلال شهر أبريل الماضى.

وحدد دور الوكيل الملاحى بأنه يتمثل فى إنهاء جميع الإجراءات الجمركية للخط علاوة على حجز السفن إلى جانب متابعة تحرك السائقين على الطرق حتى وصول الشحنات إلى الموانئ.

من جانبه أرجع مصدر مسئول بهيئة موانئ البحر الاحمر سبب تأخر الشحنات داخل ميناء الادبية إلى تصاعد حركة تداول البضائع، باعتباره المنفذ الأول للبضائع التركية المتجهة إلى دول الخليج العربى عبر الموانئ المصرية إلى جانب ميناء «السخنة»، علاوة على وجود عمليات تطوير داخل الميناء ساهمت فى استغلال جزء ضئيل فقط منه لاستقبال السفن العاملة على الخط التركى، ولفت إلى تحقيق هيئة موانئ البحر الأحمر 2.5 مليون جنيه من تشغيل الخطين الاول والثانى مع الجانب التركى، محددا خط سير الخط الأول بربطه ميناء «ميرسن» التركى ببورسعيد بعدها يتجه برا إلى بورتوفيق الذى يقوم بشحنه إلى ميناء ينبع السعودى.

وتابع أن الخط الملاحى الثانى يبدأ من ميناء الأسكندرونة التركى وصولا إلى ميناء بورسعيد ثم برا إلى ميناء السخنة، مشيرا إلى تشغيل الخط الملاحى الثالث مع الجانب التركى منذ أسبوعين لربط ميناء الأسكندرونة التركى بـ«دمياط» ثم برا إلى ميناء الأدبية وبعدها إلى ينبع السعودى.

على صعيد متصل أكد اللواء أحمد نجيب شرف، رئيس هيئة موانئ بورسعيد، أن الهيئة عملت على تذليل جميع العقبات للخط الملاحى المصرى - التركى من خلال سرعة إنهاء الإجراءات الجمركية من خلال الكشف الظاهرى على الشحنات فقط، علاوة على تطبيق نظام الشباك الواحد فى تحصيل رسوم الميناء.

وتابع: إن الميناء يمتلك عدد من الساحات الخارجية التى تسمح بتدبير أماكن لتخزين الشحنات لحين انتهاء الإجراءات الجمركية داخل الميناء، كاشفا عن تحقيق الدولة 1.687 مليون دولار من تشغيل الخطين الأول والثانى اللذين يربطان بين الموانئ المصرية والتركية.

وحدد شرف حصص هيئات الدولة من تشغيل الخط موزعة بين 213931 دولاراً لهيئة موانئ بورسعيد بينما نصيب هيئة الجمارك 134960 دولاراً، مشيرا إلى أن نصيب وزارة الداخلية 134960 دولار بينما بلغت إيردات محطات التحصيل التابعة لهيئة الطرق والكبارى 978460 دولار منذ تشغيل الخط الاول فى ابريل الماضى حتى الآن علاوة على الخط الثانى الذى بدأ فى سبتمبر الماضى بخلاف الخط الثالث.

وقال خالد الدعيجى، المدير التنفيذى للشركة الملاحية للأعمال البحرية - الوكيل السعودى للخط الملاحى الاسكندرونة - بورسعيد، إن شركته عانت من مشكلات متعددة فى بداية تشغيل الخط تركزت فى عدم انتظام وصول الشحنات من الجانب المصرى، هذا إلى جانب تكدس الشحنات داخل ميناء ينبع السعودى بسبب عدم توافر ساحات تخزين قادرة على استيعاب الزيادة فى الشحنات.

وأكد أن الميناء يعكف على تدشين ساحتى تخزين إضافيتين لاستيعاب الزيادة فى حركة نقل الشحنات عبر الميناء، كاشفاً عن استهداف الشركة إيرادات سنوية بقيمة 10 ملايين ريال فى مقابل تدبير جميع خدمات الشحن والتفريع للخط الملاحى من الجانب السعودى، لافتاً إلى استقبال الميناء 20 رحلة من الخط الثانى فقط بخلاف باقى الخطوط الملاحية الأخرى.

من جانبه رهن الدكتور خالد حنفى، عميد كلية النقل الدولى واللوجيستيات بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى نجاح تلك الخطوط بين مصر وتركيا بتوقيع مصر على الاتفاقية الدولية للنقل عبر الطرق البرية والمعروفة باتفاقية «tir »، خاصة أن الخطوط التركية المصرية تعتمد على نقل البضائع بحراً من خلال الموانئ ثم نقلها إلى موانئ أخرى براً.

وأضاف حنفى أن مصر لم توقع حتى الآن على تلك الاتفاقية والتى من شأنها أن تمنح السائقين شهادات تتيح الدخول للدول الموقعة عليها دون عملية التفتيش الجمركى لتكون الاتفاقية بمثابة الضامن لدخول الشاحنات، موضحاً أن هناك ما يزيد على 68 دولة قامت بالتوقيع على الاتفاقية والتى تنقل نحو %75 من التجارة العالمية برا، إلا أن مصلحة الجمارك المصرية ترفض إنضمام مصر لهذه الإتفاقية، مشيرا إلى أن الإتحاد العام للغرف التجارية وافق أمس الأول ليكون هو الضامن لانضمام مصر لهذه الاتفاقية والتى من شأنها أن تزيد من تجارة مصر البينية العربية نحو %60 عما هو الآن.

وقال فيصل المنيعى، مدير عام التطوير بشركة منارة العرب التى تم تعيينها من قبل الجامعة «tir » الاقتصادية والتى تعد القائم بأعمال التسويق للاتفاقية العربية بهذا الشأن إن مصر بدأت الخطوات التنفيذية للدخول لاتفاقية «التير»، والتى تعد الاتفاقية الخاصة بالنقل البرى بين دول العالم من قبل الاتحاد الدولى للنقل، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تقوم بتسهيل عمليات الإجراءات الجمركية والفنية وتقليص مستندات الشحن والموافقات من 34 ورقة إلى ثلاث ورقات فقط.

وأوضح خلال مناقشات وزراء النقل العرب أن أهم تلك البنود تختص بعمليات التفتيش والرقابة على الشاحنات الصادرة والواردة من وإلى الدول العربية، خاصة أن مصلحة الجمارك المصرية تعد متشددة فى إجراءات الفحص والرقابة والتفتيش على الشاحنات التى تقوم بنقل التجارة بين مصر والدول الأخرى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة