أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مجمعات‮ »‬الگوتــة‮« ‬في‮ »‬الوطني‮«.. ‬أصعب مــن الرجالمحمد القشلان


محمد القشلان
 
تنطلق المؤتمرات الانتخابية للمرأة بالحزب الوطني، يوم 27 أكتوبر الحالي »الأربعاء المقبل«، في أول تجربة لاختيار 128 مرشحة، اثنتان »عمال« واثنتان »فئات« من بين 800 امرأة تقدمن للترشح علي قائمة الحزب في أول انتخابات للكوتة، ليتم في النهاية اختيار 64 مرشحة علي قائمة الحزب، وتتم عملية الاختيار من خلال تشكيل جديد للمجمعات،


 
مؤمنة كامل  
حيث يعقد مؤتمر أو مجمع المرأة علي مستوي المحافظة ـ أو نصف محافظة، وذلك في المحافظات الكبري، كما في القاهرة والدقهلية وسوهاج ـ ويشارك في المجمع لأول مرة شخصيات من المجلس القومي للمرأة، هذا في الوقت الذي تميل فيه التكهنات إلي حسم عدد من السيدات المجمعات للانتخابات، بينهن الدكتورة زينب رضوان، وكيلة مجلس الشعب عن جنوب القاهرة، ومديحة خطاب، رئيس لجنة الصحة بأمانة السياسات بمقعد شمال القاهرة، بينما توجد منافسة قوية للوزيرة فايزة أبوالنجا في بورسعيد، حيث تقدم للمجمع الانتخابي للحزب الوطني 8 مرشحات علي مقعد الفئات، وتواجه منافسة قوية من الدكتورة سهير الطنملي، الأستاذة بأكاديمية السادات، عضو مجلس محلي المحافظة والمتقدمة للترشح علي نفس المقعد.

 
وفي محافظة 6 أكتوبر تخوض الدكتورة مؤمنة كامل، أمينة الحزب السابقة بمحافظة 6 أكتوبر، منافسة شرسة مع سوسن الطوخي، عضو أمانة الحزب، بينما قامت فريدة الزمر، بتغيير صفتها الانخابية إلي فلاح وتقديم حيازة زراعية للهروب من هذا الصراع.

 
كما يشهد الصعيد صراعاً عائلياً وقبلياً، حيث تقدم كل عائلة مرشحة، وهناك انقسامات في بعض العائلات، وتشهد كوتة المرأة حالات بعينها لترشح بعض زوجات أمناء المحافظات في الوادي الجديد والمنوفية، وقد اعتذر أمينا المحافظتين عن إدارة مجمعات الكوتة لتشرف عليها أمانة التنظيم مباشرة.

 
وأكد الحزب الوطني، أن مجمعات المرأة لا تختلف عن مجمعات الرجال سوي في اتساع شكل المجمعات بتشكيل جديد للمجمع ليشمل محافظة كاملة، هو محيط الدائرة الانتخابية لـ»الكوتة«، وتتكون المجمعات بمشاركة التنظيميين في الدائرة إضافة إلي أعضاء مجلس الشوري وهيئة مكتب المحافظة، وأمناء الأقسام، وهيئات مكاتبها وأمناء الوحدات، و3 ممثلين من كل وحدة.

 
المستشار ماجد الشربيني، عضو الأمانة العامة للحزب الوطني، مستشار المجلس القومي للمرأة، أكد أن الانتخابات الداخلية للمرأة لا تختلف عن الرجال، إلا في اتساع الدائرة، وبالتالي لا يمكن إجراء انتخابات علي مستوي الوحدات، وقد أقرت هيئة مكتب الأمانة العامة للحزب، شروط وتشكيل المجمعات »المؤتمرات الحزبية« لاختيار مرشحات الحزب في الكوتة، حيث يخوض الحزب المنافسة علي 64 مقعدًا علي مستوي الجمهورية، وتخوض حوالي 800 مرشحة من كوادر الحزب المجمعات الانتخابية للوطني حوالي 800 مرشحة تسعي للفوز بالترشح علي قائمة الحزب في انتخابات مجلس الشعب المقبلة، ومعظمهن تم تدريبهن خلال دورات قام بها الحزب بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة.

 
أما الدكتورة محبات أبوعميرة، أمينة المرأة بالحزب الوطني بالقاهرة، فتري أن انتخابات الكوتة لن تقل منافسة أو شراسة عن مقاعد الرجال ـ سواء في الانتخابات الداخلية داخل الحزب أو المنافسة العامة بين جميع القوي ـ مشيرة إلي أن الحزب استثني التنظيميات من قرار الحزب بمنع التنظيميين من خوض الانتخابات، كما أن الحزب يسعي لاختيار أفضل العناصر النسائية التي تخوض تجربة الكوتة كتجربة جديدة ورائدة، لذلك فإن معظم المجمعات الانخابية التي ستجري يوم الأربعاء المقبل، ستشهد منافسة قوية، وفي القاهرة توجد دائرتان لاختيار 4 مرشحات وتختار المجمعات 8 مرشحات، 2 عمال و2 فئات أو 3 عمال وواحدة فئات.

 
أما أمل عبدالمنعم، أمينة وحدة فتيات مصر الجديدة بالحزب الوطني، فأكدت أن المجمعات الانتخابية التي يجريها الحزب الوطني لاختيار مرشحات الكوتة، يشوبها كثير من التشكيك، لأن الحزب سمح للتنظيميات بخوض الانتخابات في نفس الوقت، فالتنظيميات ممن لن يخضن الانتخابات يشاركن في المجمعات الانتخابية، كما أن التنظيميين هم زملاء للتنظيميات، وهذا يثير الشكوك في حيادية الاختيار، نظراً لوجود شبهة المجاملة لزميلاتهن، كما أن اتساع المجمع بهذا الشكل يعني عدم معرفة كل المشاركين بمن في المجمع بالمتقدمات، لأن المتقدمات قد يكن من دوائر بعيدة ونشاطهن مقتصرعلي الدائرة، علي عكس مجمعات الرجال، التي يعرف كل أعضاء المجمع كل المرشحين لأنهم من كل الدوائر.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة