أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬نايل گابيتال‮« ‬تعتزم إنشاء صندوقين إقليميين برأسمال‮ ‬400‮ ‬مليون دولار


حوار ـ إيمان القاضي
 
كشف باسل رشدي، المدير العام رئيس قطاع الاستثمار بشركة نايل كابيتال، عن ابرز ملامح الخطة الاستثمارية للشركة خلال الفترة المقبلة، وترتكز الخطة علي عدة محاور مختلفة تأتي في مقدمتها مشروعات البنية التحتية التي تمثل احد اهم المجالات الاستثمارية المرتقبة لـ»نايل كابيتال«.

 
 
 باسل رشدي
واوضح ان شركة نايل كابيتال عقدت تحالفا مع شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة وشركة مقاولات ايطالية للمنافسة علي مناقصة انشاء مستشفيات الجامعة في الاسكندرية، كما تعكف الشركة علي استكمال عملية ترويج الصندوق الذي سيتم انشاؤه بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة للاستثمار بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

 
واكد »باسل« ان شركته تعتزم انشاء صندوقين اقليميين تبدأ عمليات الترويج لهما بين بنوك استثمار وصناديق استثمار مباشر اقليمية خلال الشهور المقبلة علي ان تتولي شركة نايل كابيتال ادارة الصندوقين اللذين يصل رأسمال كل واحد منهما لنحو 200 مليون دولار.

 
واشار الي ان شركة نايل كابيتال وليد جديد لمجموعة IT للاستثمارات وشركة IT Venture ، حيث تم انشاؤها من خلال مجموعة من مساهمي ومديري مجموعة IT منذ فترة تقترب من 3 سنوات لكي تقوم بالاستثمار المباشر بكل القطاعات بخلاف قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي كان يمثل القطاع الاساسي لاستثمارات شركة IT .

 
في البداية، اوضح باسل رشدي، المدير العام رئيس قطاع الاستثمار بشركة نايل كابيتال، ان شركته عقدت تحالفا مع شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة ومجموعة جيمو الايطالية للتقدم لمناقصة مشروع انشاء مستشفي المواساة الجامعي التخصصي ومستشفي سموحة الجامعي للولادة وبنك الدم بالاسكندرية، والذي يعتبر احد المشروعات المطروحة من جانب الحكومة ضمن مشروعات القطاعين العام والخاص، كما اكد انضمام شركة مقاولات محلية ضخمة الي التحالف خلال الفترة المقبلة.

 
واوضح ان شركة نايل كابيتال ستتولي توفير جزء من التمويل اللازم للمشروع بالاضافة الي تقديم الخدمات الاستشارية والمالية، فيما ستقوم كل من شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة وشركة جيمو وشركة المقاولات المحلية بمهمة تنفيذ المشروع الي جانب توفير جزء من التمويل.

 
وذكر »رشدي« ان فتح باب التقديم للمناقصة سيتم بعد فترة تقترب من شهرين علي ان يتم تحديد التحالف الفائز بعدها بحوالي 3 شهور.

 
وتتولي مؤسسة التمويل الدولية IFC دور المستشار المالي للمناقصة بينما تقوم شركة موت ماكدونالد MOOT MACDONALD البريطانية بدور المستشار الفني وشركة HAMLINS&TOWERS ، المستشار القانوني.

 
يتضمن المشروع تصميم وانشاء وتجهيز وتأسيس وصيانة وتشغيل وتقديم خدمات غير اكلينيكية للمنشآت لمستشفيين جامعيين وبنك للدم من خلال عقد شراكة مع القطاع الخاص في مناقصة واحدة تضم مجموعتين مختلفتين ويحق للشركات المؤهلة التقدم بعطاءاتها لمجموعة واحدة، وتتمثل المجموعة الاولي في مستشفي سموحة الجامعي للولادة وبنك الدم بسعة 200 سرير وبنك للدم بنفس المبني وبمدخل مستقل بمجمع مستشفيات سموحة الجامعي.

 
فيا تتمثل المجموعة الثانية في مستشفي المواساة الجامعي التخصصي بسعة 224 سريرا والمزود بمراكز امتياز لتقديم خدمات علي درجة عالية من التخصص في مجال جراحات الاعصاب والمسالك البولية وطب الكلي »بما في ذلك عمليات زرع الكلي وسيتم انشاء المستشفي في الموقع المجاور لمستشفي المواساة الحالي، وتصل مدة المشروع الي نحو 20 عاما بينما تبلغ الفترة المحددة للبناء والتشييد الي 30 شهرا ومدة تشغيل المشروع الي 17 سنة.

 
واشار »رشدي« الي ان شركته مهتمة بتمويل مشروعات البنية التحتية خلال الفترة الحالية خاصة في ظل ارتفاع فرص نمو القطاع والاهتمام الحكومي بتلك المشروعات، واكد ان شركة نايل كابيتال تدرس تمويل عدة مشروعات بنية تحتية في عدة مجالات مثل الكهرباء والنقل والمياه والصرف الصحي.

 
كما كشف »رشدي« عن نية شركة نايل كابيتال تأسيس صندوقين قطاعيين يصل رأسمال كل واحد منهما الي 200 مليون دولار، علي ان تقوم شركة نايل كابيتال بادارة الصندوقين والترويج لهما بين مجموعة من صناديق الملكية الخاصة وبنوك الاستثمار الاجنبية والاقليمية خلال الشهور المقبلة.

 
ولفت المدير العام لشركة نايل كابيتال الي ان شركته تعكف خلال الفترة الحالية علي استكمال عملية الترويج لصندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي يتم انشاؤه بالتعاون بين شركة نايل كابيتال ومركز تحديث الصناعة والبالغ اجمالي رأسماله 200 مليون جنيه.

 
واكد ان الشركة نجحت في تأمين حوالي 40 الي %50 من رأسمال الصندوق من خلال عقد اتفاقيات مبدئية مع عدد من المؤسسات المحلية، واكد ان تأكيد تلك الاتفاقيات وتحويلها الي نهائية مرهون بتمكن شركة نايل كابيتال من تأمين باقي رأس المال.

 
فيما حدد ميعاد الاغلاق الاول للصندوق خلال الربع الاول من العام المقبل والمستهدف ان تصل قيمته من 100 الي 120 مليون جنيه.

 
واكد »رشدي« ان شركة نايل كابيتال تعكف علي دراسة عدة فرص استثمارية بمعظم القطاعات الصناعية لتمثل اول استثمارات الصندوق بعد الاغلاق الاول وبصفة خاصة في قطاعات صناعة الجلود والمدابغ والتصنيع الغذائي والانشطة والتعبئة والتغليف.

 
فيما كانت شركة نايل كابيتال قد عقدت تحالفا مع شركة عكاظ لتداول الاوراق المالية للمنافسة علي ادارة صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة المنتظر ان تطرحه وزارة الاستثمار خلال الفترة المقبلة.

 
وارجع »رشدي« تحالف نايل كابيتال مع شركة عكاظ الي عدة عناصر يأتي علي رأسها ان صندوق هيئة الاستثمار يستهدف قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي من المفترض ان يتم طرحها ببورصة النيل عند التخارج وهو الامر الذي يعزز من التحالف مع شركة السمسرة لكي تكون مسئولة عن تنفيذ تلك الطروحات، الامر الذي سيوفر علي الصندوق عمولات شركات السمسرة كما سيضمن تغطية الطروحات وعملية التخارج.

 
واشار المدير العام لشركة نايل كابيتال الي قيمة مضافة اخري من التحالف مع شركة عكاظ تكمن في ان تعامل شركات السمسرة اليومي مع عدد كبير من المتعاملين في البورصة يسهل عليها جذب الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال قاعدة عملائها الكبيرة والتي تتضمن ملاك بعض المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 
واوضح »رشدي« ان نشاط شركة نايل كابيتال يتضمن تمويل الشركات عبر تأسيس صناديق ملكية خاصة او من خلال الاستثمار المباشر في الشركات، مشيرا الي قيام شركة نايل كابيتال بتأسيس شركتين خلال العام الحالي، الاولي هي شركة كاب تريد للتوكيلات التجارية ودراسات مشروعات البنية الاساسية، والثانية هي الشركة الدولية للتطوير والتدريب والتي تعمل في مجال تقديم خدمات تعليمية للجامعات والمعاهد والمدارس بالتعاون مع مؤسسات عالمية، كما قامت الشركة بانشاء الاكاديمية الدولية للتمويل والادارة خلال الفترة الاخيرة.

 
واوضح »رشدي« ان سياسة شركة نايل كابيتال تقوم علي الاستثمار بالشركات القائمة فعليا، في حين قامت نايل كابيتال بتأسيس الشركتين المشار اليهما بالتعاون مع بعض المساهمين الافراد نظرا لتميز الافكار التي يقوم عليها المشروعان فضلا عن ارتفاع فرص النمو والربحية بمجالاتهما، مشيرا الي احتفاظ شركة نايل كابيتال بحقوق ادارة المشروعين.

 
كما لفت المدير العام لشركة نايل كابيتال الي ان استراتيجية نايل كابيتال تقوم علي توفير التمويل للشركات من خلال المساهمة في هياكل ملكيتها دون اللجوء للاقتراض من البنوك.

 
واوضح »رشدي« انه تم تأسيس شركة نايل كابيتال منذ فترة تقترب من 3 سنوات برأسمال 5 ملايين جنيه من خلال مجموعة من مساهمي ومديري شركة IT للاستثمارات والتي كانت تعمل بمجال الاستثمار المباشر لشركات تكنولوجيا المعلومات داخل وخارج مصر.

 
وذكر »رشدي« ان رأسمال شركة نايل كابيتال قابل للزيادة عند الحاجة لمبالغ اضافية لتمويل مشروعات جديدة، مؤكدا استعداد مساهمي الشركة لضخ مزيد من الاموال باستثمارات شركة نايل كابيتال.

 
وحدد »رشدي« حجم الاموال المدارة بواسطة شركة نايل كابيتال بحوالي 300 مليون جنيه والذي يمثل رؤوس اموال الشركات التي تستثمر بها شركة نايل كابيتال، مؤكدا ان حجم الاموال المدارة بواسطة شركة نايل كابيتال سيزداد بعد ابتداء عمل المشروعات الاخري المرتقبة.

 
واشار الي انتهاء اجل استثمار اغلب شركات IT للاستثمارات، حيث بدأت شركة IT نشاطها ابتداء من عام 1999 برأسمال 110 ملايين دولار ثم بدأت الشركة خطة التخارج من مشاريعها ابتداء من عام 2004، مؤكدا ان عدد الشركات التي لم يتم التخارج منها حتي الآن يصل الي 7 شركات فقط.

 
ولفت الي مساهمة عدة مؤسسات محلية واقليمية ودولية في هيكل ملكية شركة IT للاستثمارات منها الصندوق العربي للانماء الاقتصادي الاجتماعي بالكويت والمركز المالي الكويتي والبنك الاهلي المصري وبنك مصر ايران وبنك الدلتا والبنك الوطني ومجموعة صناديق كونكورد ومجموعة Solid للاستثمار اللبنانية ومجموعة Choice من انجلترا وشركة الاهرام للاستثمار بالاضافة الي عدد من المساهمين الافراد.

 
واوضح »رشدي« ان نشاط شركة IT للاستثمارات كان يعتمد علي المساهمة في رؤوس اموال كل الاشكال المتنوعة لشركات تكنولوجيا المعلومات المغلقة سواء شركات التوزيع الالكتروني او التي تقدم خدمات المحتوي او الانترنت، مشيرا الي ان عدد الشركات التي استثمرت بها مجموعة IT وصل الي 45 شركة تم التخارج من معظمها ولم يتبق سوي 7 شركات فقط هي: شركة طيبة للتوزيع التي تمتلك فيها حصة تصل الي %38 وشركة CIT Global التي تصل نسبة مساهمة مجموعة IT فيها الي %28.5، كما تمتلك مجموعة IT %55 من هيكل ملكية شركة تيلكوميديا المؤسسة لقناة موجة كوميدي.

 
بالاضافة الي %14 من هيكل ملكية شركة Egypt trust المصرية لخدمات التوقيع الالكتروني و%33 شركة الرواد لتقنيات التعليم و%60 شركة لاديس لخدمات المعلومات التشريعية، و%65 شركة E knowledge تكنولوجيا المعرفة.

 
واكد ان الشركات السبع المشار اليها جار العمل علي تعظيم قيمتها وعرضها للبيع ومن المنتظر ان يتم الانتهاء من التخارج منها خلال العامين المقبلين.

 
وذكر ان الـ45 شركة التي مثلت استثمارات مجموعة IT كانت موزعة بين عدد من الدول منها مصر وسوريا والسعودية والاردن ولبنان ودبي وانجلترا والسويد والهند وافريقيا الوسطي وكندا.

 
وضرب المدير العام لشركة نايل كابيتال عدة امثلة علي المشاريع التي ساهمت بها شركة IT للاستثمارات منها المساهمة في هيكل ملكية شركة »سويد تيل« التي تعتبر ثاني اكبر شركة اتصالات في السويد، فضلا عن ان شركة IT كانت مساهمة في صندوق استثمار تكنولوجي في الهند وايضا بـ3 شركات في الولايات المتحدة الامريكية مملوكة لشركة IT بالمشاركة مع بعض البنوك العالمية وايضا مجموعة من الشركات في انجلترا.

 
كما اشار الي ان شركة IT كانت احد مؤسسي شركة القري الذكية التي قامت بتأسيس القرية الذكية، كما ساهمت الشركة في انشاء اول شبكة انترنت خاصة في مصر، بالاضافة الي مشروع الخطوط الساخنة 0900، كما قامت الشركة بالاستثمار في شركات تعليمية بالسوق المحلية ثم تخارجت منها.

 
وفي سياق متصل اكد »رشدي« ارتفاع جاذبية السوق المحلية للاستثمار المباشر في ظل توافر اغلب مقومات نجاح صناديق الملكية الخاصة والمتمثلة في ارتفاع عدد السكان وتعاظم معدلات الطلب، فضلا عن تضاؤل عدد صناديق الاستثمار العاملة بالسوق المحلية مقارنة بالدول البترولية مثل دول الخليج العربي وحتي الدول النامية مثل تونس والمغرب اللتين تتشابه اوضاعهما الاقتصادية مع السوق المحلية.

 
وارجع ارتفاع عدد صناديق الاستثمار المباشر في الدول المحيطة مقارنة بالسوق المحلية علي الرغم من انخفاض اعداد السكان بتلك الدول مقارنة بالسوق المحلية الي عدة عوامل، منها قصور القوانين المنظمة لصناديق الاستثمار المباشر، فضلا عن التغيير المستمر في القوانين والسياسات المحلية علاوة علي التدهور الراهن في مهارات الادارة.

 
واكد المدير العام رئيس قطاع الاستثمار بشركة نايل كابيتال توافر فرص استثمارية جيدة لصناديق الاستثمار المباشر في اغلب القطاعات بالسوق المحلية مثل التعليم والصحة والطاقة العادية او البديلة والقطاع الاستهلاكي.

 
كما اشار الي ان شركته تدرس التعاون مع شركة تمويل ميزانين قام بتأسيسهما عدد من المستثمرين من جنوب افريقيا، التي تقوم بتمويل الشركات من خلال وسيلة الميزانين.

 
واكد ان الشركة تبحث خلال الفترة الحالية عن فرصة استثمارية تتلاءم مع اهداف كلا الطرفين لكي تقوم بتمويلها من خلال اسلوب الميزانين بالتعاون مع الشركة الجنوب افريقية.

 
يذكر ان الميزانين هما وسيلة تمويلية تسمح لصناديق الاستثمار المباشر بمنح التمويل اللازم للشركات في صورة قروض بدلا من حصص مساهمة في هياكل ملكية الشركات، مما يعوض الشركات عن اللجوء للقروض البنكية التي يرتبط استحقاقها بمدة محددة.

 
وتوقع باسل رشدي ان تشهد السوق المحلية عاما غير مستقر خلال السنة المقبلة، وذلك نظرا للاحداث السياسية المرتقبة خلال العام المقبل والتي ستترتب عليه سيطرة حالة من الترقب الاستثماري علي اغلب الاوساط المالية.

 
واشار الي تعاظم حجم تأثر الاقتصاد بالظروف السياسية في السوق المحلية مقارنة بالدول المحيطة وبصفة خاصة البورصة المحلية التي تتعرض لانهيارات حادة علي اثر انتشار شائعة سياسية سلبية، لافتا الي ان اغلب الاقتصادات العالمية هي التي تؤثر علي الاوضاع السياسية وليس العكس.
 
كما اشار »رشدي« الي عامل اخر يزعزع استقرار الاوضاع الاقتصادية في السوق المحلية خلال العام المقبل، يكمن في ضعف اسعار العملات امام الجنيه مما قد يؤثر بشكل سلبي علي قيمة الصادرات.
 
وفي الوقت نفسه توقع »رشدي« ان يقترب معدل النمو الاقتصادي بالسوق المحلية من %6 خلال العام المالي الحالي، وذلك في حال استقرار الاوضاع الاقتصادية خلال النصف الاول من العام المقبل وعدم حدوث تقلبات او هزات اقتصادية، واشار الي تواضع معدل الاقتصادي المحلي اذا ما تمت مقارنته ببعض الدول الناشئة الاخري مثل الهند والبرازيل اللتين تحققان معدلات نمو اقتصادية تصل الي 11 او %12 سنويا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة