أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تشهد جلسة «كأن لم تكن» وعيون المتعاملين على «التحرير»


كتب ـ أحمد مبروك:

استقرت أسعار الأسهم بالبورصة أمس عند المستويات السعرية التى كانت قد بلغتها خلال تعاملات أمس الأول الاثنين وسط انخفاض ملحوظ فى أحجام التنفيذات على معظم الأسهم المتداولة فى ظل تردد القوى الشرائية فى دخول السوق فى ظل ترقب المتعاملين لما ستؤول اليه مليونية «للثورة شعب يحميها»، والتى رهن محللون فنيون تحركات البورصة فى جلسة اليوم الأربعاء بنتيجتها.

 
واغلق مؤشر «EGX 30» تعاملات أمس الثلاثاء عند مستوى 5048 نقطة، مضيفا %0.02 عن اغلاق أمس الأول فى الوقت الذى أضاف فيه مؤشر «EGX 70» ما يقارب من %1.15 لقيمته ليغلق عند 442.7 نقطة وسط تضاؤل ملحوظ فى أحجام التعاملات على غالبية الأسهم المتداولة بالسوق.

يذكر أن البورصة كانت قد هوت بعنف خلال تعاملات الأحد مسجلة أعنف هبوط يومى منذ 27 يناير 2011 بسبب الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس مرسى، وهو ما أثار أزمة بين السلطتين التنفيذية والقضائية بجانب الاشتباكات التى شهدها محيط ميدان التحرير بين المتظاهرين وقوات الشرطة ليهوى مؤشر «EGX 30» بنسبة %9.65 من مستوى 5439 نقطة الى 4918 نقطة قبل أن يرتفع من جديد فى جلسة أمس الأول الاثنين بعد الأنباء الخاصة باجتماع الرئيس والمجلس الأعلى للقضاء لحل الأزمة الراهنة ليصعد مؤشر الكبار الى مستوى 5047 نقطة..

ورهن متعاملون ومحللون فنيون بالسوق مصير البورصة فى جلسة اليوم الأربعاء بما ستؤول اليه مظاهرات أمس الثلاثاء، حيث رجحوا صعود السوق صوب منطقة 5200 نقطة حال مرورها بسلام وسط مخاوف من عودة اللون الأحمر من جديد حال سقوط المزيد من الشهداء.

وقال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة «أصول» للسمسرة، إن البورصة هوت بعنف منذ إصدار الإعلان الدستورى بجانب الاشتباكات العنيفة التى شهدها محيط ميدان التحرير بين المتظاهرين وقوات الشرطة لتعصف بمؤشر الكبار نحو منطقة 4700-4600 نقطة تقريبا فى فتح تعاملات الأسبوع قبل أن تبدأ السوق فى تصحيح الهبوط العنيف خلال تعاملات الاثنين، مستغلة الإعلان عن مبادرات لحل الأزمة التى نشأت بين السلطتين التنفيذية والقضائية.

وأشار السعيد الى أن سوق المال ثبتت أمس حول أسعار الاثنين فى ظل سيادة حالة الترقب على المتعاملين بشكل عام وسط انخفاض شديد فى أحجام التعامل على الأسهم بالسوق فى ظل تردد القوى الشرائية بالسوق ترقبا لما ستؤول اليه مظاهرات الثلاثاء، مؤكدا استمرار المسار الهابط للسوق على الأجل القصير.

ورهن السعيد تحركات البورصة فى تعاملات اليوم الأربعاء وغدا الخميس بما ستؤول اليه مليونية الثلاثاء والتى إن مرت بسلام ستستكمل البورصة الصعود صوب منطقة 5200-5100 نقطة، خاصة أن كل الأسهم شهدت حالة التشبع الشرائى وهو ما يدعم كفة الصعود صوب تلك المناطق قبل ظهور قوى بيعية من جديد، إلا أنه حال اشتعال الأوضاع بميدان التحرير وسقوط المزيد من الشهداء سيعاود اللون الأحمر من جديد للهيمنة على السوق.

وفى سياق مواز، ربط رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة «أصول» للسمسرة تحركات الأسهم المتوسطة والصغيرة بمسار السوق خلال الجلستين المتبقيتين من الأسبوع الحالى، حيث إن أقصى ارتفاع متوقع لمؤشر «EGX 70» حال مرور مليونية الثلاثاء بسلام سيكون صوب منطقة مقاومة 450 نقطة.

وقال محمد محسن، السمسار، منفذ العمليات بشركة البحر المتوسط للسمسرة، إن البورصة شهدت أمس جلسة كأن لم تكن ـ على حد وصفه ـ مشيرا الى الضعف الواضح فى أحجام التعامل على الأسهم المتداولة تزامنا مع الانخفاض الواضح فى أحجام طلبات الشراء وعروض البيع على كل الأسهم بلا استثناء فى ظل تخوف القوى الشرائية من دخول السوق ترقبا لما ستؤول اليه مليونية الثلاثاء بجانب تردد القوى البيعية «المتشائمة» فى التخلص من الأسهم أملا منهم فى مرور تعاملات أمس الثلاثاء بسلام.. وألمح محسن الى الضيق الشديد فى نطاق تحركات الأسهم المتداولة بالسوق وهو ما انعكس على تحركات مؤشرى السوق بشكل عام حيث استقرت بالقرب من مستويات اغلاق جلسة أمس الأول الاثنين.

ووضع محسن سيناريوهين لجلسة اليوم الأربعاء الأول يكمن فى صعود السوق من جديد صوب منطقة 5200-5100 نقطة حال مرور المليونية بسلام، والثانى الهبوط صوب منطقة دعم 4700 نقطة فى حال حدوث أى أحداث عنف أو ظهور أى أخبار سلبية مفاجئة.

وأوضح السعيد أن مناطق المقاومة التى حددها بمؤشرات البورصة تتوافق مع مناطق مقاومة سعرية فى كل الأسهم القيادية بالسوق، محددا منطقة مقاومة 248-245 جنيها بسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة التى تحوى قوى بيعية بجانب مستوى 36 جنيها بالنسبة لسهم البنك التجارى الدولى و3.55-3.5 جنيه التى بلغها سهم أوراسكوم تليكوم والتى ليس من المرجح له تخطيها اليوم ومستوى 10.8-10.5 جنيه لسهم المجموعة المالية «هيرمس» و9 جنيهات لسهم حديد عز و4.4 جنيه لسهم طلعت مصطفى.

فيما استكمل مؤشر «Almal Nilex » التراجع أمس للجلسة الرابعة على التوالى ليغلق تعاملات منتصف الأسبوع الحالى عند مستوى 566.28 نقطة فاقدا %1.3 عن اغلاق أمس الأول بعد أن تم التعامل أمس على أسهم 6 شركات متداولة ببورصة النيل ـ متضمنة حق الاكتتاب فى شركة المؤشر للبرمجيات ـ بقيمة تعامل إجمالية تصل الى 673.77 ألف جنيه من خلال تنفيذ 155 عملية على 653.14 ألف سهم.. وتم التعامل فى البورصة أمس على 77.3 مليون سهم بسوق داخل المقصورة بقيمة تداول 217.18 مليون جنيه فقط، وسجل المصريون صافى بيع بقيمة 33.45 مليون جنيه مستحوذين على %73.05 من السوق، فى الوقت الذى سيطر فيه الأجانب على %16.99 من التعاملات بصافى شراء بقيمة 20.4 مليون جنيه ليتبقى للعرب %9.96 من التنفيذات بصافى شراء بقيمة 13 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة