أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

نمو‮ »‬نقل البيانات‮« ‬و»القيمة المضافة‮« ‬غير مرهون بتشبع السوق‮


سارة عبد الحميد

  تعد خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة فرس الرهان علي تقدم سوق الاتصالات والتكنولوجيا المحلية.
 
أكد ذلك طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والعديد من مسئولي شركات الاتصالات.

 
ولكن الأمر اختلف بشكل كبير بين بقية دول شمال افريقيا، وظهرت مصر الأولي بين دول هذه المنطقة في تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة، وأوضح مسئولو وخبراء شركات الاتصالات أن تقديم تلك الخدمات غير مرهون تماما بوصول السوق الي مرحلة التشبع.
 
كما أجمع الخبراء ومسئولو شركات الاتصالات علي استحواذ مصر علي النسبة الأكبر، ليس فقط في خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة وانما في الاستحواذ علي النسبة الأكبر في خدمات الجيل الثالث، ووصلت الي ما يوازي %75 من نسبة السكان مغطاة بخدمات الجيل الثالث أي حوالي 55 مليونًا من أعداد المستخدمين، بالاضافة الي حوالي  %98 من السكان مغطاة بخدمات الجيل الثاني.

 
كما ارجعوا هذه الزيادة في تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة وغيرهما من تكنولوجيا الجيل الثالث والثاني الي زيادة أعداد المستخدمين الذي وصل الي أكثر من 60 مليون مشترك، بالاضافة الي النمو الاقتصادي، وزيادة تقديم هذه الخدمات تعمل علي تحقيق مستويات ربحية كبيرة.

 
كما اعتبر بعض مسئولي شركات الاتصالات التطور الاقتصادي السريع وزيادة المستويات التعليمية ومدي الوعي بالخدمات والاحتياج لها، عوامل مهمة في زيادة الطلب علي خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة.

 
وأشاد الخبراء ومسئولو شركات الاتصالات بدور مصر الرائد، ليس فقط في مجال تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة، وأعتبروها الأولي بين دول أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات واختفاء من ينافسها بتلك المناطق، لاستحواذها علي النسبة الأكبر في خدمات التعهيد والصادرات التكنولوجية وغيرها.

 
أكد وليد السعدني، نائب مدير خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة وتطبيقات المحمول بشركة »اتصالات - مصر«، أن مصر من بين دول شمال أفريقيا المتقدمة والمستحوذة علي النسبة الأكبر في تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة.

 
واستبعد »السعدني« وجود أي دولة في شمال أفريقيا قادرة علي منافسة مصر في الفترة المقبلة لتقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة.

 
وأرجع ذلك الي أن هذه الخدمات موجودة ببقية دول شمال أفريقيا الا أنه لايوجد اهتمام من المستخدمين والشركات هناك نحو تشغيلها.

 
وأوضح »السعدني« أن هذه الدول يتوقف استعدادها علي تلقي هذه الخدمات والقيام بها مجموعة من العوامل تتمثل في درجة الوعي بهذه الخدمات ومدي أهميتها ومدي احتياجهم لها، كما تتوقف زيادة استخدم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة علي درجة الانفتاح الاقتصادي لهذه الدول والمستويات التعليمية بالشكل الذي يؤهلها للاعتماد بشكل أكبر علي خدمات الانترنت والقيمة المضافة، واعتبر النمو الاقتصادي السريع الأساس نحو الاتجاه الي خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة.

 
واستبعد »السعدني« وجود دول بشمال أفريقيا مرشحة للاتجاه نحو تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة باستثناء مصر.

 
وتوقع وجود دول أفريقية أخري مثل نيجيريا وجنوب أفريقيا يمكن ان تحرز مجالا كبيرا في تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة.

 
واعتبر »السعدني« السوق المصرية كأحسن مشغل في أفريقيا لما تحتويه علي شركات ناجحة ومتميزة بما فيها شركة »اتصالات -  مصر« التي حصلت علي لقب أحسن مشغل في أفريقيا.

 
وأرجع ذلك الي زيادة أعداد المستخدمين لحوالي 60 مليون واعتبر ذلك نموا هائلا بالنسبة لدول شمال أفريقيا الأخري، وعدم وجود أي دول أخري في شمال أفريقيا تسير علي هذا المنوال.

 
وأضاف نائب مدير خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة وتطبيقات المحمول بشركة " »اتصالات –  مصر« أن مصر الأولي أيضا بين دول شمال افريقيا في استخدام خدمات الجيل الثالث، وأكد وجود %75 من نسبة السكان في مصر مغطاة بالجيل الثالث، و %98من نسبة السكان مغطي بخدمات الجيل الثاني ..أي أن في مصر حوالي 55 مليون مستخدم لخدمات الجيل الثالث.

 
وأكد السعدني أن هذه الزيادة في أعداد المستخدمين تشجع الشركات علي تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة وهذا ينعكس بشكل كبير علي تحقيق مستويات أعلي للربحية.

 
من جانبه رأي خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية والحكومية بشركة »فودافون«، أنه بشكل عام خدمات الاتصالات والتكنولوجيا بما فيها خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة ليست مرتبطة بوصول السوق الي مرحلة التشبع، كما أن تلك الخدمات يعتمد وجودها علي التقدم الاقتصادي والتكنولوجي ومدي الحاجة اليها.

 
واعتبر »حجازي« مصر الأقوي بلا منافس في تقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة، استنادا الي زيادة التقدم الاقتصادي بمصر بالاضافة الي زيادة عدد السكان وزيادة أعداد الخطوط الموجودة بالسوق المحلية مما ينعكس بشكل كبير علي مستويات الأرباح.

 
وأكد حمدي البرغوث، خبير الاتصالات، أهمية خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة، مؤكدًا عدم وصول السوق المحلية الي مرحلة التشبع، واثني علي رهان وزير الاتصالات والتكنولوجيا المصري علي خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة في الفترة المقبلة، مؤكدا أهمية السوق المصرية في تقديم تلك الخدمات أكثر من غيرها بدول شمال أفريقيا.

 
واضاف »البرغوثي« أن صدارة مصر بين دول شمال افريقيا واحتلالها النسبة الأكبر في تقديم خدمات الجيل الثالث، يجعلها الأفضل في أفريقيا في تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولا ينافسها سوي اسرائيل في منطقة الشرق الأوسط، ودبي في أجهزة الكمبيوتر والهارد وير، الا أن مصر سباقة في خدمات التعهيد والصادرات التكنولوجية والالكترونيات.

 
وأشار »البرغوثي« إلي الريادة الحقيقية لمصر بين دول شمال أفريقيا في تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مرجعا ذلك الي أن مصر هي البلد الوحيدة التي لديها وزارة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 
من جانبه رأي سامح منتصر، خبير الاتصالات، أن السوق المصرية متقدمة بشكل كبير في خدمات نقل البيانات بالمقارنة بالأسواق الأخري في شمال أفريقيا مثل الجزائر، وعدم وصول أي سوق بشمال أفريقيا الي مرحلة التشبع التامة بما فيها مصر.

 
ونوه »منتصر« الي وجود فرص كبيرة للنمو بأسواق شمال افريقيا وهناك العديد من الخدمات التي يتم طرحها بالأسواق وتحتاج وقتا طويلا لاستيعابها، معتبرا مصر الأفضل والأكثر في تقديم خدمات نقل البيانات علي الرغم من عدم الوصول لمرحلة التشبع الكاملة بالسوق المصرية، مرجعا ذلك الي زيادة معدلات استخدام الموبايل وزيادة عدد السكان وتوافر فرص كبيرة للربحية.
 
وأشار »منتصر« الي أن خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة تحقق أرباحا كبيرة من خلال خطوتين، الاولي تعتمد علي الخدمات الصوتية والمنافسة بين الشركات التي تعمل علي تخفيض الأسعار وتحقيق الربحية، والخطوة الثانية تتمثل في التوسع في خدمات نقل البيانات والانترنت مما يزيد من ربحية الشركات.
 
واعتبر »منتصر« السوق المصرية لم تصل الي مراحل التشبع الكاملة، وأنها مازالت في المراحل الأولي لتقديم خدمات نقل البيانات والقيمة المضافة بمقارنتها بالاستخدامات الموجودة بالأسواق العالمية في أوروبا وأمريكا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة