أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%22‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في الإنفاق الإعلاني لدول أفريقيا والشرق الأوسط بحلول‮ ‬2014


خالد بدر الدين
 
تتوقع مؤسسة »إي ماركتير« لأبحاث الأسواق العالمية زيادة إنفاق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا علي الإعلانات بأكثر من %22 من الآن وحتي عام 2014، لتصبح أسرع المناطق نمواً في العالم في سوق الإعلانات العالمية.

 
وجاء في صحيفة »وول ستريت« أن إنفاق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يمثل حوالي %2.9 من سوق الإعلانات العالمية الذي يقدر حالياً بحوالي 482.6 مليار دولار.
 
ومن المتوقع زيادة حصة هذه المنطقة من سوق الإعلانات العالمية إلي أكثر من %3.5 في غضون أربع سنوات، ليرتفع حجم الإنفاق من 14 مليار دولار هذا العام إلي أكثر من 20 مليار دولار خلال تلك الفترة.
 
يؤكد مدراء شركات الإعلانات أن أفريقيا هي أكبر سوق للإعلانات في الفترة المقبلة بعد الصين وأمريكا اللاتينية والهند حيث تأمل شركات مثل »WPP «، و»بابليسيس«، و»أومنيكوم جروب«، في تحقيق معدلات نمو مرتفعة في الأسواق الناشئة الأفريقية والعربية لتعويض تباطؤ نمو الإنفاق الإعلاني في غرب أوروبا بسبب أزمتها المالية والاقتصادية.

 
ويقول ريتشارد بند، رئيس عمليات الإعلانات العالمية بشركة »بابليسيس«، إنه يتوقع زيادة نشاط الإعلانات في أفريقيا، التي تشهد نمواً قوياً بفضل انتعاش شركات الاتصالات والخدمات المالية والمنتجات الاستهلاكية مع إقبال أعداد كبيرة من سكان أفريقيا علي هذه المنتجات الجديدة.

 
وكان كوفي أمو جوتفريد ابن شقيق كوفي عنان، الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة، قد أنشأ شركة إعلانات في وطنه غانا بناء علي طلب شركة »بابليسيس« العالمية للإعلانات في بداية عام 2009.

 
وحققت شركة »كوفي أموجوتفريد« نجاحاً ساحقاً لدرجة أنها بعد 15 شهراً فقط تفوقت إيراداتها في غانا علي الإيرادات الإعلانية في جنوب أفريقيا صاحبة أعلي الإيرادات في مجال الإعلانات في أفريقيا حتي ذلك الوقت.

 
وتحتل منطقة أفريقيا والشرق الأوسط مكانة متميزة في قائمة أولويات أفضل شركات الإعلانات في العالم كما يقول مارتن سوريل، الرئيس التنفيذي لشركة »WPP « أكبر شركة إعلانات في العالم من حيث الإيرادات.

 
وتحقق شركة »WPP « أكثر من 500 مليون دولار من إيراداتها حالياً في قارة أفريقيا وتتوقع ارتفاع نمو هذه الإيرادات بحوالي %10 هذا العام، مما يجعل السوق الأفريقية في نفس أهمية الصين والهند.

 
وكانت إيرادات »WPP « من أفريقيا 150 مليون دولار فقط منذ أربع سنوات ثم ارتفعت بدرجة واضحة مع تزايد صفقات الاستحواذات مثل قيام شركة »سمولان جروب « الجنوب أفريقية، ببيع حصة قدرها %33 وشركة سكان جروب الكينية ببيع حصة قدرها %27.5.

 
والإيرادات التي تحققها »WPP « حالياً من الإعلانات في أفريقيا تعادل نفس ما تحققه في الهند والبرازيل ونصف ما تحققه في الصين كما أنها تؤكد سرعة نمو إعلاناتها في القارة السمراء.

 
ومع تزايد نشاط الشركات متعددة الجنسيات التي تغزو أفريقيا خلال الفترة الأخيرة، لاسيما منذ بداية الركود العالمي أخذت شركات الإعلانات تتجه لدول أخري غير جنوب أفريقيا مثل نيجيريا، وأنجولا، وكينيا، وغانا، التي تشهد أعلي نمو في سوق الإعلانات وإن كانت جنوب أفريقيا مازالت تتوقع تحقيق إيرادات إعلانية حوالي 4.7 مليار دولار هذا العام.

 
ولكن نيجيريا وحدها استطاعت تحقيق نمو قدره %20 في سوقها الإعلانية العام الماضي كما جاء في تقرير وكالة »ميديا مونيتورينج سيرفيس ليمتد« بفضل تزايد إنفاق شركات الاتصالات والبنوك علي الإعلانات خلال مسابقة كأس العالم في جنوب أفريقيا في الصيف الماضي.

 
كما أن نيجيريا، وأنجولا، وكينيا اجتذبت المزيد من الاستثمارات الأجنبية بفضل الموارد الطبيعية التي تحظي بها، لاسيما البترول كما يؤكد باتريك ايرنجر، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشركة »DDB ورلد وايد« التابعة لشركة أومنيكوم جروب، وتعتزم وحدة »TBWA « التابعة لشركة أومنيكوم جروب أيضا شراء مكاتب في نيجيريا، وغانا، وأوغندا، وموزمبيق، لتزايد الاستثمارات الأجنبية فيها وتوقع انتعاش أسواق الإعلانات بها.

 
ومع ذلك فإن الاضطرابات السياسية وارتفاع معدلات الفقر وانتشار الفساد تجعل العمل صعبا في أفريقيا كما أن تعدد اللغات والفروق الثقافية، يجعل أسواق الإعلانات تواجه تحديات خطيرة ومنها مثلا أن الإعلانات في نيجيريا تحتاج إلي كتابتها بخمس لغات حتي تصل إلي جماهيرها العريضة.

 
وفي دراسة لمركز بان آراب البحثي »PARC « أن شركات الخليج أنفقت 5.05 مليار دولار علي الإعلانات فيما بين يناير من هذا العام وحتي آخر يونيو بزيادة %20 عن نفس الفترة من العام الماضي التي شهدت انفاق إعلاني حوالي 4.22 مليار دولار.

 
واحتلت البحرين المركز الأول في الإنفاق الإعلاني بمعدل نمو سنوي %40 خلال النصف الأول من هذا العام وبعدها عمان بنسبة %20 وقطر %11 والسعودية %9 والكويت %8.
 
ولكن هناك دولاً أخري خارج منطقة الخليج حققت معدلات نمو مرتفعة في إنفاقها الإعلاني مثل مصر بحوالي %36، ولبنان %19، والأردن %9.
 
وفي تقرير آخر لمؤسسة »برايس ووتر هاوس كوبرز - PWC « بالتعاون مع نادي دبي الصحفي والذي تناول الإنفاق الإعلاني في 12 دولة عربية منها مصر، ولبنان، ودول مجلس التعاون الخليجي، ظهرت فيه توقعات تؤكد أن الإنفاق الإعلاني سيصل إلي أكثر من 6 مليارات دولار هذا العام وحوالي 7 مليارات دولار عام 2012 مع ارتفاع النمو السنوي للإنفاق الإعلاني في الشرق الأوسط بحوالي %11.7.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة